القول الفصل في اعترافات قاتل طفليه بالدقهلية: متزن نفسيا وفند تفاصيل الجريمة بدقة (فيديو)

الثلاثاء، 28 أغسطس 2018 11:46 م
القول الفصل في اعترافات قاتل طفليه بالدقهلية: متزن نفسيا وفند تفاصيل الجريمة بدقة (فيديو)
طفلي الدقهلية

هزت جريمة قتل طفلي الدقهلية  ريان ومحمد محمود نظمى مصر بأكملها، لأن الأمر تعلق بأن منفذ الجريمة هو الأب بنفسه ويده، الصدمة كانت أكبر من استيعابها عند البعض، كيف لأب عاقل لم تبدو عليه علامات الاضطراب النفسي قبل الحادثة أن يفعل ذلك في فلذة كبده؟.

لكن اعترافات الأب الصريحة في فيديو بثته وزارة الداخلية على صفحتها الرسمية جاءت قاطعة لكل شك أن يكون الأب مجبور على هذه الجريمة، ويبدو أن عوامل كثيرة بتفاصيلها تجمعت لدفعه إلى الإقدام على هذه الجريمة البشعة.

"زوجتي تعايرني بعدم تحمل المسؤولية".. وردت هذه العبارة على لسان المتهم بقتل طفليه بالدقهلية ليعلل بها السبب الرئيس في إقدامه على ارتكاب الجريمة، وأكمل في اعترافه أنه اصطحابهما صباح يوم العيد بسيارته وتوجه لزيارة أحد أقاربه، وعقب ذلك اصطحبهما لمدينة الملاهى "لاختلاق واقعة اختفائهما ثم اصطحبهما بسيارته وتوجه بهما إلى أعلى كوبرى فارسكور وقام بإلقائهما بنهر النيل وأخبر زوجته هاتفياً أنه فقد الطفلين "على غير الحقيقة بالملاهي" ثم عاد لمدينة الملاهي مرة أخرى وطلب من أحد أصدقائه الاتصال بشرطة النجدة والإبلاغ عن فقد الطفلين، وتايد ذلك بشاهدي رؤية (مهندس زراعى - عامل بمدينة الملاهى) حيث شاهداه حال خروجه من مدينة الملاهي بسيارته بصحبة الطفلين.

الواضح من الفيديو أن الأب بدا متزن نفسيا وواعيا لكلماته، وظهر ذلك من سرعة استجابته في الرد على أسئلة المحققين، إضافة إلى تذكره أدق التفاصيل يوم وقوع الجريمة وعدم إخفائه تعاطيه على المخدرات وعلاقاته النسائية السابقة، وتخطيطه لإخفاء جريمته وإبعاد أصابع الاتهام عنه.
 

التفاصيل التي ذكرها الاب في الفيديو كانت كفيلة بالإجابة على أسئلة المصدومين وغير المستوعبين أن الأب يفعل هذا بكامل إرادته في طفليه لمجرد رغبته في التحرر من المسؤولية، وفقا لاعترافاته.

وقالت مصادر أمنية بمديرية أمن الدقهلية إن استخدام التقنيات الحديثة أفاد في سرعة الكشف عن الجريمة، حيث رصدت عدد من كاميرات المراقبة خط سير الأب بسيارته وبصحبته الطفلين في طريقه من الملاهي وحتى كوبري فارسكور، كما كشف الهاتف المحمول إجرائه للمكالمتين احداهما لزوجته والثانية لشقيقه من على كوبرى فارسكور في نفس التوقيت الذي ادعى فيه خطف الطفلين، بالإضافة لوجود شاهدين أدلوا بأقوالهم في المحضر وأمام النيابة وهما عامل بالملاهي، الذي أكد مشاهدة الأب وهو يخرج بالطفلين في السيارة من أمام الملاهى ومهندس زراعى قابل المتهم في فارسكور .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا