مشروعات بملياري دولار وتنسيق الجهود في سوريا.. أبرز نتائج اجتماع وزيري الخارجية السعودي والروسي

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 02:39 م
مشروعات بملياري دولار وتنسيق الجهود في سوريا.. أبرز نتائج اجتماع وزيري الخارجية السعودي والروسي
عادل الجبير
كتب أحمد عرفة

 

زيارة هامة تلك التي أجراها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لروسيا، لمناقشة عدد كبير من قضايا الإقليمية على رأسها القضية السورية وكذلك القضية اليمنية، ومواجهة الحوثيين، وعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

 

مؤتمر صحفي هام جمع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مع نظيره السعودي عادل الجبير، تطرق إلى الاتفاقيات المشتركة بين البلدين، وكذلك التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي، وسياسات إيران في المنطقة.

 

وقال وزير الخارجية الروسي، خلال المؤتمر الصحفي، إن التبادل التجاري مع السعودية تضاعف العام الماضي، /وضحا أن التبادل التجاري مع السعودية تضاعف وارتفع 76% خلال 4 أشهر.

 

وأضاف وزير الخارجية الروسي، أنه اتفق مع الجانب السعودي على التعاون في مكافحة الإرهاب والإيدلوجيات المتطرفة، متابعا: اتفقنا أنه يجب الفصل بين التنظيمات الإرهابية في إدلب والفصائل الراغبة في الانخراط بالعملية السياسية.

 

وتابع وزير الخارجية الروسي: بحثنا جهود تأمين عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم، داعيا منظمة الأمم المتحدة للمساهمة في توفير الظروف الملائمة لعودة لاجئي سوريا، مستطردا: الترويكا الأوروبية منعت إرسال خبراء الأسلحة الكيماوية إلى خان شيخون في السابق.

 

وأشار وزير الخارجية الروسي  إلى أن هناك مشروعات مشتركة بين أرامكو السعودية وغاز بروم الروسية، متابعا: نقدم الشكر للسعودية على مجهوداتها الكبيرة تجاه الحجاج الروس، فهناك مشروعات مشتركة بين السعودية وروسيا في مجالات عدة بملياري دولار، فروسيا على استعداد تام لمحاربة كل أشكال الإرهاب مع السعودية.

 

 

وفي ذات السياق، قال عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي، إن الاجتماع بحث الأوضاع في سوريا وضرورة التوصل لحل سياسي، موضحا أن الاتفاق النووي مع إيران ضعيف خاصة فيما يتعلق بالجدول الزمني.

 

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن الاتفاق النووي لم يشمل دعم إيران على الإرهاب وبرامجها الصاروخية، قائلا: ندعم فرض مزيد من العقوبات على إيران، واتفقنا مع روسيا على التنسيق والتشاور بشأن كافة تطورات المنطقة، كما نتشاور مع روسيا بشأن أوضاع اليمن وجهود المبعوث الأممي.

 

وتابع وزير الخارجية السعودي: بحثنا أوضاع سوريا مع الجانب الروسي وضرورة تطبيق القرارات الأممية، فالسعودية تبذل كل ما في وسعها منذ عقود لتذليل كل شىء للحجاج، كما بحثنا عددا من ملفات الشرق الأوسط والإرهاب مع الجانب الروسي.

 

واستطرد وزير الخارجية السعودي: اتفقنا على تنسيق زيارة للرئيس بوتين إلى السعودية قريبا، ونسعى لتعزيز العلاقات التجارية مع روسيا والتنسيق معها سياسيا.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق