الموت يمنع أحلام مخرج الفوازير الأشهر من التحقق: «حمادة النص» ليس الوحيد

السبت، 01 سبتمبر 2018 08:00 ص
الموت يمنع أحلام مخرج الفوازير الأشهر من التحقق: «حمادة النص» ليس الوحيد
مخرج فهمي عبد الحميد
كتبت- زينب عبداللاه

 
كان المخرج فهمى عبدالحميد يحمل مفتاح سر نجاح فوازير رمضان وظل يبدع فيها على مدار أكثر من 16 عاما منذ بدأ العمل بها عام 1974 وحتى وفاته أثناء تصوير فوازير عام 1990.
 
وعلى مدار هذه الأعوام تألق فى الفوازير عدد من النجوم حيث نيللى قدمتها نيللى لمدة 7 سنوات، وسمير غانم 3 سنوات، وشريهان 3 سنوات وهناك نجوم قدموا الفوازير لمدة عام واحد ومنهم صابرين وهالة فؤاد ويحيى الفخرانى ومدحت صالح وشيرين رضا. 
 
وعن سر تغيير نجوم الفوازير قالت الإعلامية لمياء فهمى عبدالحميد، إنه لم يكن هناك خلاف من أى نوع بين والدها وبين نيللى أو أى من أبطال الفوازير، لكنه كان يحمل أفكارا جديدة، ويختار النجم الذى يناسب هذه الأفكار.
 
وأوضحت ابنة المخرج فهمي عبدالحميد، لـ «صوت الأمة»، أن شخصية فطوطة كانت تحتاج رجلا، لذلك فكر والدها فى الاستعانة بالفنان سمير غانم، متابعة: «ربطتنا علاقات قوية بأبطال الفوازير والعاملين بها ولازالت قائمة حتى الآن، ومنهم نيللى وصابرين وشريهان ومدحت صالح وغيرهم».
 
وأضافت ابنة مخرج الفوازير: «كان والدى له رؤية خاصة، ويرى أشياء ومواهب لا يراها غيره، فمثلا قبل وفاته، وقبل أن نرى الفنانة يسرا تغنى، كان ينوى أن يستعين بها فى بطولة الفوازير، وكنا نقول له: عمرنا ما شفناها بتغنى أو ترقص، وكان يرد: قلتوا كده على شريهان وشفتوا بقت إيه وهاتشوفوا يسرا فى الاستعراض هتعمل إيه».
 
وتحدثت الإعلامية لمياء فهمى عبدالحميد، عن سر نجاح الفوازير التى قدمها والدها قائلة: «والدى كان سابق عصره، وكانت الفوازير منظومة متكاملة معا، وسر نجاحها وخلطتها معه، لذلك انتهت بعد وفاته، وكانت الفوازير وألف ليلة وليلة العمل الاستعراضى الوحيد الذى يجذب الناس، ومهما رأينا اليوم من أعمال استعراضية لا تحدث نفس الأثر، فزمن فهمى عبدالحميد ورفاقه ذهب بكل تفاصيله الجميلة ولن يعود، حتى عندما حاول أخى وائل تكرار تقديم شخصية فطوطة، لم تنل نفس النجاح، وعرفنا أن فهمى عبدالحميد له خلطة خاصة لا يعرفها غيره، ولا يمكن لأحد تكرار تجاربه».
 
وأكدت ابنة مخرج الفوازير، أن والدها كا يعامل أبطال الفوزير معاملة الأب لأبنائه، قائلة: «مدحت صالح وصابرين وشريهان كانوا ينادونه بابا، وكان يصنع جوا من الألفة بين فريق العمل، حيث كانوا يعملون معا لسنوات».
 
وأشارت إلى أن والدها  كان لديه أحلام كثيرة، وكان هناك شخصية لم تظهر للنور، على نفس شكل فطوطة، وهى شخصية «حمادة النص»، كان ينوى أن يستعين فيها بالفنان يونس شلبى، كما كان يحلم بتقديم فيلم ضخم عن كيلوباترا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا