5 قمم مصرية صينية في أربع سنوات.. السيسي وشي جين بينج يسطران تاريخ جديد لعلاقات البلدين

السبت، 01 سبتمبر 2018 12:00 م
5 قمم مصرية صينية في أربع سنوات.. السيسي وشي جين بينج يسطران تاريخ جديد لعلاقات البلدين
الرئيس عبد الفتاح السيسى

تعد القمة التى تشهدها العاصمة الصينية بكين بين الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس الصينى شي جين بينج، اللقاء السادس الذي يجمع بين الزعيمين، حيث تكتسب هذه القمة أبعادًا جديدة بالغة الدلالة في مسيرة العلاقات بين البلدين، وكذلك فيما تحمله من مؤشرات بشأن المستقبل بالنسبة لمكانة كل من البلدين في منطقتيهما وفي النظام الدولي بكامله.

كما أن هذه الزيارة تعد  الخامسة للرئيس السيسى إلى الصين خلال الأربع سنوات الماضية، وفي تقرير للهيئة العامة للاستعلامات عن الزيارة رصدت القمم الخمس السابقة بين الزعيمين المصري والصيني.

وتعتبر هذه القمة السابع عشر بين قادة البلدين بصفة عامة منذ أول لقاء بين الزعيم جمال عبد الناصر ورئيس مجلس الدولة الصيني "شو إن لاي" خلال الفترة من 18 حتى 24 أبريل عام 1955، على هامش مشاركتهما في المؤتمر الأفروآسيوي في مدينة باندونغ بإندونيسيا،

وقال التقرير إن القيادة الصينية اختصت مصر والرئيس السيسي بأربع دعوات لحضور مناسبات جماعية دولية كبرى استضافتها الصين، الأولي لحضور مناسبة احتفال الصين بعيد النصر الوطني في الذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية والتى حضرها عدد كبير من قادة دول العالم عام 2015.

والدعوة الثانية للمشاركة في قمة مجموعة العشرين التي عقدت بمدينة هانغتشو الصينية في سبتمبر 2016، والصالثة الدعوة للمشاركة فى الدورة التاسعة لقمة مجموعة "البريكس" التى عقدت فى مدينة " شيامن" الصينية عام 2017، ثم الدعوة الحالية لحضور قمة منتدى الصين – أفريقيا " الفوكاك".

وفيما يخص القمم الصينية المصرية التي نظمت خلال زيارات رسمية، أكد التقرير أن  القمة الأولى التي جمعت بين الرئيسين السيسي وبينج، فقد عقدت خلال الفترة من 22-25  ديسمبر عام 2014، وذلك في أول زيارة للرئيس السيسي للصين عقب انتخابه رئيساً للجمهورية، حيث رحب الرئيس السيسي خلال القمة بمقترح الصين بتطوير العلاقات بين البلدين، ووقع البلدان وثيقة إقامة علاقات شراكة استراتيجية شاملة تضمنت اتفاقيات للتعاون الفني والاقتصادي وفي مجال الطاقة الجديدة والمتجددة والتعاون في مجال الفضاء. 

فيما رصدت الهيئة في تقريرها القمة الوحيدة التي جمعت رئيسى مصر والصين فى القاهرة، في الفترة من 20-22 يناير عام 2016، وذلك خلال الزيارة التاريخية للرئيس الصيني شي جين بينج إلى مصر.

وحضر الرئيسان خلال الزيارة الاحتفالات المشتركة بمناسبة الذكرى الـ 60 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وأعلنا تدشين "عام الثقافة الصينية" في مصر، و"عام الثقافة المصرية" في الصين. 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق