«عشان مش كل شوية نكسر».. كيف نقرأ قرار رئيس الوزراء الخاص بـ «البنية التحتية»؟

الأحد، 02 سبتمبر 2018 02:00 ص
«عشان مش كل شوية نكسر».. كيف نقرأ قرار رئيس الوزراء الخاص بـ «البنية التحتية»؟
كيف نقرأ قرار رئيس الوزراء الخاص بـ البنية التحتية؟
كتب محمد أسعد

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، قراراً يُلزم كافة الجهات العاملة في مجال البنية التحتية، بالحصول على الموافقة الفنية للحفر، قبل البدء في هذه الأعمال.

ونص القرار على أن تصدر هذه الموافقة الفنية من مركز معلومات شبكات مرافق المحافظة الواقع في دائرتها أعمال الحفر، سواء كان التنفيذ بمعرفتها أو بواسطة غيرها.

ويعتبر هذا القرار في غاية الأهمية، حيث يلزم أية جهة تتعامل في البنية التحتية، مثل المرافق من شبكات الكهرباء والغاز والصرف الصحي والمياه، وخطوط التليفونات، بالحصول على الموافقات الفنية أولا والمعلومات والخرائط قبل بدء الحفر في هذه الأعمال، وذلك حتى لا تتأثر أياً منهم بعملية الحفر.

حيث تقدم له الجهة كافة الخرائط لمعرفة خطوط سير الشبكات، حتى لا يقوم بتكسير ماسورة مياه على سبيل المثال أو غير ذلك كما يحدث عادة، كما يسهم في عدم رصف الطرف وإنهاءها، ثم تكسيرها مرة أخرى لتوصيل خطوط غاز أو غير ذلك، على أن يتم وضع كل هذه الشبكات ثم رصف الطرق ويكون الحفر للضرورة فقط.

قرار رئيس الوزراء يأتي في إطار الحرص على ضمان جودة تنفيذ أعمال البنية التحتية، والتأكد من إتمامها وفقاً للمواصفات الفنية اللازمة، بما يراعي متطلبات السلامة المرورية، وتيسير حركة مستخدمي الطرق، وبما يحقق تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

وعلق الدكتور حسن مهدي، أستاذ الطرق والنقل والمرور بكلية الهندسة جامعة عين شمس، بأنه العديد من الشبكات أنشأت دون وجود خرائط لها مما يتسبب في الإضرار وتعطيل المرافق، بسبب قيام أحد الشركات بالإضرار بأية خطوط للمرافق أثناء الحفر أو العمل على مرفق آخر.

وأثنى على قرار رئيس الوزراء، وقال إنه سيسهم بشكل كبير في توفير أموال ضخمة يتم صرفها بسبب الإضرار بالمرافق، وإعادة تكسير ورصف الطرق مع كل إدخال أو إحلال وتجديد مرفق، أو تكسير خطوط لمرفق أثناء إدخال مرفق آخر.

وأضاف، خلال تصريحاته لـ «صوت الأمة»، أنه لا يجب أن يتم رصف طريق إلا بعد اكتمال كل المرافق، حتى لا يتم تكرار تكسير ورصف الطرق مما يعد إهدارا للمال العام، وجريمة في حق الدولة، على أن يكون حفره مرة أخرى في حالات الطوارئ فقط.

واختتم بقوله، إن قرار رئيس الوزراء يساعد أيضاً على عدم تسبب شركة أوجهة في تكسير أو إتلاف مرفق آخر أثناء قيامها بإدخال مرفق أو بناء مشروع الجديد، فكثيرا ما نرى أنه أثناء قيام شركة غاز على سبيل المثال بالحفر لشبكات الغاز، يحدث تكسير لمواسير المياه أثناء الحفر، وذلك بسبب عدم توافر خرائط توضح لها خط سير هذه المواسير، ولكن في وفقا للقرار الجديد، ستطلع الشركة على الخرائط وخطوط سير الخدمات، وتحصل على الموافقة الفنية، قبل الحفر.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق