بديل السعادة.. لاعبون كتبوا التاريخ بعدما ساندهم القدر

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018 09:00 ص
بديل السعادة.. لاعبون كتبوا التاريخ بعدما ساندهم القدر
محمد ناجى جدو

القدر يقول كلمته مؤخرًا، الأمر تجسد في القائمة الأخيرة لمباراة المنتخب المصري مع نظيره النيجري في الجولة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية بالكاميرون 2019، والتي أعلن عنها المكسيكى خافيير أجيرى المدير الفنى للمنتخب.

بعد إعلان القائمة، تم إضافة اسمين جديدين، هما مروان محسن مهاجم الأهلى ومحمد محمود مدافع وسط وادى دجلة، بعد إصابة أحمد حسن كوكا مهاجم أولمبياكوس وسام مرسى لاعب ويجان الإنجليزى مع أنديتهما لتصبح المقولة «مصائب قوم عند قوم فوائد».

الأمر ليس الأول من نوعه، لكن هناك واقع مشابهة من زي قبل:  

جدو وميدو

في الفترة من 2004 حتى 2011، اكتشف حسن شحاته، مدرب المنتخب مهارات محمد ناجى جدو مهاجم الأهلى السابق، وضمه للمنتخب على حساب أحمد حسام «ميدو»، فى قائمة الفراعنة ببطولة كأس الأمم الأفريقية بأنجولا 2010.

وصنع جدو تاريخا سطر باسمه في البطولات الأفريقية كأفضل بديل، عندما قاد المنتخب لإحراز لقب كأس الأمم الأفريقية برصيد 5 أهداف حصل بها على لقب هداف الدورى.

5246e9a3-657b-4af9-b866-18eb145e23a5

عبدالله السعيد وناصر ماهر

رحيل اللاعب عبد الله السعيد صانع ألعاب الأهلى إلى السعودية، فتح باب العودة أمام ناصر ماهر صانع ألعاب النادي الأهلي للعودة بعدما كان معارًا لسموحه، ووصل الحال إلى الاعتماد عليه لاعبا بشكل أساسى مع المارد الأحمر محليًا أو أفريقيا.

 

bd_ltjdyd_ljnsh._hl_ytyh_blshnwy_wyujlsh_l_ldk

 

محمود جنش وأحمد الشناوى

التنافس بين الإثنين لم ينقطع طوال فترة وجودهما في الزمالك، وعقب رحيل الأخير إلى نادي بيراميدز خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، ظهر جنش بشكل مغاير ونجح فى الزود عن مرماه ببسالة واستطاع التعبير عن نفسه، مما دفع أحمد ناجى مدرب حراس مرمى المنتخب الوطنى إلى استدعائه خلال المعسكر الحالى للفراعنة بصحبة الثنائى محمد الشناوى حارس الأهلى ومحمد عواد حارس الوحدة الإسماعيلى.

 

طلبة وعبد الشافى

انضم حمادة طلبة لمعسكر المنتخب الوطنى قبل مواجهة نيجيريا بلاجوس بدلا من محمد عبد الشافى المصاب، عندما كان كوبر يقود الفراعنة فى التصفيات الأفريقية قبل كأس الأمم الأفريقية الأخيرة.

وشارك طلبة فى الجانب الأيسر ونجح فى إخراج كرة من داخل المرمى فى اللقاء الذى انتهى بالتعادل بهدف لمثله، وكانت تلك الكرة أحد الأسباب الرئيسية وراء تأهل المنتخب لكأس الأمم التى أقيمت بالجابون، وحصل فيها منتخبنا على المركز الثانى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا