تعليقًا على مباحثات السيسي وآبي أحمد.. شكري: علاقاتنا مع إثيوبيا «مهمة»

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 10:53 ص
تعليقًا على مباحثات السيسي وآبي أحمد.. شكري: علاقاتنا مع إثيوبيا «مهمة»
سامح شكرى وزير الخارجية

 
علق سامح شكرى وزير الخارجية، على مباحثات الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس وزراء إثيوبيا «آبي أحمد»، والتي انعقدت أمس على هامش زيارة الرئيس إلى الصين، قائلًا إنها كانت حوار علي مستوي رفيع.
 
وتحدث خلال تصريحاته التي أدلى بها خلال زيارته ضمن وفد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الصين، عن زيارته الأخيرة إلى أديس أبابا مع اللواء عباس كامل رئيس المخابرات والتي تمت بتكليف من الرئيس السيسي، حيث التقيا (وزير الخارجية ورئيس المخابرات) مع «آبي أحمد» ونقلا رسالة شفهية من الرئيس السيسي إلى رئيس الوزراء  الإثيوبي تناولت سبل دعم وتعزيز العلاقات المصرية الإثيوبية.
 
كما تناولت رسالة الرئيس إلى آبي أحمد تنفيذ ما تم الاتفاق عليه على مستوى قيادتي البلدين، وتطورات مفاوضات سد النهضة، بالإضافة إلى عدد من القضاياالإقليمية محل الاهتمام المشترك، مؤكدًا شكري أهمية العلاقات المصرية- الإثيوبية، قائلًا: «في إطار التطور والتغير الذي حدث في إثيوبيا، مهم أن تظل القنوات مفتوحة والحوار حتي نضع رؤية مشتركة للعلاقات الثنائية وأيضاً للقضايا المرتبطة بإدارة ملف سد النهضة والتنفيذ الكامل للاتفاقات المبرمة والتفاهمات التي أتت من خلال الاجتماعات التساعية».
 
 
وكان الوفد الوزاري نقل لرئيس وزراء إثيوبيا حرص الجانب المصري علي متابعة مسار تعزيز العلاقات المصرية الإثيوبية في كافة المجالات بما يرقى لتطلعات شعبي البلدين، مشيداً بالخطوات والمبادرات البناءة التي ينتهجها رئيس الوزراء الإثيوبي لتعزيز الاستقرار والسلام في منطقة شرق إفريقيا. 
 
كما تم مناقشة تطورات مسار المفاوضات الثلاثية الخاصة بسد النهضة في إطار الحرص المتبادل على تنفيذ اتفاق إعلان المبادئ لعام 2015، ومخرجات الاجتماع التساعي الأخير الذي عقد بأديس أبابا في مايو 2018، حيث تم التأكيد على أهمية الدفع قدما بمسارات التفاوض القائمة وتذليل أية عقبات لضمان التوصل إلى التفاهم المطلوب حول مشروع سد النهضة بشكل يضمن تحقيق المصالح التنموية لإثيوبيا والحفاظ على أمن مصر المائي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق