الفريق عبد المنعم التراس يحذر الطلبة من حرب الشائعات: أنتم ذخيرة الأمة

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 10:00 م
الفريق عبد المنعم التراس يحذر الطلبة من حرب الشائعات: أنتم ذخيرة الأمة
جانب من الجولة

 

 التقى الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، بأوائل الثانوية العامة، على هامش احتفالية الهيئة لتكريم أوائل الثانوية العامة، اليوم الاثنين.

وطالب الفريق عبدالمنعم التراس، الطلبة بضرورة تحصين أنفسهم أمام الحروب التى تشن ضدهم، مستشهدا بحديث الرئيس عبدالفتاح السيسى حول وجود 21 ألف شائعة فى 3 أشهر، مؤكدا أن ذلك لم يكن من فراغ، ولكنه فى إطار موجه ضد الشعب المصرى لتغيير ثقافته، واتجاهاته تجاه قضايا بعينها.

تكريم طلبة الثانويه العامه بالهيءه العربيه للتصنيع (3)

من أم كلثوم للسح الدح امبو

وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع: "الشعب والشباب ده مستهدف، بدل ماكنا بنسمع أم كلثوم أصبحنا نسمع السح الدح إمبو"، مطالبا الطلاب بوضع النجاح فى أذهانهم وأن يكون هدفا فى الحياة قائلا: "النجاح بيجيب نجاح، والفشل بيجيب فشل، والنوم بيجيب نوم"، متابعا، حياة الإنسان مراحل، الأولى تكون تحت رعاية الأسرة، ثم مستقل، ثم زوج أو أب، ثم جد، وكل مرحلة فيهم لها متطلباتها، متابعًا: "أنا كأب بقولكم خلوا بالكم من نفسكم، مغريات الحياة كتير، والمحيطين بكم كتير، وكمان نصيحة أب، كل واحد فيكم يحط قدامه حدود للحركة، فى حاجات أعملها وحاجات لا"، مطالبًا إياهم بعدم الكذب، والغش، وعدم شرب المخدرات"، مستطردًا: "أنتم ذخيرة الأمة.. وده مش كلام إنشاء".

 

تكريم طلبة الثانويه العامه بالهيءه العربيه للتصنيع (2)

وأوضح "التراس"، أن فكرة شباب البرنامج الرئاسى، عبارة عن أأخذ شباب صغير يعيد تفكيره بشكل سليم، وإعادة بناء شخصيته، وأفكاره بحيث يصلح أن يكون من قيادات فى أجهزة الدولة فيما بعد، مشيرا فى الوقت ذاته إلى أن مشاكل مصر لن تنتهى فى عام أو اثنين أو ثلاثة، ولكن نحن "ماشيين صح"، موضحًا أن عام 2018 أفضل من 2017.

 

تكريم طلبة الثانويه العامه بالهيءه العربيه للتصنيع (6)

برنامج الكلية الفنية العسكرية لتبنى الموهوبين

 

وأوضح الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، تفاصيل إطلاق برنامج الكلية الفنية العسكرية لتبنى الموهوبين برعاية من الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرا إلى أن اللواء حمدى بخيت، عضو مجلس النواب الحالى، جاء له حينما كان يشغل "التراس" منصب قائد قوات الدفاع الجوى، وقال له إنه لديه شاب موهوب يسمى "جورج" من محافظة المنيا، وأنه يسبق عمره بكثير، ليجلس معه، ووالده ثم يبدأ تبنيه، مشيرا إلى أن أساتذة من قوات الدفاع الجوى جلسوا مع "جورج"، وقيموه بأنه أكبر من عمره بـ20 عامًا، وكان يتحدث حينها فى النانو تكنولوجى، فتحدثت مع الرئيس عبدالفتاح السيسى عنه تليفونيًا، فقال لى: "ابعته للكلية الفنية العسكرية".

وأكد، أن الكلية الفنية العسكرية جاءت له بـ7 أساتذة، ثم كتبوا عنه تقريرا بأنه سابق عمره بـ20 عامًا، ليوجه الرئيس بالإنفاق على جميع مراحل تعليمه من القوات المسلحة، وأن تتبناه الكلية الفنية العسكرية، وإقامته بالقاهرة، مؤكدًا على أن الرئيس وجه بمساعدة وزارة الدولة للإنتاج الحربى بمساعدة "جورج"، وبعدها يبدأ برنامج تبنى المواهب فى "الفنية العسكرية".

تكريم طلبة الثانويه العامه بالهيءه العربيه للتصنيع (1)

اللعب فى عقول الشباب

 

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، إلى مخاطر المخدرات على الشباب، مؤكدا أنها هى الشئ الذى لا يزيد سعره، ويكون فى متناول الجميع بمختلف الفئات المجتمعية، مضيفا: "هى الحرب على الشباب.. بنتحارب بكل الوسائل، يتم اللعب فى عقول الشباب، وذهنهم، ودينهم، وتدمير بنيناهم، وهو ما تعمل الدولة على مواجهته، مشيرًا إلى أن المخدرات فى مصر بمتناول الجميع، بدءً من الكولة ثم البانجو ثم الحشيش ثم أفيون ثم كوكايين وهيروين، فالأسعار كلها فى مصر من شقق ووقود وأسعار بتزيد إلا المخدرات فى متناول الجميع.. وهى الحرب على الشباب.. هحاربك بكل الوسائل".

 

 

 

وأضاف "التراس"، أنه كان مستشارًا لرئيس الجمهورية للشئون العسكرية، وكان يرى حجم المجهود الكبير الذى يبذله الرئيس على كل المستويات، لافتًا إلى أن مشاكل مصر كثيرة جدًا، وأنه يتم العمل عليها كلها، وأن كل العمل يسير بالتوازى سويًا، مضيفًا: "لو تشوفوا حجم المجهود من رئيس الدولة فى كل الاتجاهات بالمجال الاقتصادى والاجتماعى والأمن القومى والسياسى فى جميع الاتجاهات".

 

 

وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، إن مصر حينما نجحت فى هزيمة إسرائيل عام 1973، كان ذلك بفضل الجندى والمقاتل المصرى، رغم تفوق الجانب الإسرائيلى علينا فى الأسلحة، والتدريب، والإمكانيات المادية الموجودة لديها، مضيفًا: "ومع ذلك انتصرنا فى الحرب"، مضيفًا أن دراسة وتحليل نتائج وسر نجاح مصر فى حرب أكتوبر أكدت جميعها أنها كلها كانت متوقفة على نوعية الجندى المصري.

 

وتابع التراس، إلى أن أحد القادة الإسرائيليين قال عقب الحرب إن إسرائيل لن تدخل فى صراع مسلح مرة أخرى مع مصر، ولكن ستجعل شعبها غير قادر على حمل السلاح، مشيرًا إلى أن إسرائيل طالبت مصر بهدم المواقع العسكرية الخاصة بهم حتى لا يكونوا نقطة إذلال لهم، وتبقى نقطة عيون موسى، وتبة الشجرة.

تكريم طلبة الثانويه العامه بالهيءه العربيه للتصنيع (4)

 

وأشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، إلى أنه دخل إحدى المواقع على قناة السويس، وكانت على الساتر الترابى على قناة السويس، وكانت درجة ميل الساتر الترابى حادة حتى لا تستطيع مركبة أن تتجاوزه، وكان بارتفاع عمارة من 7 أدوار، بالإضافة لوجود حقول ألغام، مضيفا، أن الساتر الترابى كان يتواجد عليها "مصاطب دبابات"، ثم دشمة الموقع المحصنة بسمك خرسانى 6 أمتار، ما يعنى أنه لا يوجد قنبلة تمتلكها مصر تستطيع أن تؤثر عليها.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع، إلى أن "الدشم" كان يتواجد بها أكل وشرب يكفى 6 أشهر، وكان يتواجد بها أثقل مدفع فى العالم وقتها، وكنا نسميه "أبو جاموس"، وهو مدفع موضوع على "سكة حديد"، ليخرج المدفع ليضرب، ومستحييل تضربه، ولكن من اقتحم الموقع هو الجندى المصرى، مشيرا إلى اهتمام القيادة السياسية بالشباب وتأهيلهم ورعاية الموهوبين والمتفوقين منهم، بالإضافة إلى تبنى الابتكارات بالتعاون مع المراكز البحثية، مشيرا أن الشباب أصبح الآن يتولى مناصب نواب الوزراء والمحافظين فى خطوة تؤكد اهتمام الدولة بالشباب المصرى الواعد وأن البرنامج الرئاسى لتأهيل الشباب وإنشاءالأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب خير دليل على اهتمام الدولة بتأهيل الشباب وإعدادهم الإعداد الجيد لتولى المسئولية فى المرحلة المقبلة.

تكريم طلبة الثانويه العامه بالهيءه العربيه للتصنيع (7)

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق