دقت طبول الحرب على العشوائيات في المحافظات.. هل تنتصر الحكومة على مافيا أصحاب السبوبة؟

السبت، 08 سبتمبر 2018 10:00 ص
دقت طبول الحرب على العشوائيات في المحافظات.. هل تنتصر الحكومة على مافيا أصحاب السبوبة؟
العشوائيات خطر داهم

كانت توجيهات صريحة وواضحة ومباشرة لفتح ملف العشوائيات رغم خطورته فى محاولة على ما يبدو لإفشال مساعي الحكومة من ناحية وبقاء صورة مصر الملوثة من ناحية أخرى، لصالح المنتفعين وأصحاب المصالح وتجار السبوبة.

وكانت النتيجة فى فترة قصيرة هى قفزات تنموية تشهدها المحافظات ضمن برنامج القضاء على العشوائيات.

ميدانيا اتخذت الإسكندرية، خلال الثلاث سنوات الأخيرة خطوات فاعلة لتطوير عدد من المناطق العشوائية، مستهدفة توفير 20 ألف وحدة سكنية لتحقيق هذا الغرض.

وكان لـ "بشاير الخير" أكبر مشروعات تطوير العشوائيات ليس فى الإسكندرية فقط بل فى مصر ، رائدا فى وضع نموذج لتطبيق برنامج تطوير العشوائيات، حيث بدأ ببناء مساكن جديدة كاملة التأثيث ونقل سكان العشوائيات إليها.

 

وأقيمت مدينة البشاير 1 فى غيط العنب وافتتحها الرئيس السيسى فى 2016، وشملت 24 عمارة بإجمالى 1632 وحدة سكنية وتكلفة بلغت 532 مليون جنيه.

وانتهت الدولة من إنشاء مدينة بشاير الخير 2 وفى انتظار عن موعد الافتتاح قريبا، وتضم 48 عمارة بإجمالى 2000 وحدة سكنية وتكلفة 400 مليون جنيه.

 وتنسق محافظة الإسكندرية حاليا مع القوات المسلحة لإنشاء مدينة بشاير الخير 3 بمنطقة مأوى الصيادين غربا، على مساحة 54 فدان لتضم 110 عمارة بإجمالى نحو 5 آلاف وحدة سكنية.

 ومشروعات بشاير الخير تحوى العديد من الخدمات مثل المحال والمولات التجارية بالدورين الأرضى والأول، بجانب المساجد والمستشفيات ومراكز التدريب.

ما زلنا فى الإسكندرية حيث  طورت المحافظة 9 مناطق عشوائية، ووقعت بروتوكول ثلاثى بينها وصندوق تطوير العشوائيات وقيادة المنطقة الشمالية العسكرية لتوفير مساكن بديلة لسكان كوم الملح، حيث سيتم إنشاء 617 وحدة بتكلفة 234 مليون و460 ألف جنيه.

 

وانتهت محافظة الإسكندرية من تطوير عزبة سكنية وشمل التطوير رفع كفاءة الطرق والمرافق بتكلفة 25 مليون جنيه ، ورصف وإضاءة عامة بتكلفة 21 مليون و511 ألف جنيه، كما طورت المحافظة عزبة حجازى بتكلفة 2 مليون و208 آلاف جنيه وتنشئ حاليا 90 وحدة سكنية فى منطقة فرن الجراية بتكلفة 34 مليونا و200 ألف جنيه، ويتضمن المشروع إنشاء 101 وحدة سكنية لمنطقة المفروزة بتكلفة 38 مليونا و380 آلف جنيه، وأخيرا إنشاء 82 وحدة سكنية لمنطقة مثلث السكة الحديد بتكلفة 31 مليونا و160 ألف جنيه.

 

الأقصر

 

ونجحت الأقصر فى القضاء على أخطر منطقة عشوائية بقلب المدينة وهى " أبو الجود"، والتى تم تصنيفها ضمن 13 منطقة عشوائية غير آمنة بالمحافظة ، وتمثل النجاح فى البناء على التحديث الأخير للخريطة القومية للمناطق غير الآمنة، وتم بالفعل الإنطلاق فى خطة كبيرة بالاشتراك مع صندوق تطوير العشوائيات والتطوير الحضرى بوزارة الإسكان، لحل أزمات الأهالى فى المناطق التى يعيش فيها عدد لا بأس به.

 

 

وكشف العميد أيمن الشريف رئيس مدينة الأقصر، عن إعداد تحديث بالمناطق العشوائية شمل منطقة أبو الجود وسط مدينة الأقصر، ومناطق "البهاجة والمدلى والرواجح والرمسيوم والطارف القديمة وهابو والعبيد والحضارة والبروج وساحل الجرف ومعبد إسنا والترعة البنى"، ودخلت المحافظة فى مرحلة جديدة من التطوير خلال 2018 لرفع كفاءة المنازل بدعم من صندوق تطوير العشوائيات والتطوير الحضرى بوزارة الإسكان.

 

 وفى محافظة أسوان، أوشكت وزارة الإسكان، على الانتهاء من المرحلة الثانية لمشروع تطوير "ربع الخراب" سابقا "الصحابى" حاليا بمدينة أسوان، بتكلفة 103.6 مليون جنيه، ويستهدف المشروع إنشاء 12 عمارة سكنية "أرضى و5 طوابق" بإجمال 576 وحدة ويتم تنفيذ المشروع على مراحل ، تبدأ باستغلال الأراضى وإنشاء الوحدات الجديدة عليها، ويستفيد من المشروع 354 أسرة بإجمالى عدد سكان 2288 نسمة.

 

ويشمل تطوير الصحابى مبان ذات واجهة حضارية ومحاور مرورية جديدة، وحدائق عامة ومسطحات خضراء وملاهى للأطفال.

 

وتقع منطقة الصحابى على مساحة 15.8 فدان وكانت مدرجة فى المرتبة الثانية ضمن المناطق غير الآمنة طبقا لتقرير صندوق تطوير العشوائيات بمجلس الوزراء نظرا لأن غالبية المساكن بها ما بين متصدعة ومتهدمة لأنها مبنية بالطوب اللبن وفضلات مواد البناء كما أن شوارعها ضيقة ولا تتعدى 2 متر.

وشهدت محافظة سوهاج، نقلة نوعية فى تطوير المناطق العشوائية بدأت بتطوير منطقة السماكين فى المنشاة على مرحلتين الأولى من بإنشاء 9 عمارات تضم 207 وحدة سكنية بتكلفة 35 مليون جنيه ونقل ساكنى العشش إليها والثانية بجوار المرحلة الأولى "العمارات السكنية" وتم الانتهاء منها، وتتضمن إنشاء طريق محورى رئيسى باتجاهين و 4 حارات لربط عناصر المشروع ببعضها، وإنشاء ممشى رئيسى على نهر النيل بكامل طول الأرض وأماكن تجمع ترفيهية مفتوحة كمتنفس لأهالى المنطقة والمناطق المجاورة، وإنشاء منطقة سوق السمك ومصنع الثلج ومنطقة مطاعم بجوار سوق السمك كمصدر أساسى للتشغيل وإنشاء محلات تجارية ومدرسة وخدمات عامة وملعب ومركز ثقافى واجتماعى لخدمة أهالى المنطقة.

 

وشهدت الفترة الخيرة توقيع بروتوكول تعاون بين صندوق تطوير العشوائيات والهيئة القومية لسكك حديد مصر ومحافظة سوهاج لتطوير منطقة الدريسة بمركز طما بتكلفة 4 ملايين و576 جنيه.

 

وشملت جهود القضاء على العشوائيات بسوهاج شراء 8 عمارات من وزارة الإسكان بتكلفه 23 مليون جنيه كاملة التشطيب لتسكين 167 أسرة من المقيمين فى مساكن الإيواء.

 

و فى الإسماعيلية، يتم حاليا الانتهاء من إنشاء سوق السمك المتطور، على بحيرة الصيادين بطريق"عمارة السياحي" البلاجات على مساحة 7200 مترا مربعًا، وتكلفة 44 مليون جنيه، ويشمل 30 محل أسماك جملة، و160 فرش لبائعى الأسماك، و16 كافتيريا من طابقيين، بجانب كافة الخدمات والمرافق الأساسية.

 

وفى الشرقية، تتواصل جهود تطوير 10 مناطق عشوائية عانت العقود الماضية من الإهمال وقد تم إخلاء 5 مناطق خطرة وجارى استكمال الخطة لإخلاء الباقى كما تم إخلاء عدد من المساكن الآيلة للسقوط ومنها عمارات الإيواء بالزقازيق وإنشاء مستشفى على أرضها ومن المقرر استغلال المساحات المخلاة فى مشروعات خدمية للمواطنين.

 

 

و أكد الدكتور محمود غراب محافظ الشرقية، أن صندوق تطوير العشوائيات، انتهى من إخلاء " دريسة مشتول السوق" وتسلمتها الهيئة القومية لسكك حديد مصر بصفتها صاحبة الولاية مع صرف التعويضات بإجمالى 900 ألف جنيه وتكرر نفس الأمر فى منطقة دريسة كفر صقر والتى حصل سكانها على تعويضات بلغت =900 ألف جنيه، وجارى اخلاء دريسة عبدالسلام عارف فى الزقازيق، فيما يبقى وضع دريسة النقراشى غير مستقر بسبب نزاعات قضائية متوقع انتهاءها قريبا.

 

وأضاف محافظ الشرقية: تم تقنين وضع منطقة الإصلاح الزراعى فى منيا القمح بمساحة فدانين و إجمالى 85 أسرة، منطقة الزوبعية بأبوكبير والتى يقطنها 57 أسرة، وجارى عملية الإحلال والتجديد لأفتا إلى ان الجهود مستمرة لإخلاء المناطق العشوائية الأخرى مثل شونة مشتول وأبو حماد، وعزبة أم يوسف بفاقوس.

 

وأشار المحافظ إلى أنه جارى استكمال مخطط تطوير سوقى أبو عامر والإشراف بالزقازيق مع تطوير سوقى مسجد العطار وميدان الساعة بمدينة فاقوس وسويقة السكة الحديد.

 

وتضم القليوبية، 68 منطقة عشوائية منتشرة بأحياء ومركز ومدن المحافظة، وشملت خطة التطوير مؤخرا منطقة "عشش البكري" بشبرا الخيمة، و"شارع الجامع" بالقناطر الخيرية، و"حايد جانب الراعي، وسيدى منصور" بقليوب، ومنطقة الزرائب بمدينة الخصوص.

 

وقال إسلام رجب مدير وحدة تطوير العشوائيات بالقليوبية، إن الأولوية للمناطق الواقعة تحت أسلاك الضغط العالى ومنها 11 منطقة بنطاق حى شرق شبرا الخيمة، بطول 6 كم، ويتجاوز تعدادها السكانى 5000 أسرة، ومن المقرر الانتهاء منها نهاية العام الجارى وهذه المناطق هى"خلف نادى البلاستيك – إبراهيم لطفى – عزبة سليم – عزبة الصعايدة – مدينة السلام – الفتح – الفير – بهتيم – عزبة المرجوشى – مساكن إسكو – عزبة العرب"،

 

وتشهد"البحر الأحمر"إنشاءات بمشروع مدينة الحرفيين بالغردقة، تنفذها هيئة الأوقاف، بالتنسيق مع المحافظة وتتولى هيئة الأوقاف التطوير الذى تصل تكلفته 350 مليون جنيه وتشمل الإنشاءات 1367 ورشة حرفية ومحلًا تجارياً، بهدف توفير المزيد من فرص العمل وأرباب الحرف والحفاظ، على الوجه الحضارى للغردقة.

 

وفى  بنى سويف،  17 منطقة عشوائية أكدت إدارة التخطيط بالمحافظة معظمها فى مركزى ناصر وإهناسيا بواقع 6 مناطق فى كل منهما إضافة إلى منطقتين بالفشن ومثلهما فى مدينة بنى سويف ومنطقة فى مدينة ببا.

وبدأت محافظة بنى سويف بتطوير منطقة عزبة الصفيح والتى تبلغ مساحتها 15 فدانا ويسكنها 9513 نسمة موزعين على 1057 وحدة سكنية بحيث يكون التطوير شامل.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق