ليه الست بتحلو بعد الطلاق؟ «العلم» هيقولك ليه

الأحد، 09 سبتمبر 2018 02:00 ص
ليه الست بتحلو بعد الطلاق؟ «العلم» هيقولك ليه
الفنانة غادة عادل

 

يبدو أن كلمات التشجيع وشد الأزر، مثل «صحتك جت على الطلاق.. شوفي وشك نور إزاى بعد ما اطلقتي»، التي يرددها البعض على مسامع السيدات اللائي يخرجن من تجارب عاطفية باءت بالفشل، لم تعد مجرد كلمات بعد أن أثبتت تجارب الفنانات الأخيرة اللائي انفصلن عن أزوجهن، أنها حقيقة.

وظهرت الفنانة غادة عادل في جلسات تصوير حديثة لها بإطلالة أنيقة، ونيولوك مختلف،  الأمر الذي أثار موجة من الجدل وطرح العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أسئلة حول حقيقة أن: «الست لما بتطلق بتحلو».

بثقة كبيرة، تحكي «نادية أحمد»، وهي سيدة أربعينية انفصلت عن زوجها، إنها بعد طلاقها منذ 3 سنوات تمكنت من البحث عن ذاتها بصورة أفضل، ودخلت لعالم المشروعات الخاصة حتى أصبحت تمتلك عمل خاص بها زاد من دخلها وحسن مستواها الاجتماعي.

وتضيف نادية: «كانت أهتم بنفسي قبل الزواج وأثنائه وحتى بعد الطلاق، ولكن تلك النظرة ربما تكون سر بين المرأة ونفسها حيث تتخذ قرارا أنها ستصبح أقوى وأجمل لعبور تلك المرحلة المتصلة بذكريات سيئة مهما كانت تفاصيل التجربة».

فيما تروي «ياسمين الششتاوي»، تجربتها بعد انفصالها عن زوجها منذ ما يقرب من عام ونصف: «أول ما أطلقت غيرت لون شعري، وعملت قصة كنت بحلم بيها من سنين».

وتابعت: «ذلك نابع من شعوري بضرورة الاهتمام بنفسي من أجلي فقط، وليس من أجل زوجي أو أي شخص آخر، وهو ربما ما يكون السبب في تغير الكثيرات للأفضل بعد الانفصال».

في غضون ذلك، كشف أحمد عبد الحميد، الاستشاري النفسي، الأسباب التي تجعل من السيدات أجمل بعد الطلاق، لافتا إلى أن كلمة السر في ذلك هو: التحدي والاهتمام.

ويضيف: «التحدي الذي تخوضه المرأة بطبيعتها بعد التجارب الفاشلة، حيث تعمل لكي تصبح أفضل من أي وقت آخر، فتبدأ في الاهتمام بنفسها بشكل مختلف، أو بمعدل إضافي عن الطريقة الطبيعية».

وأكمل: «أما الاهتمام فهو بمثابة خط الدفاع الأول عن اللحظات القاسية التي شعرت بها المرأة خلال فترة ما قبل الطلاق مباشرة، وهو ما يجعلها تقوم بتعويض ذلك فيما بعد الطلاق، فتشكل الحالة النفسية لها خط دفاع طبيعي عن طريق بحثها عن تنمية مواهبها، والعودة للأشياء المفضلة لديها، بالإضافة إلى نضجها من حيث التفكير في الاهتمام بنفسها والهدف من وراء ذلك».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق