حتى تونس لم تنج من مخطط الدوحة.. قضايا جديدة ضد "الجزيرة" في فرنسا

السبت، 08 سبتمبر 2018 08:00 م
حتى تونس لم تنج من مخطط الدوحة.. قضايا جديدة ضد "الجزيرة" في فرنسا
الجزيرة متورطة في محاولة تشويه وزير الداخلية التونسي السابق لطفي براهم

يوما بعد يوم تنكشف مؤامرات الدوحة ضد الدول العربية لتنفيذ مخطط تقسيم الشرق الأوسط، مؤخرا تورطت الجزيرة الذراع الإعلامية لقطر في نشر تقارير لضرب الداخل التونسي.

ادعت الجزيرة في فيديوها بثتها عبر شاشتها ومواقعها على الإنترنت أن وزير الداخلية التونسي السابق لطفي براهم يخطط للقيام بانقلاب في تونس عندما كان وزيرا للداخلية قبل عدة أشهر.

وفي ردة فعل لبراهم فقد تقدم الوزير السابق ببلاغات في تونس وفرنسا ضد الجزيرة ووسائل إعلام فرنسية وتونسية، لتحريضها العلنى ضده عبر نشر أخبار وتقارير هدفها النيل من شخصه، وسبق أن أصدرت هيئة الدفاتع بياناً أكدت فيه أنه تم تشكيل فريق دفاع قبل شهرين، بهدف تتبع وسائل الإعلام التى نالت من شخص الوزير السابق، خاصة الصحفى الفرنسى، نيكولا بو، وموقع موند افريك، أينما كانوا، حيث أقامت هيئة الدفاع دعوى جزائية وتعويضية إمام القضاء الفرنسى.

وأكد أنه لن يسقط في إشاعات الجزيرة مجدد، مشددا في تصريحات صحفية أنه سيقاضى كل من روج شائعة الانقلاب وأنه سيكشف من يقف وراءها.

واختار براهم المحامي محمد نبوي، منسقاً لهيئة الدفاع القانونية الدولية، في القضايا التى تقدم بها في تونس وفرنسا ضد الصحفي الفرنسي نيكولا بو، وموقع موند أفريك والممثل القانونى لقناة الجزيرة بتونس.
 

ويضم فريق الدفاع عددا من المحاميين من بينهم المحامى التونسى حبيب الزاملى، وجاء اختيار نبوى منسقاً للهيئة، لخبراته السابقة فى التعامل مع القضايا التى تخص قناة الجزيرة القطرية، حيث سبق لنبوى أن تقدم بعدد من البلاغات وأقام دعاوى قضائية ضد القناة للحصول على حقوق مراسل القناة السابق محمد فهمى، والمصور محمد فوزى.

 
محمد نبوى مع المحامى التونسىمحمد نبوى مع المحامى التونسى

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق