حتى لا تتدهور حالته.. كيف تتعاملين مع طفلك المصاب بمرض دوشين؟

الأحد، 09 سبتمبر 2018 09:00 ص
حتى لا تتدهور حالته.. كيف تتعاملين مع طفلك المصاب بمرض دوشين؟
طفل مريض- أرشيفية

 

قد تواجه بعض الأمهات مشكلات عدة خلال تعاملها مع طفلها المصاب بـ «الدوشين»، نظرا لعدم معرفتها بالإجراءات الوقائية التي يجب اتباعها حتى لا تتدهور حالته الصحية.

الدكتور محمد كمال، استشاري طب الأطفال، قدم عدة نصائح وقائية تساعد في الحفاظ على صحة الطفل المصاب بالدوشين، حتى لا تتدهور حالته الصحية.

وقال كمال، إنه يجب أن يحصل الطفل على التطعيمات مثل الأنفلونزا الموسمية والحصبة والجدري والالتهاب الرئوي، مشيرا إلى أن هناك بروتوكول عالمي معروف لمرضى ضمور العضلات، بمعنى أنه إذا قام طفلك بإجراء عملية جراحية يجب أن يتم تعديل جرعات الكورتيزون التي يحصل عليها المريض كعلاج دوشين.

وشدد استشاري طب الأطفال، على ضرورة التوجه للمستشفى فورا إذا لم يحصل طفلك على جرعة الكورتيزون أو تم نسيانها لأي سبب، لأن نسيان الجرعة يؤثر على كل أعضاء الطفل.

وقال كمال، إن «مريض دوشين يجب أن  يكون له بطاقة علاجية لحالات الطوارئ، لأن كل الأطباء ليسوا مؤهلين للتعامل مع مريض دوشين»، مشيرا إلى أن العلاج الأساسى لمرضى دوشين هو الكورتيزون الذى يحسن حالة المريص وفيتامين د وفيتامينات أخرى.

وأضاف: الخلايا الجذعية غير مثبت علميا أنها تعالج مرضى ضمور العضلات.

بدورها، قالت الدكتورة هالة عبد الهادي، استاذ علاج طبيعى جامعة القاهرة، إن الطب الطبيعى والروماتيزم هو الذى يضع برنامجا  لأخصائيى العلاج الطبيعي لعلاج مريض دوشين مع عمل اختبارات تقييم المرض، لأن  كل حالة مختلفة عن الأخرى.

وأضافت أن وظيفة العلاج الطبيعي أنه يمنع التشوهات التي تحدث بسبب ضمور العضلات، وأن الطب الطبيعي أساسي لكل مراحل تشخيص وعلاج مريض دوشين حتى يصل لأحسن حالة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق