20 علامة تكشف موعد «طردك» من العمل.. تعرف عليها

الأحد، 09 سبتمبر 2018 08:00 م
20 علامة تكشف موعد «طردك» من العمل.. تعرف عليها
الطرد من العمل - أرشيفية

لا شيء أكثر قسوة من خسارة أحد الموظفين لعمله، عبر الاستغناء عنه أو «طرده»، ليكون ذلك بمثابة الشبح الذي يطارد الموظفين في كل الأوقات، لكن ومع ذلك بات الآن بالإمكان أن تتوقع تلك الخطوة، من خلال الاعتماد على بعض العلامات التي تسبق الواقعة.

ويرصد التقرير التالي 20 علمة تدل على قرب تعرضك للطرد من العمل:

- إهمال مقترحاتك

من الأشياء التي تدل على أن صوتك لم يعد مسموعا، هو إهمال المقترحات التي تتقدم بها وتجاهلها بشكل تام.

- تقييم سيء

يعتبر حصولك على تقيمات سيئة أكثر من مرة إنذار مبكر أن ساعة الرحيل أوشكت على القدوم، لذا إذا كنت من هؤلاء الذين يحصلون على علامات سيئة، تفأنت حتما في ورضة حقيقية.

- الشعور بقرب النهاية

لا تكذب شعورك حين يخبرك عقلك الباطني أن «ساعة طردك» حانت، فربما منحتك بعض الوقت للتفكير في مستقبل عملك الجديد.

- إهمالك وإبقاءك بعيدا

إذا بدأت تبتعد رويدا رويدا عن الاجتماعات المهمة، وبات فرصة حصولك على المعلومات صعبة، فعليك أن تعرف أن ساعة الرحيل باتت قريبة، وأنك أصبحت «دون أهمية».

- المهمات المستحيلة

إذا وقع عليك الاختيار للقيام بالمهمات المستحيلة التي يصعب على الإطلاق إنجازها، فاعلم أن هناك من يزرع لك الشوك في طريقك، قبل أن يخبرك بالحقيقة المرة.

- تسريح جماعي

حين تبدأ مؤسستك في الاستغناء الجماعي عن عدد من الموظفين، فهذا إنذار مهم على أن عملك في خطر، وحينها لا حرج عليك أن تبدأ بقضم أظافرك.

- تحذيرات المدير

إذا وجه إليك أكثر من مرة التحذيرات، فعليك أن تفهم أن هذا إنذار سيء لأن المديرين لا يحذرون كثيرا موظفيهم.

- اللجوء مباشرة إلى مرؤوسيك

لو قصد المدير مرؤوسيك بشكل مباشر، متخطيا وجودك، فاعلم أنه يريد إيصال رسالة أنك «غير مرغوب فيه» بعد الآن، وربما عليك التفكير في البحث عن عمل جديد

- علاقتك بالمدير

إذا تدهورت علاقتك بمديرك أو المسؤول عنك المباشر، فالبتأكيد أن الأمور ليست على ما يرام، وأن أيامك باتت معدودة في هذا العمل.

- الأخطاء الجسيمة

إن ارتكاب الأخطاء لا من الأشياء التي تحدث يوميا وعلى يد الجميع، لكن حين تضع شركتك في ورطة كبيرة تضيّع عليها الملايين، فهذا يعني أنك تواجه الطرد المبكر.

- تقارير مفصلة

من العلامات التي تشير على فقدان الثقة فيك، هو التدقيق في تقارير وظيفتك، مثل إهدار الوقت أو تضخم النفقات، وهذا بالتأكيد مؤشر على قرب النهاية

- مهام قليلة

إن الاستعانة بك في المهمات الكبيرة لمن الأشياء التي تشير إلى أنك تحظى بثقة مسؤوليك، لكن احذر فإن العكس ينذر بالطرد.

- ثقافة عملك

من الأشياء المهمة التي يجب أن تكون على دراية بها هي ثقافة الشركة التي تعمل بها ومديريها، وحال لم تستطع أن تفهم تلك الأشياء أو  أن تجاريها فهذا ينذر بالأسوأ.

- تغيير طبيعة وظيفتك

من الأشياء التي تشير إلى أنك وضعك الوظيفى في خطر، هو إلحاقك بقسم جديد ومسئولين جدد (شباب).

-  فقدان الامتيازات

من العلامات التي تشير إلى قرب رحيلك عن عملك، هو فقدانك بعض المميزات مثل السفر إلى مهمات خارجية أو استبدال مكتبك بآخر ضيق أو حذف امتيازاتك المالية.

 - الاحتاك المباشر بالمدير

يفضل أغلب المديرين عدم الاحتكاك المباشر مع موظفيهم، لكن يحدث لك ذلك، فهذا معناه أن لديك الضوء الأخضر للبحث عن وظيفة جديدة.

- التجاهل

إن تجاهلك في العمل وعدم الاهتمام بك أو السؤال عليك، يشير إلى قرب «ساعة طردك»، لذا كن حذرا.

- ابتعاد الجميع عنك

حين يبتعد زملاؤك في العمل عنك، ويحاولون تحاشي الحديث معك، فهذا يعني أن مستقبلك الوظيفى في خطر، لأن هذا ما سمعوه ودفعهم للابتعاد عنك.

-عدم التقدير

حين تنجز أحد المهمات المستحيلة التي توصف بالمعجزة، ولم تجد في المقابل التقدير المناسب أو الاعتراف بتلك المعجزة، فعليك جمع أغراضك قبل أن تفاجأ بقرار الطرد.

- الخصم من راتبك

اقتطاع بعض الأموال من راتبك دون وجه حق بعد قضائك إجازة، فهذه علامة على قرب رحيلك، وليش عليك حرج في أن تقلق.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق