المستثمر في حمايته.. ماذا قدم محسن عادل بعد 40 يوماً من تعيينه رئيساً لهيئة الاستثمار؟

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 12:00 م
المستثمر في حمايته.. ماذا قدم محسن عادل بعد 40 يوماً من تعيينه رئيساً لهيئة الاستثمار؟
محسن عادل الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار
كتب: مدحت عادل

 

40 يوما فقط مرت على تعيين محسن عادل فى منصب رئيس تنفيذي لهيئة الاستثمار، ورغم قِصَر هذه الفترة إلا أنها كانت كفيلة بتحديد أولوية رئيس الهيئة الجديد، حيث استطاع خلال تلك الفترة القصيرة أن يعيد إلى الأذهان ثقة مجتمع الأعمال المصري فى الهيئة باعتبارها بيت المستثمر المصري الوطني.

استطاع محسن عادل خلال الفترة الماضية أن يضع خطة من شأنها التعرف على كافة المشاكل التي تعوق المستثمرين المصريين عن العمل على أرض الواقع، حيث أجري رئيس الهيئة لقاءات مع ممثلي الجمعيات للتعرف منهم على كافة عوائق العمل.

ومن أبرز الوقائع التي تؤكد حرص رئيس الهيئة على تحسين بيئة العمل للمستثمرين المصريين، الزيارة التي أجراها رئيس الهيئة إلى محافظة بورسعيد الخميس الماضي، عندما علم بأن أحد المستثمرين المصريين تعرض لمشكلة داخل المنطقة الحرة العامة هناك، بسبب أحد القرارات التي صدرت مؤخرا من أحد المسؤولين التنفيذيين، حيث عمد رئيس الهيئة إلى عقد لقاءات مع المسؤولين بمحافظة بورسعيد حتى انتهاء المشكلة بانتهاء الجلسات فى نفس اليوم مع المسؤولين.

تمكن محسن عادل من تغيير لهجة الحديث مع المستثمرين الوطنيين، بحيث أصبح يقدم نفسه بأنه الجهة المعنية بحل مشاكل المستثمرين مع كافة الجهات المرتبطة بالاستثمار، وفقا لمعتصم راشد رئيس جمعية مستثمري المناطق الحرة، فقد لوحظ أنه منذ توليه منصبه الجديد تصديه للمشاكل التي يعاني منها المستثمرين مع مصلحة الضرائب أو الجمارك أو الكهرباء، وهو ما ظل غائبا عن المستثمرين لفترة طويلة نتيجة التسويف وتنصل الأطراف عن مسؤوليتها، وتصبح النتيجة تراكم المشاكل دون حلول ويبقي الحال على ما هو عليه.

ويري معتصم راشد، أن رئيس هيئة الاستثمار يتبني حاليا مبدأ تذليل العقبات أمام المستثمر المحلي، باعتباره الأولي بالاهتمام لحل المشاكل التي يواجهها أثناء العمل، وأن الاهتمام بالمستثمر المحلي أفضل وسيلة دعائية لجذب المستثمر الأجنبي، لأنه الأكثر جدارة للحديث والترويج للمناخ الاستثماري المصري فى الخارج.

وأصدر محسن عادل قبل أسبوع، قرارا يقضي بعقد رؤساء المناطق الحرة العامة والمناطق الاستثمارية أو من ينوب عنهم لقاءات دورية نصف شهرية مع جمعيات مستثمرى المناطق الحرة، ومستثمرى تلك المناطق، لإطلاعهم على آخر المستجدات التى طرأت على بيئة الأعمال بالهيئة، والوقوف على كافة المشاكل التى تواجههم، والعمل على إيجاد حلول فورية لها، وكذلك وضع المقترحات اللازمة للحل، ورفعها إلى السلطات الأعلى إن لزم الأمر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق