كيما 2.. حلم إحياء الصناعة بصعيد مصر قيد «التشغيل التجريبي»

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 10:00 م
كيما 2.. حلم إحياء الصناعة بصعيد مصر قيد «التشغيل التجريبي»
انتاج الاسمدة

على مساحة 150 ألف م2، على أرض مدينة أسوان، لنحو 40 فدانا، تشهد مصر المراحل التجريبية لبدء الانطلاق الفعلي لمشروع «كيما2» لإنتاج الأسمدة، محققا أرباح تصل إلى 11 مليار جنيه سنويا، بحسب الدراسات المعدة عن المشروع، للمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية لأسوان والصعيد.
 
500 ألف طن «أمونيا» سنويا، يضعها المصنع على خريطة التصدير للأسواق المحلية والعالمية والإفريقية بعد افتتاحه، لتتحول محافظة أسوان إلى أحد أهم قلاع الصناعة المصرية، لاسيما بعد أن أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي، عاصمة للثقافة والاقتصاد الإفريقي.
 
ينتج المصنع الأسمدة الأزوتية واليوريا، ويضم وحدة إنتاج الأمونيا بقدرات إنتاجية 1200 طن في اليوم، تم تركيب مكوناتها في المحولات والمفاعل الأولى والثانوية، كما ينتج نحو 1575 طنا من «الأمونيا» يوميا، بالإضافة إلى توفير 300 طن للمصنع القائم، والتي تزيد من إنتاجية «نترات النشادر» المصدرة للخارج إلى 220 ألف طن سنويا بدلا من 100 ألفا، بالإضافة إلى احتوائه على قسم للمرافق لاستقبال المياه النقية وتحويلها لأقسام التبريد.
 
3500 فرصة عمل مباشرة يوفرها المشروع للشباب، خلال فترة الإنشاءات، ويمثل «كيما 2» نقلة نوعية على كافة الأصعدة البيئية والصناعية، كما سيوفر 150 ميجا كهرباء سيتم ضخها فى الشبكة العامة.
 
وتمكنت الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، من تشغيل بعض وحدات المشروع، حسبما أكد المحاسب عماد الدين مصطفى، رئيس مجلس إدراة الشركة، منهم وحدات الغاز، والغلايات، تمهيدا لتشغيل محطة الكهرباء، لافتا أن وحدة التحكم جاهزة تماما للعمل، على أن يتم تشغيل المشروع وفقا للجدول الزمني المقرر، خلال الربع الأول من العام المالي الجاري.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق