إجراء جديد من إدارة المترو لزيادة الموارد المالية.. تعرف عليه

الإثنين، 10 سبتمبر 2018 12:54 م
إجراء جديد من إدارة المترو لزيادة الموارد المالية.. تعرف عليه
مترو الانفاق

في اطار سعي الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، إلى زيادة الموارد الخاصة بها، قرر مجلس إدارة الشركة إلغاء الخصومات الممنوحة لبعض الفئات على التذاكر، المقدره بنحو «جنيه» للعسكريين والشرطة والصحفيين وكبار السن، والمحاربين القدماء، لكنه أبقى على سعر التذكره للطلبة وذوي الاحتياجات الخاصة.

وتعد الخطوة الحالية تاليه لخطوات سابقة اتخذها مجلس إدارة الشركة المشغلة لمترو الانفاق بعد رفع سعر التذاكر، و الإعلانات وتأجير المحال التجارية داخل المحطات، لتغطية نفقات التشغيل المرتفعة، التى تتأثر بصورة مباشرة بتحرر أسعار الطاقة، بالإضافة إلى تكلفة العمالة وشركات الخدمات التى يتم التعاقد معها.

وقال أحمد عبد الهادى، المتحدث الرسمى باسم الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، إن تذاكر المترو المخصصة للعسكريين والشرطة والصحفيين، والأطفال وكبار السن، والمحاربين القدماء، كانت تقدر بـ 2 جنيه ستكون قيمتها 3 جنيهات، والتذكرة قيمة 4 جنيهات ستكون بقيمة 5 جنيهات والتذكرة قيمة 6 جنيهات ستكون بقيمة 7 جنيهات.

وبين عبد الهادى، أن الاشتراكات المخفضة للفئات المذكورة سارية كما هى، ولم تتغير، وعلى أصحابها أن يستفيدوا من الخصومات الممنوحة لها، موضحا أن سبب القرار تخفيف التكدس على شبابيك التذاكر، خاصة مع اقتراب بدء الدراسة والزحام الكبير داخل محطات مترو الأنفاق، لافتا إلى أن اشتراكات جمعية المحاربين القدماء مجانا لكل المحطات، واشتراك كبار السن بمبلغ 135 جنيها لمدة ثلاثة أشهر.

إدارة المترو اتفقت مع نقيب الصحفيين عبد المحسن سلامة على تفعيل الاشتراكات المخفضة لاعضاء النقابة، حتى يتمتعوا من مزايا الخصم الممنوحة لهم على الاشتراكات، لافتا إلى أن مجلس الإدارة يدرس اليوم المذكرة المقدمة من نقابة الصحفيين للبت فى نسبة الخصم الخاصة بالاشتراك، ومن المنتظر أن يتم تفعيل قرارات الاشتراكات الجديدة نهاية الأسبوع الجارى.

وكشف أحمد عبد الهادى، أن تذاكر المترو الخاصة بذوى الاحتياجات الخاصة لم تتغير وهى بقيمة 50 قرشا للتذكرة على كل الخطوط، وكذلك اشتراكات الطلبة لم تتغير أيضا.

ولم يحمل المتحدث باسم شركة المترو، القرار إلى وزير النقل حيث أكد قرار إلغاء الخصم لبعض الفئات، اتخذه مجلس إدارة الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، موضحا أن الدافع الأول للقرار تخفيف الزحام والتكدس، وليس له أبعاد أخرى، خاصة أن عدد المنافذ فى المحطات محدود، وكان يتم تخصيص منفذ للفئات مستحقة الخصم، بما يعنى زيادة الطوابير داخل المحطات، لافتا أن الزحام سيتضاعف فى الأسبوعين المقبلين مع بداية المدارس والجامعات، والقرار الأخير سوف يساهم بصورة كبيرة فى تخفيف هذا الزحام.

وتوقعت الشركة المصرية لادارة وتشغيل مترو الانفاق أن تشهد الايام المقبلة إقبالا كبيرا من المواطنين العسكريين ورجال الشرطة والصحفيين على اشتراكات المترو، بما يعود بصورة مباشرة على تخفيف الزحام داخل هذا المرفق الحيوى.

وتستهدف الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق استكمال خطط التطوير المنشودة لمستخدمى مترو الأنفاق وتطوير وتحديث أنظمة المترو للحفاظ على هذا المرفق الحيوى الذى يخدم ملايين المصريين يوميًا، خاصة وأن هناك عجزًا فى مصاريف الصيانة والعمرات والتجديدات للعامين الماليين 2016- 2017 و2017- 2018 يبلغ  94% وهناك خسائر متراكمة على المترو تقدر بـ 618.6 مليون جنيه، وفق بيانات سابقة لوزارة النقل.

كانت وزارة النقل، ممثلة فى الشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق، قررت تغيير منظومة إدارة تحصيل تذاكر مترو الأنفاق، وذلك ابتداءً من 11/5/2018، على أن تصبح سعر التذكرة لركوب مترو الأنفاق بمنطقة واحدة لعدد 9 محطات ثلاث جنيهات، وركوب منطقتين لعدد 16 محطة بـ خمس جنيهات وركوب ثلاث مناطق أكثر من 16 محطة بـ سبعة جنيهات، وركوب جميع المناطق لذوى الاحتياجات الخاصة بسعر التذكرة خمسون قرشا.

وأوضحت الوزارة، أنه مراعاة للبعد الاجتماعى تم عدم المساس بأسعار اشتراكات الطلبة وذوى الاحتياجات الخاصة وكبار السن بحيث أن اشتراك الطلبة لعدد 25 محطة بمبلغ 33 جنيها وعدد 35 محطة بمبلغ 41 جنيها، وأسعار اشتراكات ذوى الاحتياجات الخاصة لعدد 25 محطة بمبلغ 22 جنيها، وعدد 35 محطة بمبلغ 27 جنيها، وأسعار اشتراكات كبار السن بعدد 35 محطة بمبلغ 135 جنيها، على أن تكون بعدد 180 رحلة خلال الثلاث أشهر أيهما أقرب.

وينقل مترو الانفاق نحو 3 ملايين مواطن يوميًا، ووصلت ديونه قبل قرار رفع سعر التذكرة فى مايو الماضى إلى  350 مليون جنيه، معظمها لوزارة الكهرباء وشركات النظافة والخدمات، وخسائره حوالى 618 مليون جنيه، بما يؤكد أن المرفق كان يحتاج إلى تطوير من خلال زيادة موارده.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق