قيادى بـ"مستقبل وطن" يجيب عن السؤال المسكوت عنه: لماذا لا تؤثر الأحزاب في الشارع؟

الأربعاء، 12 سبتمبر 2018 03:00 م
قيادى بـ"مستقبل وطن" يجيب عن السؤال المسكوت عنه: لماذا لا تؤثر الأحزاب في الشارع؟
محمد البنا المدير التنفيذي لجمعية من أجل مصر
مصطفى النجار

بدأت الأحزاب السياسية مع اقتراب موعد العام الدراسي الجديد 2018/2019، للقيام بجهود اجتماعية بتوفير المستلزمات المدرسية وتوفير السلع التى يحتاجها الطلاب في المدارس مثل الملابس الجاهزة، وهو ما طرح تساؤل عن حقيقة دور الأحزاب في ظل الانتقادات التى توجه لهذه الكيانات التى يتخطي عددها الـ100 حزب بأنها غير مؤثرة في الشارع.
 
قال محمد البنا المدير التنفيذي لجمعية من أجل مصر الذراع الخدمى لحزب مستقبل، إن الحزب والجمعية يقومان بعدد من النشاطات التى تساهم في تنمية المجتمع فعلى سبيل المثال يقوم نواب وأمناء المحافظات بإقامة معارض لبيع المستلزمات المدرسية بأسعار مخفضة تخفيفًا للأعباء عن الأسر.
 
وأكد البنا، في تصريح لـ"صوت الأمة"، أن الدور الخدمى هو صلب العمل السياسي لأن الأحزاب تقع ضمن منظومة مؤسسات الدولة وعليها واجب وطني هام في تنمية المجتمع والمساعدة على  على بناء الإنسان، لافتًا إلى أن الحزب يعمل على تنفيذ رؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي بان يجعل الاهتمام بالعنصر البشري أساسًا لعمله من خلال تطوير المهارات البشرية والمساهمة في القضاء على الجهل والفقر.
 
وأوضح أن الدور الاجتماعى للأحزاب لا ينفي الدور السياسي، لكننا بالفعل نري أحزابًا نتعجب من أسمائها إلا أننا نظل نعمل لخدمة المواطن وعلى من يريد أن يكون له الشعبية الأكبر أن يقدم خدمات للمواطنين سواء على الجانب الإنساني مثل تقديم السلع المخفضة في الأعياد والمناسبات أو تنظيم الندوات التثقيفية والمنح الدراسية وغيرها من المحفزات التى تستطيع الأحزاب من خلالها توصيل رسالتها السامية.
 
وأكد أن حزب مستقبل وطن استطاع في فترة وجيزة أن يحقق نجاحات كبيرة وينتشر على الصعيدين السياسي والخدمى دون الاخلال بأيهما، كما انه ضم كوادر شبابية كثيرة خلال أخر 5 سنوات ولايزال يقوم بدوره، مشددًا على أن الشباب هو السلاح الأقوى في وجه أى عدو.
 
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق