تخاريف وإفلاس الإخوان.. آخرها دعوة معتز مطر إلى التظاهر بالحلل

الخميس، 13 سبتمبر 2018 03:00 م
تخاريف وإفلاس الإخوان.. آخرها دعوة معتز مطر إلى التظاهر بالحلل
الاخوان
كتب أحمد عرفة

يبدو أن الضربات الكبرى التي تتلقاها جماعة الإخوان خلال الفترة الأخيرة، دفعتها إلى التحريض على دعاوى مثيرة للسخرية، وهي أشبه بالإفلاس الذي يظهر حالة الانهزامية التي تعيشها الجماعة خلال الفترة الحالية.

 

الدعوة الجديدة خرجت من معتز مطر أحد مقدمي البرامج بقناة الشرق الإخوانية التي يترأسها أيمن نور، حيث حرض أنصار الإخوان على التظاهر من داخل المنازل عبر الحلل، وهي دعوة تكشف مدى الإفلاس وحالة الهذيان التي وصلت لها الجماعة وحلفائها خلال الفترة الراهنة.

 

هذه الدعوات الفاشلة، سبقها دعوات أخرى فشلت أيضا، وكانت تسعى من خلالها التحريض على عدم دفع فواتير الكهرباء والمياة، تحت ما تسميه الجماعة "العصيان"، بجانب عدم الذهاب للعمل، وغيرها من الدعوات التي لم تلق أي اهتمام بل أثبتت فشلها الذريع في ظل استمرار السقوط المدوي الذي تعاني منه الجماعة.

 

الدعوة التي خرج بها أحد مقدمي البرامج بقناة الشرق الإخوانية، جاء بعد التحفظ على أموال وممتلكات قيادات وحلفاء الإخوان، وهو ما يشير إلى أن التنظيم جن جنونه بعد هذه الخطوة، دفعه لإصدار دعوات فاشلة تحرض على التظاهر بالحلل، ليشير إلى التخاريف التي تصدر عن الجماعة وإعلامييها.

 

محمد حامد، الباحث السياسي، والخبير في شؤون العلاقات الدولية، أكد في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن مثل هذه الدعوات تؤكد أن جماعة الإخوان أصبحت جماعة عاجزة، حيث جاءت ضربة تجميد أموال قياداتهم وإضافتها لخزينة الدولة كضربة قاسمة وقوية مثيرة للشفقة.

 

وأضاف الخبير في شؤون العلاقات الدولية، أن جماعة الإخوان وقياداتها أصبحوا لا يستطيعون أن يفعلوا أي شئ سواء داخل أو خارج السجون، موضحا أن دعوات التظاهر بالحلل من المنازل هي دعوات المفلسين.

 

وكان رامي جان، المذيع السابق بقناة الشرق الموالية للإخوان، أكد وجود خلافات كبيرة بين جماعة الإخوان بالخارج وبين أيمن نور، يؤكد تجدد الذراع من جديد بعد أن مر عليه عدة أشهر أقدمت فيه الجماعة على فضح رئيس القناة ووعدد من الإعلاميين المواليين له، حيث أكد رامي جان أن الجماعة تسعى إلى طرد أيمن نور بشكل كبير منها خلال الفترة المقبلة، وذلك بعد الخلافات الكبرى، التي تشهدها الجماعة من الداخل وبين التابعين لهم.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق