ابتعد عن الأدوية المُهرّبة.. كيف تفرّق بين لقاحات وأمصال الدواجن السليمة والمغشوشة؟

الجمعة، 14 سبتمبر 2018 10:00 م
ابتعد عن الأدوية المُهرّبة.. كيف تفرّق بين لقاحات وأمصال الدواجن السليمة والمغشوشة؟
لقاحات- أرشيفية
كتب ــ محمد أبو النور

يتعرّض مربو الدواجن على مستوى محافظات الجمهورية، لمشاكل وأزمات مستمرة، نتيجة لوقوعهم ضحايا لأمصال ولقاحات غير فعّالة أو منتهية الصلاحية، أو مُهرّبة عبر الحدود أو في الحقائب الشخصية، ويتم استخدامها لتحصين وعلاج الدواجن في المزارع، وهو ما يؤدي إلى دمار في قطعان الثروة الداجنة، وخسائر بآلاف وملايين الجنيهات داخل تلك المزارع.

صناعة حيوية

20490493901450292569
مزرعة دواجن - كتاكيت 
 
وعلى الرغم من أن «صناعة الدواجن»، نشاط حيوي، وهو من الصناعات القوية، والتي يعمل بها  حوالي 5.2 مليون عامل، وهو ما يعني أن عدد من يعيشون على هذه الصناعة، حوالي 10 ملايين مواطن.
 
ويبلغ حجم استثماراتها 65 مليار جنيه، وتنتج هذه الصناعة سنويا ما يقرب من مليار 250 مليون كتكوت عمر يوم واحد،وحوالي مليار دجاجة، و8 مليارات بيضة مائدة، ويمثل  القطاع التجاري منها (شركات كبيرة) حوالي (70%)، بينما يشغل القطاع الداجني الريفي (30%).
 

2,5 مليون دجاجة

216311-2212
مزرعة دواجن

ويصل استهلاك مصر من الدواجن، نحو (700) ألف طن سنوياً، وتنتج مزارع الدواجن (2,5) مليون دجاجة يوميا، ويصل عدد مزارع الدواجن نحو (47) ألف مزرعة، حوالى (20) ألف منها تعمل بدون ترخيص، وهو ما يوازى (50%) من المزارع على مستوى الجمهورية.

أدوية مُهرّبة

download
أدوية بيطرية

ونتيجة لانتشار هذه الأدوية من أمصال ولقاحات،منتهية الصلاحية أو تالفة أو غير فعّالة أو مغشوشة، يتم تهريبها عبر الحدود والأنفاق أو الحقائب الشخصية، إلى داخل الأراضى المصرية، فقد أكد عدد من خبراء وأساتذة الطب البيطرى، على علامات وأدلّة وشروط مُعينة ،يمكن عن طريقها معرفة مدى مطابقة هذه الأدوية، والأمصال واللقاحات للمواصفات والمعايير المصرية والدولية، وصلاحيتها لتحصين الثروة الداجنة.. وهي:-

06112068038984907658214533338052
أدوية بيطرية - داجنة 

- أخذ عينات من هذه اللقاحات بمعرفة المختصين بمعهد بحوث صحة الحيوان بالدقي لإجراء الفحوصات اللازمة عليها.

- كما أن هناك طريقتان للتفرقة بينهما،وذلك عن طريق معايرتهما، بمعنى فحصهما واستبيان عدد الفيروسات التى بهما ،وذلك بالمعاهد البحثية المختصة.

- وأيضا عن طريق تحصين الدواجن باللقاحات والأمصال المراد فحصها،ثم تعريض الدواجن للإصابة،فنجد أنها تُصاب بالأمراض المُحصّنة ضدها،وتظهر عليها الأمراض،وهو ما يعنى أنها لاتصد المرض،أو أنها لاتمنع انتشار المرض الداجنى.

- كذلك شراء الأدوية من أمصال ولقاحات ،عن طريق الشركات المشهورة والمعروفة عالمياً،بالعمل فى حقل بيطرة الدواجن، والوكلاء المعتمدون لدى هذه الشركات،وسؤال الشركات عنهم قبل الشراء منهم،مع ضرورة الحصول على مايثبت شراء هذه الأدوية من هذه الشركات والوكلاء المعتمدون.

- من أهم شروط الوقاية،قبل عملية شراء الأدوية والأمصال واللقاحات الداجنة،الابتعاد عن شرائها من الشركات والعملاء مجهولى المصدر،أو شركات وصيدليات بير السلّم.

- عدم شراء الأدوية المُهرّبة ،مهما كانت رخيصة الثمن والأسعار،ومهما كان من يحملها ويتنقل بها،بعيداً عن الرقابة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا