اجتماع مجلس الوزراء السعودي.. ماذا قال عن إرهاب إيران والسلام بين إريتريا وإثيوبيا؟

الثلاثاء، 18 سبتمبر 2018 03:37 م
اجتماع مجلس الوزراء السعودي.. ماذا قال عن إرهاب إيران والسلام بين إريتريا وإثيوبيا؟
العاهل السعودى
كتب أحمد عرفة

كانت الأنشطة الإرهابية التي تمارسها إيران في المنطقة العربية، وكذلك نجاح المملكة العربية السعودية في توقيع اتفاق سلام بين زعيمي إريتريا وإثيوبيا، أحد أبرز الملفات التي ناقشها اجتماع مجلس الوزراء السعودي الأسبوعي برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

 

وكالة الأنباء السعودية الرسمية كشفت عن تفاصيل اجتماع مجلس الوزراء السعودي، مشيرة إلى أن أن خادم الحرمين الشريفين أطلع المجلس على نتائج اجتماعه مع الرئيس أسياس أفورقي رئيس دولة أريتريا، ورئيس وزراء أثيوبيا الدكتور آبي أحمد علي لتوقيع اتفاقية جدة للسلام بين جمهورية أثيوبيا ودولة أرتيريا.

DnYEJb9X0AAAu7D
 

 

وأشارت الوكالة السعودية الرسمية، إلى أن خادم الحرمين الشريفين  أعرب عن تهنئته للبلدين على هذا الإنجاز، وتمنياته أن يكون في توقيع الاتفاقية أساس قوي لتوثيق عرى التعاون والصداقة بينهما، مما يحقق الأمن والاستقرار لهما وينعكس إيجاباً على أمن واستقرار المنطقة، كما هنأ دولتي جيبوتي واريتريا على اللقاء التاريخي بينهما في مدينة جدة الذي جاء استجابة لدعوته، متمنيا للدولتين المزيد من الأمن والازدهار والاستقرار.

 

ولفتت الوكالة السعودية، إلى أن خادم الحرمين الشريفين أطلع المجلس على نتائج مباحثاته مع الرئيس إسماعيل عمر جيله رئيس جمهورية جيبوتي، ومضمون الرسالة الخطية التي تسلمها من رئيس جمهورية جامبيا ، واستقباله الأمين العام للأمم المتحدة.

 

1
 

 

وأوضحت الوكالة السعودية الرسمية، أن مجلس الوزراء رفع التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد على نجاح الجهود التي أثمرت عن توقيع اتفاقية جدة للسلام بين جمهورية أثيوبيا ودولة أريتريا، وعقد اللقاء التاريخي بين دولتي جيبوتي وأريتريا بعد عشرة أعوام من القطيعة لفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

 

DnYEJcBX0AEW2wL
 

 

ولفتت وكالة الأنباء السعودية، إلى أن مجلس الوزراء نوه بالقرارات الصادرة عن اجتماع الدورة العادية الـ 150 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية ،وبالبيان الصادر عن اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بمتابعة تطورات الأزمة مع إيران وسبل التصدي لتدخلاتها في الشؤون الداخلية للدول العربية، مجددا التأكيد على أن المملكة التي بذلت جهودا في مكافحة الإرهاب لم تتردد في تقديم أنواع الدعم كافة بالتعاون مع المجتمع الدولي للقضاء على هذه الآفة الخبيثة.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق