بكين تضرب واشنطن من بوابة طهران.. سر التعاون بين الصين وإيران بشأن المفاعلات الذرية

الخميس، 20 سبتمبر 2018 08:00 ص
بكين تضرب واشنطن من بوابة طهران.. سر التعاون بين الصين وإيران بشأن المفاعلات الذرية
ترامب والرئيس الصيني
كتب أحمد عرفة

تستعد الصين لتوجيه ضربة كبرى إلى الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن هذه المرة من بوابة إيران، في ظل الاتفاقيات التي تجريها بكين مع طهران لمواجهة العقوبات الأمريكية التي يتم فرضها خلال الفترة الحالية ضد النظام الإيراني.

 

يأتي هذا في الوقت الذي زادت فيه المعركة التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم جمركية جديدة على المنتجات الصينية لتلوح بكين بالرد بالمثل.

 

الخطوة الجديدة التي أقدمت عليها الصين تتعلق بالمفاعلات النووية الإيرانية، والتي تواجهها الولايات المتحدة الأمريكية وتسعى لتقويض أنشطة طهران النووية بعد إعلان واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي.

 

وذكر موقع "روسيا اليوم"، أن علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بحث مع رئيس منظمة الطاقة الصيني، جانج كجيان، سبل التعاون بشأن المفاعلات الذرية.

 

ونقل الموقع الروسي عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، تأكيده اهتمام طهران بالمفاعلات الذرية المتوسطة والصغيرة لتوليد الطاقة الكهرذرية، بجانب أهمية التعاون مع الصين في هذا المجال، مشيرا إلى أن إيران تفضل استخدام المفاعلات الصغيرة والمتوسطة بدلا عن المفاعلات الكبيرة، بسبب ظروف إيران المناخية، كما أن إيران ترحب بمشاركة الصين في مشروع تحديث مفاعل أراك.

 

كما نقل الموقع الروسي، عن رئيس منظمة الطاقة الصيني، قوله إن التعاون بين الصين وإيران في كافة المجالات، يمثل رغبة حقيقية للجانبين الإيراني والصيني، مشيرا إلى دعم بكين لاتفاق إيران النووي، وأهمية التعاون التجاري وفي مجال الطاقة بين الصين وإيران.

 

يأتي هذا في الوقت الذي تراجع فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن هجومه عن الصين، ملوحا بإمكانية إبرام اتفاق بين واشنطن وبكين خلال الفترة المقبلة، حيث ذكرت وكالة "رويترز" الإخبارية، أن الرئيس الأمريكي، أبقى الباب مفتوحا أمام الصين للتفاوض من أجل إنهاء الحرب التجارية بين واشنطن وبكين، بعد فرضه رسوما جديدة على واردات صينية بقيمة نحو 200 مليار دولار وتهديده بفرض المزيد إذا ردت الصين، حيث قال في تصريحات له إن الولايات المتحدة الأمريكية تبرم اتفاقا مع الصين في وقت ما، وإن بلاده منفتحة دوما على المحادثات.

 

وكان الرئيس الأمريكي وجه رسالة شديدة اللهجة إلى الصين، مؤكدا أن الولايات المتحدة الأمريكية ستمارس سياسة انتقام اقتصادي كبير وسريع إذا استهدفت بكين، المزارعين ورعاة المشاية والعاملين بالمجال الصناعي في الولايات المتحدة الأمريكية قائلا: لطالما استغلت الصين الولايات المتحدة في مجال التجارة، وهي تعرف أنني الوحيد القادر على إيقاف هذا الاستغلال، وسيكون هناك انتقام اقتصادي واسع وسريع ضد الصين حال استهداف مزارعينا ورعاة الماشية والعاملين في المجال الصناعي، حيث أقرت الصين بوضوح محاولتها التأثير على الانتخابات الأميركية وتغييرها، بالهجوم على المزارعين ورعاة الماشية والعاملين بالمجال الصناعي بسبب ولائهم لي، لكن ما لا تعرفه الصين أن هؤلاء الناس وطنيين ويفهمون ذلك.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 03:34 م