بلد الحرمين في أعيننا.. برلمانيون يهنئون المملكة بعيدها الوطني: مصر والسعودية جسد واحد

السبت، 22 سبتمبر 2018 06:00 ص
بلد الحرمين في أعيننا.. برلمانيون يهنئون المملكة بعيدها الوطني: مصر والسعودية جسد واحد
مجلس النواب
مصطفى النجار

 
تحتفل المملكة العربية السعودية باليوم الوطنى لتوحيد المملكة فى 23 سبتمبر من كل عام، وهذا التاريخ يعود إلى المرسوم الملكى الذى أصدره الملك عبد العزيز برقم 2716، وتاريخ 17 جمادى الأولى عام 1351هـ، ويقضى بتحويل اسم الدولة من مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها إلى المملكة العربية السعودية .
 
تقدم الدكتور صلاح حسب الله رئيس حزب الحرية ووكيل لجنة القيم بمجلس النواب بالتهنئة للمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وبرلمانا وشعبا بمناسبة الاحتفال بعيدها الوطنى.
 
وقال " حسب الله " إن تحية من القلب لبلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية يوم عيدها الوطنى، مشيدا بالعلاقات التاريخية والاستراتيجية التى تربط بين القاهرة والرياض، موضحًا أن التاريخ سطر بحروف من نور المواقف التاريخية للمملكة العربية السعودية تجاه مصر وشعبها مؤكدا أن مصر والسعودية كيان وجسد واحد. 
 
من جانبها، هنأت غادة عجمي وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، القيادة والشعب السعوديين، مؤكدة أن المملكة تدرك حجم التغيرات التي تمر بها المرحلة من العلاقات المصرية الإقليمية وقد انحازت لمصر في كثير من المواقف التى لا ينساها الشعب المصري، مؤكدة أن المصريين أهل عزة ويقدرون من يقفون بجانبه، مضيفة: "أهل السعودية من أكرم شعوب الأرض، وكلما سافرنا إلى المملكة تلمسنا عظمة هذا الشعب وقيادته الحكيمة.
 
وتابعت غادة عجمي في تصريح لـ"صوت الأمة"، العيد الوطني للسعودية هو عيد لكل المصريين لأننا بالفعل نحتفل به من خلال جالية مصرية مقيمة منذ أكثر من 60 عامًا على الأقل في المملكة وتلقي أفضل معاملة إنسانية".
 
ولفتت إلى أن السعودية تدعم الاقتصاد المصري وتدعم استمرار العلاقات الاجتماعية في مصر، من خلال توفير ما يقرب من 3 مليون فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة وهو ما يساهم في زيادة حصيلة الدولة من العملات الأجنبية ويزيد من دخل الأسر ويساعد على القضاء على البطالة وانتعاش حركة التجارة بين البلدين. 
 
من جانبه، قال بكر أبوغريب عضو لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إن العيد الوطنى للسعودية هو بمثابة عيد لكل المصريين ولا ننسي أن قرابة ٢.٦ مليون مصري يعملون في السعودية، وإن الأيدي العاملة المصرية في السعودية تنعم برعاية طيبة من القيادة والشعب الشقيق.
 
وأضاف أبوغريب، في تصريح ل"صوت الأمة"، أن العلاقات التاريخية تؤكد أننا وطن واحد ومنارة للدين الاسلام والسلام كما أن السعودية هى أكبر مستثمر غير محلي في مصر ، لافتاً إلى وجود علاقات ثنائية في كافة المجالات السياسية والعسكرية وأن الشعب المصري لا ينسي القرار السعودي العربي الكبير الذي ساعد في حسم حرب ٦ أكتوبر عام ١٩٧٣ لصالح مصر بمنع تصدير النفط للدول الغربية، ما أدي لتعطل المصانع واضطر العالم للتخلي عن العدو الصهيونى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا