قصة اجتماع الـ 90 دقيقة لاختيار مرشحي «الإعلاميين» لعضوية الهيئات الإعلامية

الأحد، 23 سبتمبر 2018 08:00 م
قصة اجتماع الـ 90 دقيقة لاختيار مرشحي «الإعلاميين» لعضوية الهيئات الإعلامية
حمدى الكنيسى

لجأ أعضاء اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين، إلى التصويت بعد كثرة أعداد المرشحين، خلال اجتماعها في وقت سابق من يوم السبت، قرابة الـ 90 دقيقة لاختيار مرشحي النقابة لعضوية الهيئات الإعلامية الممثلة في المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للإعلام.

وفي الوقت الذي شدد فيه حمدي الكنيسي، رئيس اللجنة على الأعضاء بعدم الإفصاح عن أي أسماء، معلنا اتخاذ إجراءات ضد المسربين لأسماء المرشحين من قبل النقابة، قالت مصادر مطلعة، إن من بين الشخصيات المرشحة لعضوية الهيئة الوطنية للإعلام الإذاعية الكبيرة إيناس جوهر، والإعلامي جمال الشاعر، والإعلامية سناء منصور، وأن من بين الشخصيات المرشحة لعضوية المجلس الأعلى للإعلام الإعلامي نشأت الديهي.

وحدد قانون تنظيم الصحافة والإعلام عدد من الشروط والمعايير التي سيتم ترشيحها للتعيين فى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للصحافة والهيئة الوطنية للإعلام، وجاء على رأسها أن يكون العضو متمتعا بحقوقه المدنية والسياسية والتمتع بخبرة عملية لا تقل عن 15 عاما، ألا يكون مالكا لأية مؤسسة صحفية أو إعلامية.

بالإضافة إلى: ألا يكون العضو قد حكم علية بعقوبة جناية أو في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة، وما لم يكن قد ورد إليه اعتباره، وألا يكون قد حكم عليه بعقوبة تأديبية خلال الثلاث سنوات السابقة على تعيينه، وألا يكون مالكا أو مساهما في ملكية أية مؤسسة صحفية أو وسيلة إعلامية وأن يكون قد أدى الخدمة العسكرية أو أعفى من أدائها قانونا.

وأكدت المصادر، في تصريحات صحفية، أن اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين انتهت خلال اجتماعها يوم السبت، من اختيار مرشحي النقابة لعضوية الهيئات الإعلامية الممثلة في المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للإعلام.

حمدي الكنيسي، من جانبه، رفض التعليق على الأسماء التي كشفتها المصادر، مؤكدا التزام اللجنة بعدم الإفصاح عن أسماء مرشحي النقابة، مشددا أن أي أسماء تطرح قد تكون صحيحة أو غير صحيحة.

وقال الكنيسي، في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم السبت، إن اللجنة رشحت 4 شخصيات لعضوية الهيئة الوطنية للإعلام، على أن تختار مؤسسة الرئاسة مرشح واحد فقط واثنين للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على أن تختار مؤسسة الرئاسة مرشحا واحدا فقط.

وأضاف: «اللجنة التأسيسية قررت بالإجماع عدم إعلان أسماء المرشحين حتى لا يكون هناك حرج لأي من الشخصيات التي لم يصبها الحظ»، مشددا أنه سيتم اتخاذ الإجراءات ضد أي عضو سيقوم بتسريب الأسماء.

بدورها، كشفت سهام صالح، وكيل اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين، أن اختيار المرشحين جاء من خارج أعضاء اللجنة التأسيسية، واستمر قرابة ساعة ونصف، مؤكدة أن هناك تمثيلا للمرأة في الترشيحات.

وأوضحت وكيل تأسيسية الإعلاميين، أن اختيار مرشحي النقابة جاء بناء على المعايير المحددة في القانون ومعيار الكفاءة الإدارية والمهنية، مشيرة إلى أن اللجنة رشحت 4 شخصيات إلى الهيئة الوطنية للإعلام على أن تختار مؤسسة الرئاسة مرشح واحد فقط واثنين من المرشحين لعضوية المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على أن تختار مؤسسة الرئاسة مرشح واحد فقط.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق