السيسي في الأمم المتحدة.. ماذا قال نواب الشعب عن زيارة الرئيس لنيويورك؟

الأحد، 23 سبتمبر 2018 09:00 م
السيسي في الأمم المتحدة.. ماذا قال نواب الشعب عن زيارة الرئيس لنيويورك؟
الرئيس عبد الفتاح السيسى
مصطفى النجار

يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، فى اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للأمم المتحدة في نيويورك، بمشاركة تعد الخامسة منذ تولية رئاسة الجمهورية، وكانت كلماته دومًا تحمل رسائل عالمية، وساهمت في تغيير الكثير من السياسات العالمية، خاصة فيما يتعلق بمحاربة الإرهابة، فقد أخذت أقواله كمصباح تهتدى به الدول، ومن تحذيراته خطوط عريضة تعمل أجهزة مخابرات الدول في إطار وضعها لخطط المكافحة وتجفيف منابع الإرهاب، وهو ما اعترف به قادة العالم في تصريحات مختلفة بعد كل قمة يشارك فيها الرئيس.
 
من جانبهم، كان لنواب الشعب تحت قبة البرلمان، بعض الرؤي والتكهنات حول القضايا التى سيتعرض لها الرئيس السيسي، وكيف ستؤثر في التاريخ الحديث بالشرق الأوسط والعالم أجمع.
 
 
الدكتور صلاح حسب الله، رئيس حزب الحرية، ووكيل لجنة القيم بمجلس النواب، أكد على أهمية مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، فى اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للأمم المتحدة، لافتًا إلى أهمية الخطاب الخامس الذى سوف يلقيه الرئيس فى تلك الاجتماعات.
 
 
«إن الرئيس السيسي كعادته دائما سوف يطرح رؤية مصر الواضحة والصريحة والحاسمة تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية بصفة عامة، وتجاه قضايا الشرق الأوسط بصفة خاصة أمام العالم أجمع، إضافة إلى رؤية مصر لتعزيز دور الأمم المتحدة، وأولويات حفظ السلم والأمن الدوليين، وجهود مصر فى دعم مكافحة الإرهاب الدولى»، كانت هذه توقعات «حسب الله» حول القضايا التى ستتبناها مصر بقيادة الرئيس السيسي.
 
 
وأضاف: يجب أن نتحدث عن أهمية رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للاجتماع رفيع المستوى لمجموعة السبعة والسبعين، والتى تتولى مصر رئاستها خلال العام الجارى، وللمرة الثالثة فى تاريخ المجموعة.
 
كما توقع النائب البرلمانى حسب الله، أن يستعرض الرئيس السيسي فى البيان الافتتاحى لمصر أمام هذا الاجتماع، الدور الرائد والمحورى الذى قامت به مصر فى دعم التعاون والعمل المشترك بين دول المجموعة منذ تأسيسها فى ستينيات القرن الماضى.
 
 
«إننا تعودنا دائمًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي على مدى مشاركته فى أربع مرات ماضية فى اجتماعات الأمم المتحدة، أن يحرص دائمًا على استغلال جميع الفرص المتاحة أمام مصر، لعقد سلسلة من القمم الثنائية مع مختلف قادة ورؤساء العالم، وقيادات كبريات الشركات الأمريكية، وصناديق الاستثمار، وبيوت المال، وكبار مسئولى وأعضاء الغرفة التجارية الأمريكية، إضافة إلى مجموعة من أعضاء الكونجرس الأمريكى، وجميعها يهدف إلى دعم التعاون بين مصر ودول العالم، وجذب الاستثمارات العالمية لمصر، لإقامة المشروعات الإنتاجية والاستثمارية داخل مصر، وفى مختلف المجالات»، هذا ما أكد عليه أيضًا الدكتور صلاح حسب الله.
 
 
وفي سياق متصل، ‏أكد رئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطى بمجلس النواب، الدكتور سعيد حساسين، أن إلقاء الرئيس السيسى لخطابه أمام تلك الاجتماعات، يمثل حضورا رفيع المستوى لمصر فى اجتماعات هذه المنظمة الأممية العريقة.
 
وأوضح «حساسين»، أن الرأى العام المصرى والعالمى يحرصان سنويا على متابعة الخطاب السياسى الشامل الذى يوجهه الرئيس السيسي للعالم أجمع، من أعلى منبر الأمم المتحدة، مؤكدا أن خطابات الرئيس السيسى من داخل الأمم المتحدة تحظى باهتمام دولى وإقليمي كبيرين، لأنها دائما تكون واضحة وصريحة.
 
من جانبه، أكد المهندس علاء والى، عضو مجلس النواب، أن زيارة الرئيس السيسي تعكس مكانة مصر الإقليمية والدولية، ووزنها التاريخى، ودورها العظيم فى مكافحة الإرهاب والتصدى لجرائمه، والاستماع لها دولياً فى كافة القضايا الإقليمية، وذلك ضمن الدور المتميز الذى يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذى استطاع من خلاله أن يعيد مصر لمكانتها الطبيعية على المستوى الدولى والإقليمى، بالإضافة لنجاحاته المستمرة فى مواجهة التحديات والقدرة على مكافحة الإرهاب والقضاء عليه.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق