وزير الصناعة: نسعى لجذب مزيد من الاستثمارات الأمريكية وزيادة الناتج الصناعي

الأحد، 23 سبتمبر 2018 09:00 م
وزير الصناعة: نسعى لجذب مزيد من الاستثمارات الأمريكية وزيادة الناتج الصناعي

 

 
‎قال  المهندس عمرو نصار، وزير التجارة و الصناعة إن من الأهداف الأولية لديه زيادة الناتج الصناعي عن طريق المصانع القائمة والمصانع الجديدة واستثمارات جديدة، ويسعى لتحقيق ذلك سريعا عن الصناعات الحالية ومعظمها تحت الطاقة التصنيعية، لذلك نبحث مساعدتهم ونستغل الطاقات التى يمكن ان تستغل فى صناعات أخرى مثل التصنيع لدى الغير، مشددا على انه يتم العمل فى هذا الإطار، لأن كل ذلك يأتي بنتائج سريعة.  
 
وأضاف «نصار»  للوفد الإعلامي المرافق للرئيس السيسى في أعمال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك أن المصانع الجديدة تسعى لتنفيذ توزيع جغرافي عن طريقة الخريطة الصناعية، فالمهندس طارق قابيل وزير الصناعة السابق نفذ خريطة صناعية لمصر وتظهر المصانع التى تعمل، ولكنها تحتاج إلى إحداث توازن جغرافي بها فهناك محافظات المصانع بها قليلة وبالتالي يحدث هجرة من العمالة للقاهرة. 
 
وتابع «نصار»: «نسعى لتركيز المصانع في مناطق الصعيد للتقليل من هذا الأمر، كما أن هناك اتجاها للتصدير نسعى لتنفيذه واستغلال الصناعات التي بها فرص والأسواق التي تستطيع استيعاب صادراتنا». 
 
وأشار وزير الصناعة إلى أنه يتم التركيز على القاعدة الرأسية والصناعات التى لدينا فيها فرص كبيرة، وهي الصناعات التي بها قيمة مضافة وبها عمالة ومواد خام مصرية وصناعات تحويلية وهناك قطاعات تم إعدادها، موضحاً أن أهم سوق هو الإقليم الإفريقي وبعض الدول العربية ومنطقة وسط آسيا كازاخستان وأذربيجان. 
 
وأوضح نصار أن هناك قطاعا مهما جدا وهو الصناعات الصغيرة والمتوسطة وهذا قطاع تهتم به الدولة لأننا نستطيع تحويل  قطاع كبير من الشعب المصرى لكي يكون منتج.
 
وفيما يتعلق بالزيارة  للنيويورك اكد وزير الصناعة  أن مصر لديها فرصة كبيرة جدا خاصة أن مصر خلال السنوات الأربع الماضية نفذت العديد من الإصلاحات الاقتصادية وقانون الاستثمار وتحسين البنية التحتية ، فضلا عن موقعنا المتميز وههذه ميزة كبيرة جدا تدفعنا للتعاون مع أوروبا والصين وأمريكا ، لذلك من الممكن ان يكون هناك تعاون مصرى أمريكى ونفاذ للصناعات الإفريقية ، مشددا على أنه يركز على  الأمور التى تحدث تنمية  حقيقة لمصرونستطيع الدخول  فى شراكات صناعية وتخدم الأسواق المصرية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق