الدولة لن تنسى أبناءها.. كيف استقبل ضباط الشرطة أولاد الشهداء في أول يوم دراسي؟

الإثنين، 24 سبتمبر 2018 09:00 م
الدولة لن تنسى أبناءها.. كيف استقبل ضباط الشرطة أولاد الشهداء في أول يوم دراسي؟

في إطار السياسة العامة لوزارة الداخلية بتقديم كافة أوجه الرعاية الإجتماعية والمعنوية لأسر الشهداء تقديرًا لتضحيات ذويهم الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل تحقيق رسالة الأمن السامية، كرم عدد من ضباط الشرطة خلال زياراتهم للمدارس في أول يوم دراسي أبناء الشهداء بالتزامن مع بداية العام الدراسي الجديد.

من جانبهم أعربوا زوجات الشهداء عن سعادتهن بزيارات العديد من ضباط الشرطة لمدارس أبنائهم لتكريم أبناء الشهداء، مؤكدين أن هذه الزيارة تعكس أن وزارة الداخلية لم و لن تنسى الأبطال، الذين ضحوا بأرواحهم للحفاظ على الوطن، كما وجهوا شكرهم لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى لدعمه المستمر لأسر الشهداء، وطالبن بتكريم أبنائهن باستمرار بمدارسهم لدعمهم معنويًا.

1 بنات الشهيد هشام العزب

زوجة شهيد الواجب العميد هشام العزب، رئيس قسم مرور النزهة، الذى استشهد فى 17 أغسطس 2015، متأثرًا بإصابته فى انفجار ميدان المحكمة بمصر الجديدة، السيدة شيرين عبد الرحمن، تمنت تكريم أبناء الشهداء في كل مرة مع بداية العام الدراسى فى كل المدارس بمختلف أنحاء الجمهورية، مشددة على ضرورة تكرار الأمر بدون أمر من الوزارة، وتكريم الأطفال فى طابور الصباح بالمدرسة أثناء أيام الأعياد والاحتفالات الرسمية الوطنية مثل 6 أكتوبر، وبالتالى يتكرموا فى مدارسهم طول السنة لرفع روحهم المعنوية.

 

وتوجهت شيرين عبد الرحمن بالنيابة عن بناتها جنة الطالبة فى أولى ثانوى، وشهد الطالبة فى الصف الثانى الإعدادى، وفرح الطالبة فى أولى حضانة، بالشكر والتقدير للرئيس الأب عبد الفتاح السيسى، مؤكده أنه يقف فى ضهرهم، ودائمًا ينادى بحقوق الشهداء وأبنائهم، قائلة: «حضرتك أب لبناتى ولكل ولاد الشهداء، أنا بنتى شهد بتقولى أنا هطلع من الأوائل بإذن الله، علشان أقابل الرئيس السيسى تانى».

42 ابناء الشهيد احمد ابو الدهب

ويأتي تكريم أبناء الشهداء تنفيذًا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، بتقديم هدايا لأبناء الشهداء الضباط والأفراد والمجندين، مستهدفًا بهذه اللفتة الإنسانية التأكيد على دور الشهداء الذين ضحوا بدمائهم من أجل رفعة الوطن، وإعلاء قيمة أمن الوطن والمواطنين، مؤكدًا ضرورة الاهتمام بأسر الشهداء، وتقديم كافة أوجه الدعم المعنوى لأبناء الشهداء، وإدخال البسمة والبهجة فى نفوسهم باستمرار.

وأوضح مصدر أمنى تعليقًا على ذلك أن يد الغدر طالت العديد من الشهداء، وربنا رزقهم الشهادة، ولكن ستظل أسمائهم محفورة فى ذاكرة الوطن، وإن شاء الله كل رجال الداخلية لن يتركوا حق الشهداء، وسنظل نطارد الإرهابيين حتى الموت، وبإذن الله نحتسب جميع الأبطال عند الله شهداء.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص