هكذا يساهم المصريون في تطوير تقنيات القيادة الذاتية للسيارات حول العالم

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 10:00 ص
هكذا يساهم المصريون في تطوير تقنيات القيادة الذاتية للسيارات حول العالم
تقنيات القيادة الذاتية من فاليو
تامر إمام

بات التوجه العالمي لكبرى الشركات المصنعة للسيارات هو تطوير وإنتاج سيارات تعمل بتقنية القيادة الذاتية (Self driving)، التي تسمح لقائد المركبة الاستمتاع بالراحة والهدوء وأداء أي مهام أخرى مع ترك عملية القيادة للمستشعرات فائقة التطور وكاميرات المراقبة.

تلك التقنيات تساهم في تطويرها بنسبة كبيرة شركة فاليو الفرنسية، التي ترتبط بشراكات وثيقة مع العديد من العلامات التجارية مثل BMW و كريسلر وجنرال موتورز ورينو وغيرها.

ما لا يعرفه البعض، أن شركة فاليو الفرنسية لديها فرع ضخم داخل مصر وتحديدا داخل القرية الذكية، وقامت مؤخرا بافتتاح المقر الثاني لها بنفس المنطقة، ويعمل بتلك المقرات ما يقرب من 1600 موظف مصري، أغلبهم من المهندسين والمتخصصين في مجال البرمجيات، ويختص مقر الشركة في مصر بأعمال البحث والتطوير.

جاك آشنبروا رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لمجموعة فاليو، زار مصر قبل أيام قليلة لحضور حفل افتتاح المقر الجديد، وخلال الزيارة أشاد بالمهندسين المصريين وقدرتهم على تطوير برمجيات متطورة تعتمد عليها الشركة عالميا وتقوم بتوريدها لأكبر العلامات التجارية في مجال صناعة السيارات.

وتضع شركة فاليو السوق المصري ضمن أولوياتها، حيث يعد افتتاح المقر الجديد ضمن خطة الشركة لتعزيز أعمالها داخل السوق المصري، وتستهدف الشركة أن تصبح مصر مركزا رئيسيا لدعم خطة «فاليو»، في التوسع بشتى أنحاء العالم، لذلك تخطط الشركة لاستقطاب الكفاءات من المهندسين المصريين لكي يصل عدد العاملين بمراكزها داخل مصر إلى 2000 موظف بحلول عام 2020.
 
Photo3 - CEO during New Office Ribbon-cutting

مهندسو «فاليو» في القاهرة يساهمون بشكل فعال في تطوير أحدث حلول البرمجيات لترويج تقنيات الشركة المتطورة، وذلك بالتعاون مع جميع مراكز الشركة للبحث والتطوير الموجودة بجميع أنحاء العالم.

على سبيل المثال، طور مهندسو «فاليو» بالقاهرة العديد من البرامج المتنوعة التي تمكن من استخدام تقنياتها المبتكرة كتقنية ركن السيارات الآلي Valeo Park4U وتقنيات شعاع الليزر LED وتقنية الـ Stop-Start، مما أدى بها للوصول إلى مكانة مرموقة كأهم مركز تطوير للبرمجيات بالمجموعة وأكبر مراكز البحث بالجمهورية، وتقوم كبرى العلامات التجارية في مجال صناعة السيارات بالاعتماد على تلك التقنيات ضمن تجاربها لتصنيع السيارات ذاتية القيادة.

ونظراً لكونها أحد رواد الابتكار وحرصها على تقديم أنظمة القيادة الآلية والحلول التي تساعد على خفض معدلات ثاني أُكسيد الكربون، فإن مكانة «فاليو» تجعل منها محوراً للثورات الثلاثة التي ترتكز عليها صناعة السيارات عالميًا، وهي: ثورة تكنولوجيا السيارات الكهربائية وثورة السيارات ذاتية القيادة وثورة التنقل الرقمي.

وتقوم المجموعة بتصميم وتصنيع المنتجات المجهزة تكنولوجيًا والتي سوف تلعب دور هائلًا في تشكيل مستقبل السيارات.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق