وزير الشباب يفتح الملفات الساخنة.. ماذا قال عن محمد صلاح وأزمة السوبر؟

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 10:00 ص
وزير الشباب يفتح الملفات الساخنة.. ماذا قال عن محمد صلاح وأزمة السوبر؟
الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة

يحفل ملف الرياضة المصرية هذه الأيام بالعديد من الملفات الساخنة، من قبيل صراعات الاتحادات، ومنافسات دورى كرة القدم، وقيام لجان رقابية تقوم بالتفتيش فى الأهلى والزمالك واتحاد الكرة، ما جعل بعض أزمات الكرة تصل تحت قبة البرلمان،فكيف يتعامل الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة مع كل هذه الملفات الساخنة؟

38209-ندوة-الدكتور-أشرف-صبحى-وزير-الشباب-والرياضة-(3)

 

الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة كشف عن الكثير من الاستراتيجيات التى يتعامل بها منذ توليه الحقبة الوزارية متطرقا إلى الأهداف التى يسعى لتحقيقها فبعد 100 يوم عمل فى وزارة الشباب والرياضة يقول وزير الرياضة:" فى 14 يونيو 2018، أدت الحكومة اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى لاستكمال مشوار البناء والتنمية، وتوجهت لمقر الوزارة بعد حلف اليمين مباشرة وعقدت اجتماعات مع جميع العاملين بالوزارة خاصة أننى أعرفهم جيدًا وعلاقتى بهم طيبة منذ أن كنت مساعدًا لوزير الرياضة، ووضعت خلال الفترة الأولى ترتيب وتنظيم العمل الإدارى داخل مبنى الوزارة على رأس أولوياتي من أجل تطوير وتحديث شكل التعامل بين وزارة الشباب والرياضة والمؤسسات الأخرى وهو ما بدأ يظهر ملامحه خلال الـ100 يوم الماضية.

وحول ملامح تنظيم العمل الإدارى داخل الوزارة يتابع فى تصريحات له :"قبل تكليفى بتولى حقيبة الشباب والرياضة كان لدى مشروع متكامل عن تنظيم العمل والهيكلة داخل الوزارة مدعوما بتصور علمى متكامل، ورأيت أن المرحلة المقبلة تتطلب إدخال بعض العناصر فى بعض القطاعات بما لا يؤثر على دولاب العمل فى الوزارة، فضلاً عن الوزارة أصبح بها 4 مساعدين للوزير فى قطاعات الشباب والرياضة والرياضات النوعية، بالإضافة إلى 6 معاونين شباب للوزير فى ابتكار أفكار جديدة لتطوير نظام العمل فى وزارة الشباب وهو ما أكد عليه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى تكليفه للدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء بضرورة تمكين الشباب ومنحهم الفرصة للمشاركة فى صنع القرار وبناء مصر الجديدة".

ويتطرق الدكتور" صبحى" إلى الأزمات الرياضية الساخنة قائلا:"التعامل مع الأزمة من وجهة نظرى يتلخص فى دراسة الأزمة بشكل كامل من كل النواحى فضلاً عن معرفة اختصاصات دورى كمسئول فى الحكومة ممثل عن قطاع الشباب والرياضة ثم الاختصاصات المخولة فى قانون الرياضة الذى أقره الرئيس فى 1 يونيو 2017، ومن هذا المنطلق تأتى تحركاتى وتعاملى مع كل ملف على حدة".

 

وبشأن أزمة السوبر "المصرى ــ السعودي" بين الأهلى والهلال المشتعلة تابع الوزير :" نرحب دائماً باللقاءات والمبادرات العربية ودائماً تعمل وزارة الشباب الرياضة على احتواء أى ازمات، والسوبر السعودى سيقام فى المملكة العربية السعودية، والسوبر "المصرى ــ السعودي" هو اتفاق ودى بين الاتحادات العربية وبعضها ومعنى إنه اتفاق يبقى يجوز تعديله بما يتوافق مع ظروف الأندية، والجانب الفنى للسوبر يتم الاتفاق بين الاتحاد المصرى ونظيره السعودى، وما زالت المناقشات حول إنه سوبر لبطلى الكأس أم بطلى الدورى ولكن لا يوجد قرار حاسم حتى الآن.. وبالنسبة للأهلى الأزمة كلها فى توقيت إقامة المباراة فى ظل انشغال الأهلى بارتباطات كثيرة فى بطولات أفريقية والعرب والدورى المحلى".

وحول تفاصيل الجلسة التى حضرها معه هانى أبو ريدة ومحمود الخطيب لفت " صبحى" إلى أن الجلسة كانت ودية جدًا وتم التطرق لعدد من المواضيع وتحدثنا عن ملف السوبر "المصرى ــ السعودي"، ورأى لا يجوز أن يلعب نادى الزمالك المباراتين، وكان هناك مقترح أن يشارك الزمالك فى سوبر بطلى الكأس، والإسماعيلى بوصفه وصيف الدورى حال فشل محاولات تواجد الأهلى".

 

وقال وزير الشباب والرياضة حول أزمة مرتضى منصور مع اللجنة الأولمبية أن :"أزمة نادى الزمالك نراقبها جيدًا، كما أشرت إلى أن أى أزمة يجب عليك كمسئول تعلم ما هى صلاحيتك فى اتخاذ القرارات، ويوجد الآن قانون رياضة جديد يسمح للجنة الأولمبية المصرية بتنظيم الجمعيات العمومية والقانون يمنح الحق أيضًا للجمعيات العمومية لوضع لائحتها الداخلية وجميع الأندية تعمل على وضع لائحة خاصة بها، والزمالك قام بالفعل بوضع لائحته وتم اعتمادها، وفى ذلك الموقف يجب أن يكون حل قانونى لفض النزاع بينهما من خلال مركز التحكيم والتسوية، وأتصور أن أهم ما يشغلنى هو ضرورة تأمين الرياضة المصرية والحفاظ عليها من أى قرار يضر بها لذلك نتعامل مع المشكلة بهدوء ودون تسرع".

كما تطرق "صبحى" إلى  التجاوزات والملاحظات على الجبلاية بشأن كأس العالم 2018 قائلا:" فور انتهاء منافسات كأس العالم بروسيا، كلفت لجنة مكونة من كبار موظفى الشباب والرياضة بفحص جميع الملفات المالية والإدارية داخل اتحاد كرة القدم  بالتنسيق مع الجهات الرقابية، وما زالت اللجنة تواصل عملها بكل جدية وننتظر النتائج".

وقال وزير الشباب والرياضة أنه مع تجربة الاستثمار 1000% وأشجعها وأؤيدها بقوة، خاصة أنى اتعامل بنفس فكر الاستثمار داخل وزارة الشباب والرياضة من أجل إيجاد موارد جديدة، وأن استثمار الأندية مهم جدًا خاصة أن كرة القدم اصبحت منتجًا وهناك شركات مساهمة كبيرة ومؤسسات دولية تدير هذا الملف مع وجود رعاة ويجب تدير باحترافية وقانون الرياضة الجديد يؤيد الاستثمار ودور الوزارة هو تجهيز البنية التحتية لإخراج أبطال قادرين على المنافسة على المستوى الدولى والأولمبى .

وحول امكانية اتخاذ وزارة الشباب والرياضة قرارات حاسمة  ضد اتحاد الكرة حال وجود مخالفات قال الوزير أن القانون يخول لوزير الرياضة إخطار الهيئة الرياضية بالمخالفات فى التقارير التى أعدته للجنة ومنحها فرصة للتعقيب عليه وإذا لم تقتنع الجهة الإدارية برد ومبررات الهيئة، تمنح الوزارة الهيئة الرياضية 30 يومًا مهلة لإزالة المخالفات حال عدم إزالتها ويتم إحالة الموضوع للنيابة العامة وحل الهيئة الرياضية وفقًا لنص قانون الرياضة.

وبشأن تعامله مع أزمة محمد صلاح نجم ليفربول مع اتحاد الكرة قال "صبحى" :"كنت حريصًا على مقابلة محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزى بعد حدوث الأزمة بينه وبين اتحاد الكرة الأخيرة، وأكدت له خلال مقابلتى الأولى معه فى إجازة عيد الأضحي، أنى أعمل على إنهاء أى أزمات خاصة أن محمد صلاح يعتبر ثروة قومية ومؤسسة اقتصادية عالمية ويجب التعامل معه بشكل احترافى، وفى اللقاء الثانى مع محمد صلاح كان أفضل وبدأ هناك ثقة متبادلة خاصة أن صلاح أصبح فى صدارة الصفوف الأولى عالميا مع البرتغالى كريستيانو رونالدو والأرجنتينى لونيل ميسى.. ولكن يجب أن يكون هناك تعامل باحتراف خلال الفترة المقبلة مع صلاح وزملائه، ومعرفة حقوقهم التسويقية ولا يوجد خلاف ولكنه مرحلة ضبط ويجب إنهاء الخلافات على صفحات المواقع التواصل الاجتماعى، ولم نرض أيضًا التعدى على اتحاد الكرة ولذلك حفظنا على صلاح وعلى اتحاد الكرة".

وقال الوزير:"أنا أكثر شخص سعيد باقتحام ملف انتخابات مراكز الشباب، حيث تم تجاهل هذا الملف لمدة تجاوزت 11 عامًا، والبعض كان يخشى الدخول فى هذا الملف، ولكننى لم أخف من اقتحام هذا الملف، وجميع مراكز الشباب كانت تعيينات خاصة أن مراكز الشباب تمثل قلب المجتمع، وأعمل على تغيير وتطوير مفهوم مراكز الشباب إلى مركز خدمة المجتمع وجعلها أرضًا للاستثمار.. وتطوير الإنسان بناءً على توجيهات رئيس الجمهورية، وبناء عليه استعدينا جيدًا لإقامة الانتخابات فى جميع مراكز الشباب وهى تسير بشكل مميز فى الوقت الحالي، فضلا عن أن الوزارة قامت بدورها خلال الآونة الأخيرة فيما يخص مراقبة مراكز الشباب فى المحافظات ميدانيًا وتبين العديد من المخالفات والملاحظات التى نقوم بإصلاحها بالتعاون مع مديريات الشباب والمحافظين".

وحول رؤيته للاستثمار فى مراكز الشباب قال :" أقصد أن هذه المراكز يجب أن تتحول إلى مراكز خدمة مجتمعية فى كل المجاملات مع الاستفادة من القطاع الخاص الذى يطالب بالاستثمار فى الرياضة لهذا كان ضمن رؤية الدولة أن تدور عجلة الاستثمار فى مراكز الشباب وبدأنا بالفعل فى مركز شباب سموحة الذى سيدر 62 مليون جنيه خلال سنوات نتاج الشراكة مع رجال الأعمال".

كما تطرق وزير الشباب والرياضة إلى ملف عودة الجماهير وكيف تعاملت معه قائلا:"تعاملت مع ملف الجماهير قبل ذلك أثناء عملى فى نادى الزمالك وأثناء تولى رئاسة هيئة استاد القاهرة الدولى، وعندما كنت مساعد وزير، وشهدت العديد من الأزمات مثل مباراة إنبى والزمالك واقتحام ألتراس للصالة المغطاة وحريق استاد القاهرة، ويجب أن نجد حلاً لعودة الجماهير خاصة أن الرئيس عبد الفتاح مهتم جدًا بعودة الجماهير وطلب بالعودة التدريجية.. وكان يجب اقتحام الأزمة وبدأت فى عقد اجتماعات مع هيئات التنفيذية المعنية للملف، وتم الاتفاق مع اتحاد الكرة وهو المسئول عن هذا الملف على عودة الجماهير بأعداد معينة بعد الاتفاق مع الأندية وتم البدء بحضور 5 آلاف مشجع، ونعمل على إعداد بيانات للمشجعين، ولكن نعانى من عيوب فى بوابات الملاعب الحالية ونعمل على تركيب بوابات جديدة، بالإضافة إلى تركيب كاميرات لتمييز الوجه مع مراجعة البيانات، وأتوقع حضور الجماهيرى بشكل كامل فى الموسم المقبل، ونعمل على تجهيز جميع الاستادات مع إحدى شركات الأمن واتحاد الكرة والتكلفة حسب كل الاستاد".

وبشأن مشروع الألف محترف أكد وزير الشباب والرياضة أن :"مشروع الألف محترف فى مراحله الأولى ويتم الإعداد له بشكل جيد وهو مشروع قومى حريصة عليه الدولة وأنه فى مرحلة البدء وسيتم الاعلان عن تفاصيل المشروع فى مؤتمر صحفى، ويوجد به مشروع قومى للناشئين ويوجد مشروع الموهبة بالتنسيق مع الرقابة الإدارية فى تسع الألعاب، من أجل إفراز مواهب حقيقية خاصة فى كرة القدم لأنها اللعبة الأولى لدى جميع المصريين، ونعمل على تدريب الناشئ بشكل محترف ليصبح جاهزًا للاحتراف الخارجى ما يصب على مصلحة المنتخب الوطنى، وتحدثنا مع مدربين كبار للمشاركة فى هذا المشروع مثل مصطفى يونس وحسن شحاتة وأحمد حسن ومصطفى عبده بالإضافة إلى أحمد حسام ميدو وهانى رمزى".

وحول لعب الأهلى مع المصرى فى بورسعيد قال الوزير :"أتمنى إنهاء الأزمة نهائيًا ونعمل على ذلك، ولكن لا نريد التعجل فى هذا الملف، وأريد الإشادة بجماهير بورسعيد فى مباراة المصرى واتحاد العاصمة الجزائرى حيث حضرت المباراة وقدمت الجماهير نموذج جيدًا فى التشجيع وندعم المصرى بكل قوة لحصد لقب الكونفدرالية" .

وحول قانون الرياضة الجديد وهل يشهد بعض التعديلات قال الوزير:"خروج قانون الرياضة الجديد للنور هو إنجاز كبير، ولكن يجب هناك أن يكون بعض التعديلات وتمت إقامة جلسات مع اللجنة الأولمبية المصرية وحسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولى لكرة اليد ورئيس اللجنة الثلاثية من أجل مناقشة بعض التعديلات فى القانون خلال الفترة المقبلة.. وأرى أن التعديلات سوف تكون إجبارية خاصة أن التطبيق أثبت أن هناك العديد من السلبيات خلال الفترة الماضية فى الأندية والاتحادات وأعتقد أن التعديلات سوف تدخل الدورة البرلمانية القادمة لإقرارها من مجلس النواب".

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق