المعلمات وأولياء الأمور فرحين.. ماذا جرى في أول أيام عمل المدارس اليابانية ببني سويف؟

الأربعاء، 26 سبتمبر 2018 06:00 م
المعلمات وأولياء الأمور فرحين.. ماذا جرى في أول أيام عمل المدارس اليابانية ببني سويف؟
المدرسة المصرية اليابانية ببنى سويف

يشهد العام الدراسي الجديد ظهور نجم جديد في مجال التعليم، تراهن عليه الحكومة ووزير التعليم بشكل خاص لدفع العملية التعليمية إلى الأمام قدر الإمكان، ألا وهو المدارس اليابانية التي راهن أعداء الوطن على فشلها، للنيل من سمعة مصر وزعزعة ثقة الشعب في حكومته، ولكن اليوم بعد أن أصبح الحلم حقيقة ملموسة، تجولت «صوت الأمة» داخل المدرسة اليابانية بمحافظة بني سويف، للوقوف على مدى استعدادها للعام الدراسي الأول بداخلها.

تقع المدرسة اليابانية وسط مدينه بني سويف الجديدة، وبالتحديد بالحي الرابع شرق النيل، على مساحة 11 ألف متر، وتضم 18 فصلا دراسيا و4 فصول رياض أطفال وصالة جمنازيوم وصالات أنشطة وغرف الإدارة والمدرسين. 

على أبواب المدارس تجد المعلمات في انتظار الطلاب بزيهم الموحد، وبصحبتهم أولياء الأمور لتعريفهم بالمدرسة وفصولها، التي تتميز بمساحة واسعة والمقاعد الحديثة المرتبة بالطريقة اليابانية بالإضافة إلى مساحة واسعة لفناء المدرسة وملعب ثلاثي كبير لكرة القدم والسلة واليد والطائرة.

أبدى المعلمات سعادتهم بمبنى المدرسة وفصولها والتجهيزات الموجودة بها تساعد على خلق مناخ تعليمي جيد، موضحة إحداهن أن اليوم الدراسي الأول حرص المعلمات على استقبال الطلاب وأولياء الأمور بالحلوى، قبل عرض فيلم قصير عن المدرسة ونظام الدراسة بها، قائلة: «كل معلمة بالمدرسة تصطحب ولى أمر تلميذ وتقوم بجولة داخل الفصول والقاعات لتوضيح أماكن تعلم الأطفال وطريقة الدراسة».

 

أولياء أمور الطلاب المقبولين، كانوا على نفس درجة سعادة المعلمات، مؤكدين أن المدرسة ممتازة والمصروفات الدراسية تصل إلى 11 الف جنية فالعالم الدراسى يتم تسديدها على أقساط.

المستشار هاني عبدالجابر محافظ بني سويف، إن المدارس اليابانية تعد نقلة نوعية في تصميم المدارس المصرية، لأنها تستهدف بشكل واضح نقل التجربة اليابانية الناجحة في مجال التعليم والتي تعتمد على بناء الشخصية المتكاملة للطالب من خلال 3 عناصر أساسية وهى المناهج التى يتم تدريسها، وبناء جسم رياضى من خلال الاهتمام بالرياضة والتدريبات، وتغذية الروح من خلال الاهتمام بالأنشطة والهوايات.

أكد المحافظ على أن المدرسة المصرية اليابانية سوف تمثل دعماً قويا لمنظومة التعليم بالمحافظة من خلال إدخال الأنظمة التعليمية الحديثة، وزيادة الأنشطة فى العملية التعليمية، والذى يسهم فى بناء قدرات الطلاب ومهاراتهم والحصول على مخرجات وطالب متكامل.

 

 
32435-اليوم-السابع-داخل-المدرسة-المصرية-اليابانية-ببنى-سويف-(12)
 
 

30954-اليوم-السابع-داخل-المدرسة-المصرية-اليابانية-ببنى-سويف-(13)

 

 

35225-اليوم-السابع-داخل-المدرسة-المصرية-اليابانية-ببنى-سويف-(14)

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق