افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.. ماذا قال "جوتيريس" عن الأزمة الفلسطينية؟

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 04:03 م
افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.. ماذا قال "جوتيريس" عن الأزمة الفلسطينية؟
الجمعيه العامه للامم المتحده
كتب أحمد عرفة

بدأت منذ قليل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، في قمتها الـ73 المنعقدة في مدينة نيويورك الأمريكية، بمشاركة عدد كبير من زعماء العالم.

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، قال خلال كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنه  لازالت هناك تحديات كبيرة تواجه المجتمع الدولي والأمم المتحدة، متابعا: نهدف لمنع انتشار السلاح النووي.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة: شهدنا استخدام السلاح الكيماوي وأفلت مستخدموها من العقاب، موضحا أن حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين أصبح بعيد المنال.

 

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة،  خلال افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة من نظام عالمي تسوده الفوضى، كما حظر من خطورة التغير المناخي، وحذر أنطونيو جوتيريس، من خطورة التغير المناخي داعيا إلى تنفيذ اتفاق باريس.

 

وافتتحت الدورة الثالثة والسبعون للأمم المتحدة أعمال مداولاتها العامة رفيعة المستوى بمشاركة رؤساء دول وحكومات العالم، فى التاسعة من صباح اليوم الثلاثاء بتوقيت نيويورك، حيث ألقى أمين عام الأمم المتحدة كلمة تناول فيها أبرز القضايا والتحديات الدولية التى تتطلب اهتماما خاصا من الدول الأعضاء، تتبعه رئيسة الدورة الحالية للجمعية العامة.

 

ومن المقرر أن تلقى البرازيل الكلمة الأولى للدول الأعضاء، تتبعها الدولة المضيفة الولايات المتحدة الأميركية، ويبلغ عدد المتحدثين فى المداولات العامة فى يومها الأول 37، من بينهم العاهل الأردنى الملك عبد الله، والرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء المغربى سعد الدين العثماني.

 

تجرى اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة في ظل قضايا إقليمية ودولية يتشارك فيها المجتمع الدولي، على رأسها الأزمة السورية والليبية واليمنية، بجانب الأزمة الأمريكية الإيرانية، وتداعيات الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني، وكذلك ملف إحياء السلام في شبه الجزيرة الكورية.

 

وكانت شبكة سكاي نيوز الإخبارية نقلت عن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، تأكيده أن المنظمة تعمل على إنهاء معاناة المدنيين في كل من اليمن وسوريا، مشيرًا إلى أن هناك انقسام في مجلس الأمن بشأن بعض القضايا الأساسية في الشرق الأوسط يعيق التوصل إلى حلول، موضحًا أن حل الدولتين هو الأساس لحل القضية الفلسطينية.

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق