قالوا في أوروبا العلام الجامد أوي وفي السليم.. كيف سيطر الشغب على مدارس بريطانيا؟ (فيديو)

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 11:57 م
قالوا في أوروبا العلام الجامد أوي وفي السليم.. كيف سيطر الشغب على مدارس بريطانيا؟ (فيديو)
شغب طلاب
كتب محمود حسن

 

إذا فتحت "فيس بوك" هذه الأيام فأنت على الأرجح سترى طوفانا من صور المدارس تدافع تزاحم، صور لتدافع حدث قبل عامين تم نشره على أنه جديد، محاولة لتشويه منظومة لم تبدأ حتى من بعد، دون النظر إلى أن هذه المشاكل تحدث فى كل أنحاء العالم، وأن المدارس ومشكلاتها أمور تحدث فى أنحاء العالم.

فاليوم فى بريطانيا لا يتحدث الناس على فيس بوك عن شيء أكثر من "الشغب" الذى شهدته أحد مدارس مدينة "شيفيلد" وتورط فيه ما يقرب من 100 إلى 150 طالبا، تجمعوا خارج المدرسة، وقاموا بضرب بعضهم البعض، الأمر الذى استدعى تدخل قوة ضخمة من الشرطة، حيث شود أكثر من 15 سيارة شرطة، وفرق من الكلاب في مكان الحادث، وكانت هناك ثلاث سيارات إسعاف متوقفة خارج مدخل منفصل إلى المدرسة الثانوية.

 

وسمع صوت مروحية تابعة للشرطة وهي تحوم فوق المدرسة أثناء المشاجرة، وقالت وكالة الاسعاف في يوركشاير إن شخصين عولجا في الموقع باصابات طفيفة بسبب الشغب، واضطرت المدرسة إلى اغلاق ابوابها عقب الشغب الضخم الذى حدث على اعتاب المدرسة، وفرقت الشرطة بالقوة الشاجرة، وبعدها شوهدت الكلاب تفتش المكان بحثا عن الطلاب المتورطين فى الشغب. 

 

قال شهود العيان لصحيفة "الديلى ميل":  «لقد مررنا بالجحيم هنا منذ قليل، رأينا أباء وتلاميذ يحاولن تسلق الأسوار للهروب من المعركة المشتعلة، فيما اتفت المدرسة بأن تصدر بيانا بأنها مضطرة لإغلاق ابوابها وأن جميع التلاميذ آمنون، لا ينبغى أن يغادر أي تلميذ مبكرا ووحيدا، سنعمل على تنظيم خروج التلاميذ».

وقبل نحو 10 أيام وقعت أعمال شغب مماثلة في مدرسة ثانوية في مدينة هاستينغز، تقول الشرطة إن أكثر من 30 طالبًا شاركوا فيها، وأنهم تورطوا فى معركة كبيرة، أسفرت عن اعتقال أربعة مراهقين، وواضطرت شرطة هاستينغز للتدخل بعد أن تلقت تقريرا عن معركة كبيرة داخل المدرسة، جعلت الطلاب المعرضين للخطر.

فيما وجهت الشرطة إلى صبي يبلغ من العمر 16 عاماً وثلاث فتيات، تتراوح أعمارهن بين 15 و17 عاماً، تهماً بإدانة جنح، وعرقلة الإدارة الحكومية ومقاومة الاعتقال، فيما قامت الشرطة باعتقالات أخرى في المدرسة في حوادث منفصلة، بما في ذلك اعتقال فتيان يبلغان من العمر 15 عاماً بتهمة سرقة سيارات خارج المدرسة، وكذلك اعتقلت فى الأسبوع نفسه بالمدينة ذاتها طالبين حاولا الشروع في قتل زملائهم، وهذه مجموع اعتقالات ثلاثة أيام فقط.

ويعتبر الشغب فى مدارس لندن أمرا مألوفا، حتى أن بعض المطورين على الانترنت قاموا بعمل لعبة تسمى "شغب مدارس لندن" حيث تصور اللعبة تورط عدد من الطلاب فى معارك، ويحاول اللاعب النجاة من هذا الشغب والهروب منه

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص