وضع حلول شاملة لاستعادتها دورها.. ماذا قال النواب عن كلمة «السيسي» أمام الأمم المتحدة؟

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 11:10 م
وضع حلول شاملة لاستعادتها دورها.. ماذا قال النواب عن كلمة «السيسي» أمام الأمم المتحدة؟
الرئيس عبد الفتاح السيسي
كتب أحمد عرفة

رسائل عديدة حملتها كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، في الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي اتسم بالصراحة والوضوح والحسم، وكشف فيه خلل منظمة الأمم المتحدة، كما تطرقت الكلمة إلى قضايا المنطقة العربية على رأسها القضية الفلسطينية، وكذلك الأزمة السورية والليبية، بالإضافة إلى دور مصر في مكافحة الإرهاب.
 
خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، أكد على ثوابت السياسة المصرية تجاه المنطقة العربية، بجانب أنه سلط الضوء على الدور الذي ينبغي لمنظمة الأمم المتحدة أن تقوم به لحل أزمات المنطقة العربية.
 
من جانبه أكد النائب مصطفى بكرى، أن خطاب الرئيس السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ قليل يؤكد على ثوابت السياسة الخارجية المصرية، والأولويات التي طرحها لإصلاح الأمم المتحدة هدفها استعادة مصداقية المنظمة الدولية، والحفاظ علي الدولة الوطنية والسعي لإيجاد الحلول العادلة للنزاعات الإقليمية والدولية، وفي المقدمة منها.
 
1
 
وأضاف النائب مصطفى بكرى، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على «تويتر»، أن القضية الفلسطينية والأزمات السورية والليبية واليمنية، قضايا تطرق إليها الرئيس، حيث أن خطاب السيسي تميز بالصراحة والوضوح وتقديم رؤية شامله للخروج من أزمات النظام الدولي وإنهاء الهيمنة والسيطرة لبعض الدول علي قرارات المنظمة الدولية.
من جانبه قال النائب أشرف رشاد عثمان، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، تضمنت العديد من الرسائل القوية للعالم كله وهى ضرورة القضاء على الإرهاب، وتحقيق الهدف من مؤتمر نيلسون مانديلا للسلام.
 
وأضاف النائب أشرف رشاد عثمان، فى بيان صحفى له منذ قليل، أن كلمة الرئيس تضمنت أيضا ضرورة  الاستفادة من طاقات الشباب وعدم تركهم عرضه للأفكار المتطرفة، بالإضافة لتمكين المرأة بهدف الارتقاء بالإنسان وتحقيق تطلعاته فى التنمية المستدامة.
 
ولفت النائب أشرف رشاد عثمان، إلى أن مصر دائما هى لسان القارة الإفريقية الحى فى كل المحافل الدولية، لافتا إلى أن مطالبة الرئيس الخاصة بالتضامن والتعاون الصادق من أجل دحر الإرهاب ومحاربة نزاعات التطرف والعنصرية والتمييز والطائفية وتكفير الآخر، وتأكيد دعم مصر للجهود الرامية لتعزيز دور الأمم المتحدة، للعمل على تكامل مختلف المقاربات للارتقاء بفعالية وكفاءة ومصداقية المنظمة، هو شكل جديد للتعامل فى السياسة المصرية فى الخارج.
 
من جانبها وصفت النائبة مارجريت عازر وكيل لجنة حقوق الانسان بالبرلمان أن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى بأنه " قوى وصريح وواضح " وبمثابه محاكمة للأمم المتحدة لسكوتها عن ما يحدث فى الدول العربية ، موضحة أن كلمته عن حقوق الإنسان كانت واضحة وقوية فى حق الانسان فى حياه كريمه وتعليم جيد نحن دول تنشر ثقافة السلام وتدعو للسلام العادل والشامل في المنطقة ولسنا دعاة حرب ،  ولابد من حلول شاملة للقضايا بكل مصداقية ، حيث أشار سيادته في خطابه إلى أنه كيف نلوم عربيا يتساءل عن مصداقية الأمم المتحدة في الوقت التي تواجه بلاده موجة من التفكك .
 
وأضافت وكيل لجنة حقوق الانسان بالبرلمان ، في بيان لها منذ قليل، أن كلمة الرئيس السيسى ضربت مثالاً قوياً لشعب مصر العظيم وحفاظه على دولته القومية واستعادة مكانتها الاقليمية، وما حملته من الرسائل الهامة لجميع دول العالم الذى يجب عليه أن يعى جيداً كل ما جاء به، خاصة التزام الدول الأعضاء تجاه الأمم المتحدة لنشر قيم السلام.
 
وأشادت وكيلة لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب بما جاء بكلمة الرئيس السيسى التى تطرقت للحلول السلمية المستدامة للنزاعات الدولية، وتوفير الإرادة السياسية لاستئناف المفاوضات وإنجاز التسوية وفقًا لهذه المرجعيات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، متابعة: "يد العرب لا تزال ممدودة للسلام وشعوبنا تستحق أن تطوى هذه الصفحة المحزنة فى تاريخها.
 
ومن جانبه أشاد الدكتور أيمن أبو العلا رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، بكلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى، والتى القاها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والتى أكد فيها الرئيس أن مصر ستظل اكبر مساهم فى عمليات حفظ السلام وانها تتمتع بمصداقية كبيرة أمام دول العالم، لافتا إلى أن مصر فى طليعة الدول التى تدعم الحلول السلمية فى سوريا وعدم استغلال ازمات سوريا وانه يتعين أن يكون هناك حلول جذرية فى سوريا وليبيا.
 
وأضاف «أبوالعلا»، فى بيان صحفي له اليوم، أن الرئيس السيسى أكد على دور مصر فى تصديها للارهاب والارهابيين بكل قوة وحزم واننا اصبح لدينا خبرة كبيرة فى مكافحة الارهاب بالشرق الاوسط، مشيرا الى ترحيب مصرعقد مؤتمر دولى لمكافحة الارهاب.
 
وقال رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الاحرار  ان مصر ظلت طوال العقود السابقة تقف بكل قوة خلف الشعب الفلسطينى وهو ما اكده الرئيس اليوم من ضرورة استئناف المفاوضات وانجاز التسوية بين الفلسطينين والاسرائيليين ، مضيفا ان يد العرب ممدودة للسلام  وانه من الضرورى تسوية المنزاعات كمبدأ مؤسس للأمم المتحدة.

أشاد النائب محمد عبد الله زين الدين وكيل لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب بالقضايا المهمة التى استعرضها الرئيس عبد الفتاح السيسى فى كلمته أمام اجتماعات منظمة الأمم المتحدة بنيويورك مؤكدا أن السيسى رفع رؤوس المصريين لعنان السماء وهو يتحدث باسمهم ولغتهم أمام العالم.

وطالب من المجتمع الدولى أن يسارع وينفذ رؤى الرئيس السيسى حول مختلف القضايا التى جاءت فى كلمته خاصة فيما بتعلق بمكافحة الارهاب الاسود واحياء مسيرة السلام بين الفلسطينيين والاسرائيلين.

وقال «زين الدين»، إن الرئيس السيسى لم يتحدث باسم مصر فقط وانما تحدث باسم الدول العربية والافريقية وباسم العالم كله ولم يترك اى ازمة او مشكلة فى العالم كله الا وطرح رؤيته لحلها، مؤكدا أن الرئيس السيسى أكد العالم كله أنه رجل سلام ويأمل فى انهاء جميع الأزمات والمشكلات عن طريق التفاوض والحوار السياسي بما فيها حالة الصراع التاريخى بين الفلسطينيين والإسرائيلين والمشكلات والأزمات الاخرى داخل سوريا وليبيا واليمن

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا