يوم أسعار الفائدة.. سوق المال ينتظر قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي

الخميس، 27 سبتمبر 2018 02:00 م
يوم أسعار الفائدة.. سوق المال ينتظر قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي
البنك المركزى المصرى
مروة الغول

تتوجه الأنظار، اليوم الخميس، إلى اجتماع لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، من أجل التعرف على القرار الذي سيتخذه البنك المركزى فيما يتعلق بأسعار الفائدة، فهل سيبقى عليها كما هي عند سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة دون تغيير عند مستوى 16.75% و17.75% على الترتيب، وكذلك الإبقاء على سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 17.25% وسعر الائتمان والخصم عند مستوى 17.25%، أم سيتم رفعها أو خفضها وفقا لقراره اليوم.

 

اقرأ أيضا :هل تُبقي لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي على أسعار الفائدة؟.. خبراء يجيبون

ستأخذ لجنة السياسات النقدية اليوم في اعتبارها عند اتخاذ قرار أسعار الفائدة، الأزمة التي تشهدها الأسواق الناشئة، وارتفاع العائد على السندات الحكومية، كما أن أحد العوامل الهامة التي ستأخذها أيضا في الاعتبار هو رفع البنك الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في اجتماعه أمس الأربعاء، وذلك بواقع ربع نقطة مئوية، حيث يعد ذلك الرفع من جانب البنك الفيدرالي الأمريكي هو الثالث خلال عام 2018، وهو ما يعد سببا من أسباب النزوح الجديدة للأموال من الأسواق الناشئة.

وكان البنك المركزي المصري، قد أكد في بيانات سابقة، أن ما تمر به الأسواق الناشئة من أزمات متتالية، يعد أحد الأسباب الهامة للإبقاء علي أسعار الفائدة كما هي، كما صرحت مسبقا الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة الإدارية، بأنه لن يكون هناك تأثير سلبي على الاقتصاد المصري ناتج عن تداعيات أزمة ما يحدث في  الأسواق الناشئة حال كانت  تلك الأزمة عابرة.

 

اقرأ ايضا:رغم قرارات البنك المركزي التركي.. الليرة تتهاوى واقتصاد أنقرة ينهار

وتشير معظم توقعات المحللين الاقتصاديين، إلى أن قرار لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي، سيكون في اتجاه الإبقاء على سعر الفائدة كما هي دون تغيير، وفى هذا الإطار نجد أن معدلات التضخم خلال الشهر الماضي وصلت إلى أكثر من 13%، والتى يطلق عليها أوقات التباطؤ الاقتصادي، حيث يلجأ المصريون فى تلك الأوقات إلى توظيف أموالهم في اتجاهات استثمارية آمنة ومربحة تحقق لهم عائدًا يمتص ما يحدث في تلك الفترة من الآثار التضخمية، ويكون القرار الصحيح للجنة السياسات النقدية بالبنك المركزي هي المحافظة على أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض الحالي كما هي دون أى تغيير.

 

اقرأ ايضا:رغم رفع نسبة الفائدة بتركيا.. اقتصاد أنقرة في خطر لهذا السبب

من جانب آخر، يطرح البنك المركزى، اليوم أيضا أذون خزانة بقيمة إجمالية تقدر بـ18.7 مليار جنيه، وتعد عملية طرح أذون الخزانة من أدوات الدين الحكومية، والتى تستخدم لسد العجز في الموازنة العامة للدولة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق