البنك المركزي يقتحم سوق النقد الأجنبي.. من ينقذ إيران من أزمتها الاقتصادية؟

الأحد، 30 سبتمبر 2018 12:00 م
البنك المركزي يقتحم سوق النقد الأجنبي.. من ينقذ إيران من أزمتها الاقتصادية؟

 
 
 
تعيش إيران أزمة اقتصادية قوية بعما انخفضت العملة المحلية إلى مستوى منخفض جداً بسبب العقوبات الأمريكية التي تم إعادة فرضها من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومن أجل مواجهة هذه الأزمة أسرعت الحكومة الإيرانية إلى تفويض البنك المركزي للتدخل في سوق النقد الأجنبي لحماية الريال من أي سقوط آخر، وفقاً لما ذكره التليفزيون الرسمي الإيراني. 

جاء ذلك بعد اجتماع اللجنة العلیا للتنسیق الاقتصادی بحضور الرئيس الإيراني حسن روحانی، وقدم خلاله محافظ البنك المرکزی الایرانی تقریرا عن آخر الأوضاع فی سوق العملة، وفقا لما ذكره الموقع الإلكتروني لرئاسة الجمهورية في إيران، وأقر المجلس الاقتصادي الأعلى التنسيقي لرؤساء السلطات الثلاث مجموعة من المقترحات التي تقدم بها البنك المركزي الايراني لإدارة سوق صرف العملات الأجنبية.

كما تم خلال الاجتماع، المصادقة علی سیاسات البنك المرکزی الجدیدة لإدارة سوق العملة والمال، وذلك بتعزیز صلاحیات البنك المرکزی لإدارة سوق العملة والتدخل في هذه السوق.

ونقل التلفزيون عن الهيئة قولها  إن البنك المركزي سيتدخل في سوق النقد الأجنبي عبر البنوك ومكاتب الصرافة المعتمدة وسيتخذ الإجراءات اللازمة للتحكم في سعر صرف العملة الصعبة.
 
يذكر أن الريال الإيراني هبط إلى مستوى قياسي مقابل الدولار في السوق غير الرسمية يوم الأربعاء الماضي في ظل تدهور الوضع الاقتصادي في إيران وإعادة فرض عقوبات أمريكية، التي وضعت قيودا على قطاع صناعة السيارات، وتجارة الذهب والمعادن الثمينة فى البلاد، ومنعت طهران من الحصول على الحديد والألمنيوم لصناعاتها، وإجراء المعاملات التجارية الهامة التى تعتمد على الريال الإيرانى فى البيع أو الشراء.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق