توقف الحياة العامة في فلسطين اليوم.. تعرف على السبب (فيديو)

الإثنين، 01 أكتوبر 2018 10:29 ص
توقف الحياة العامة في فلسطين اليوم.. تعرف على السبب (فيديو)
اضراب في فلسطين
سيد محفوظ

فيما ينفذ االفسطينيون اليوم، إضرابا عاما طال جميع القطاعات التجارية والتعليمية والقطاعين العام والخاص، اقتحم عشرات المستوطنين الاسرائيليين المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة معززة ومشددة من قوات الاحتلال .

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية، إن المستوطنون ينفذون جولات مشبوهة فى أرجاء المسجد الأقصى، ويستمعون إلى شروحات حول أُسطورة الهيكل المزعوم، ويحاولون أداء صلوات تلمودية فى منطقة باب الرحمة داخل الأقصى المبارك.

 فيما قالت النائبة المتطرفة فى الكنيست شولي معلم خلال مشاركتها اقتحام الأقصى "سعيدة جدا لتزايد أعداد المستوطنين، وهذه خطوة لإثبات السيادة هنا، لأن من يسيطر على الأقصى، يسيطر على كل البلاد".

وذكرت مواقع صحفية فلسطينية أن خمسة شبان مقدسيين أصيبوا فجر اليوم جراء اعتداء المستوطنين على المواطنين والمحال التجارية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأفادت بأن عشرات المستوطنين هاجموا المحال التجارية في حي المصرارة قرب باب العامود، ما أسفر عن إصابة خمسة شبان، على الأقل، بجروح مختلفة.

وأضافت أن المستوطنين اعتدوا، على المواطنين في حي باب الواد وهاجموا المنازل والمحال التجارية وحطموا عشرات المركبات، فيما انتشرت عناصر من شرطة الاحتلال بشكل كثيف في أنحاء البلدة القديمة ولم تحرك ساكنا لمنع اعتداءات المستوطنين، بل أطلقت قنابل الغاز والصوت صوب المواطنين الذين هبوا للدفاع عن أنفسهم وممتلكاتهم.

وفي مشهد مضاد شهدت الأراضى الفلسطينية المحتلة، إضرابا عاما، احتجاجا على قانون القومية العنصرى الإسرائيلى، استجابة للدعوة التى وجهتها القوى الفلسطينية للتصدى لهذه القانون.

وشمل الإضراب كافة أراضى الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة، فيما تداول فلسطينيون صورا تعكس الإضراب العام في القطاعات التجارية، والتعليمية، إضافة إلى المؤسسات الخاصة والعامة، وشركات النقل العام.

وكانت القوى الوطنية والاسلامية ولجنة المتابعة للجماهير الفلسطينية في الداخل دعت أبناء الشعب الفلسطيني داخل الوطن وخارجه في مخيمات ومناطق اللجوء والشتات الى الاضراب الشامل والقيام بشتى النشاطات الشعبية.

ودعت إلى الالتزام بالإعلان عن الاضراب التجاري الشامل وأهمية القيام بالفعاليات الجماهيرية والشعبية، مؤكدة تضافر كل الجهود وتوحيدها في مواجهة المخطط الأميركي الهادف لتصفية القضية والمساس بثوابت وإجماع الشعب في حق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

"قانون القومية" حمل في طياته بنودا تشرعن يهودية الدولة الفلسطينية ما أثار غضب الشعب الفلسطيني وخاصة الذين يقطنون داخل أراضي الـ48، معتبرين أن القانون يرسّخ لنظام "الأبرتهايد".

وينص القانون على أن ممارسة حق تقرير المصير في دولة إسرائيل حصرية للشعب اليهودي، ما استثنى المواطنين العرب الذين يمثلون 21% حسب دائرة الاحصاء الاسرائيلية لعام 2017.

وبعد إعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل ، جاء القانون ليعيد التأكيد على هذا الإعلان الذي أدى الى ارتقاء شهداء وسقوط العديد من الجرحى جرّاء الفعاليات الاحتجاجية ضده، وبعد المصادقة على القانون تصاعدت أعمال الاستيطان ومصادرة الأراضي الفلسطينية لصالح المستوطنات.

واعتمد القانون اللغة العبرية كلغة الدولة فيما حدّد استخدام اللغة العربية في المؤسسات بموجب القانون.

وأعلنت اللجنة الإضراب العام والشامل في هذه الذكرى، مُبينةً أن الإضراب يشمل وللمرة الأولى وبالتزامن، جميع مواقع وجود الشعب الفلسطيني.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق