نواب يهددون بإجراء ضد "تأسيسية الإعلاميين".. ماذا قال "الكنيسي" عن عدم تشكيل" الجمعية العمومية"؟

الخميس، 04 أكتوبر 2018 08:00 ص
نواب يهددون بإجراء ضد "تأسيسية الإعلاميين".. ماذا قال "الكنيسي" عن عدم تشكيل" الجمعية العمومية"؟
حمدى الكنيسى رئيس اللجنة التأسيسية لنقابة الاعلاميين

 
التباطؤ فى تشكيل الجمعية العمومية لنقابة الإعلاميين، دعا بعض نواب البرلمان لمهاجمة اللجنة التأسيسية للنقابة الإعلاميين، حيث يرى هؤلاء النواب أن  تعطيل نقابة الإعلاميين يؤثر سلبا على إجراءات تطوير العمل الإعلامى بشكل عام، رغم تشكيل اللجنة التأسيسية من قبل رئيس مجلس الوزراء السابق لمباشرة إجراءات تأسيس النقابة منذ ما يقرب من عام ونصف، فيما يرى نواب آخرون أحقية أعضاء اللجنة التأسيسية فى الترشح لعضوية مجلس إدارة النقابة.
 

 

يقول تامر عبد القادر وكيل لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إن هناك تقاعسا من قبل اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين لتفعيل القانون والبدء فى أداء النقابة للمهام المنوط بها وفقا للقانون وتشكيل الجمعية العمومية.
 
وتابع تامر عبد القادر فى تصريحات صحفية أنهم سيعملون على تعجيل التعديل التشريعى، مشددًا على أنه سيكون هناك إجراءً برلمانيا حال استمرار تقاعس اللجنة التأسيسية مرة أخرى.
 
وأشار تامر عبد القادر، إلى أن تأخر تشكيل الجمعية العمومية لنقابة الإعلاميين أمر محزن ، متابعا: "القانون صادر منذ عام و نصف، وحتى الآن النقابة لم تفعل و لم تتخذ أية إجراءات لتسجيل أعضائها".
 
ولفت تامر عبد القادر إلى أنه مع مطلب أحقية ترشح أعضاء اللجنة التأسيسية فى انتخابات مجلس الإدارة، قائلا :" فى النهاية سيكون هناك صندوق"، مؤكدا أنهم سيضغطون لتعديل المواد المطلوب تعديلها  .

 

فيما قال النائب نادر مصطفى، أمين سر لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، أنه لابد من إعادة النظر فى بعض المواد التى تتسبب فى إحداث مشكلات بشأن نقابة الإعلاميين للوصول إلى حل يمكن أن يُسرع من خطوات تأسيس النقابة .

 
ولفت نادر مصطفى إلى أنه لابد من بذل المزيد من الجهد للوصول إلى حل للوضع الحالى، مؤكدا أن تعطل نقابة الإعلاميين يؤثر سلبا على إجراءات تطوير العمل الإعلامى بشكل عام، مشيرا إلى أنه بمزيد من التعاون بين لجنة الثقافة و الإعلام بمجلس النواب و اللجنة التأسيسية للنقابة سيتم حل هذه المشكلات .
 
وتابع :" بعض المواد التى تتسبب فى  هذه المشكلة لابد من إعادة النظر فيها للوصول إلى حل يمكن أن يسرع من خطوات تأسيس النقابة، و لاشك أن هناك أسباب أخرى وظروف تسببت فى تأخير تشكيل الجمعية العمومية، الأمر ليس فقط مادة فى القانون، ومجلس النواب رحب الصدر تجاه المشاكل التى تواجه النقابة ".
 
وشدد النائب نادر مصطفى، أمين سر لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، على أن مجلس النواب حريص على تفعيل القوانين التى صدرت.

 

فيما أكد مصطفى بكرى عضو مجلس النواب، أن حمدى الكنيسى رئيس اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين قد تقدم بطلب إلى البرلمان لتعديل عدد من مواد قانون نقابة الاعلاميين، مضيفا أنه من حق أعضاء اللجنة التأسيسية الترشح فى الانتخابات .
 
وكشف مصطفى بكرى أنه يؤيد مطلب أحقية ترشح أعضاء اللجنة التأسيسية فى انتخابات مجلس إدارة النقابة، مشيرًا إلى أنه من حق كل من أسس أى كيان أن يكون موجودا ضمن مجلس إدارته .
 
وشدد " بكرى" على أنه يجب ألا يمنع أعضاء اللجنة التأسيسية من الترشح فى انتخابات مجلس الإدارة وأن يتم فتح الباب أمامهم للترشح ،متابعا: "حمدى الكنيسى حريص دائما على مصلحة الإعلاميين و لعب دورا كبيرا فى تأسيس النقابة ومن المفترض أن يصدر بيانا يرد فيه على أى ملاحظات على العمل النقابة وأسباب تأخر تشكيل الجمعية العمومية ويفترض اتمام ما نص عليه قانون الصحافة والإعلام و من بينها وضع النقابة".
 

 

 

 حمدى الكنيسى رئيس اللجنة التأسيسية لنقابة الاعلاميين قال أن من يتحدثون عن تعطيل نقابة الإعلاميين لم يقرأو القرار الأخير لرئيس الوزراء بمد عمل اللجنة، مؤكدا أن القرار أوضح أن عدم استكمال الدعم المالى من أسباب تعطلنا .
 
ولفت " الكنيسى" إلى أنه حريص على تشكيل الجمعية العمومية فى أقرب وقت مرجحا  تشكيلها فى بداية العام الجديد .

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق