الصابونة أبرز الأعراض.. 9 مؤشرات تؤكد أنك تعاني من مرض "موسيقار الأجيال"

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018 06:00 ص
الصابونة أبرز الأعراض.. 9 مؤشرات تؤكد أنك تعاني من مرض "موسيقار الأجيال"
المعاناة من مشكلات نفسية

من الحكايات الطريفة عن موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب أنه كان يغسل الصابونة بالصابونة. ما زلنا بعد سنوات من رحيله نتداول الحكاية على سبيل المرح، بينما يشير الأمر إلى مشكلة مرضية.
 
يُعرف "عبد الوهاب" في أوساط المهتمين بالفن وتاريخ الفنانين أنه كان يُعاني حالة من التوجس والوسوسة، فكان يخاف من السفر وركوب الطائرات والإصابة بالأمراض ونزلات البرد. وعلى صعيد علم النفس والطب النفسي فإن هذه المخاوف قد تكون طبيعية وفي إطار معقول، لكنها في مستوى متطور قد تُشير إلى أزمة نفسية تستوجب التوقف واستشارة مختص في الطب النفسي.
 
تُعرف هذه المخاوف المرضية، أو التي نُطلق عليها في التعبير الدارج "الوسوسة" بأنها شكوك مُبالغ فيها ومخاوف مُلحّة ودائمة من بعض الأمور. ومع تزايد الأعراض قد يكون الأمر مؤشّرا على المعاناة من مرض اضطراب الوسواس القهري، أو OCD، وبحسب موقع health المتخصص في الشؤون الصحية فإن هناك أعراضا عديدة تشير إلى هذا المرض.
 
2017_12_11_19_17_36_190
 

أعراض المعاناة من الوسواس القهري
 
 
download
 
1- أبرز أعراض الوسواس القهري التوجس بشأن النظافة، وينعكس هذا الأمر في صورة اهتمام مُبالغ فيه بالنظافة الشخصية وغسل اليدين، واستخدام الصابون والمطهرات وغسول اليدين بشكل مُكثّف، وتُعرف هذه الحالة بـ"هوس النظافة" بسبب الخوف من الجراثيم، وهي أكثر أنواع الهوس شيوعا وانتشارا. ومع تعمقها قد تستلزم اللجوء إلى طبيب نفسي، خاصة حال استمرار الخوف والتفكير في الجراثيم حتى بعد تطهير اليدين.
 
mustapha_sayed_1-35
 
2- هاجس النظافة يظل الأكثر سيطرة على أغلب حالات الوسواس القهري، ومرضى هذه الحالات يُبالغون في تنظيف المنازل، ورغم المداومة على هذه العملية فإن حالة الراحة لا تدوم، ويظل الشعور بالانزعاج قائما وساعات البقاء في المنزل ضاغطة ومُغذّية لمشاعر الخوف والقلق.
 
3- من أبرز الأعراض نسيان الأمور أو التشكك فيها رغم فعلها، وفي هذه الحالة يُكرر الشخص بعض التصرفات والأفعال أكثر من مرة، كأن يذهب للمطبخ 4 أو 5 مرات ليتأكد من إغلاق أسطوانة البوتاجاز، أو يدخل الحمام مرات عديدة للتأكد من إغلاق الصنبور، وتظهر هذه الأعراض لدى قرابة 30% من المصابين باضطراب الوسواس القهري.
 
4- يلتفت هؤلاء الأشخاص إلى بعض الأمور بطريقة تربط بين أشياء لا علاقة لها، كأن يتشاءموا من بعض الأرقام أو التفاصيل، لهذا يُكثرون في الحساب والعدّ ويهتمون بأداء مهامهم اليومية بطرق معينة وبتجنب لبعض التفاصيل. ومن هذا المثال الاعتقاد بأن إنجاز شيء يرتبط برقم ما قد يتسبب في الإضرار بهم، أو أنهم قد يتعرضون للأذى عند الدرجة 7 في سلّم يصعدونه.
 
5- في الوقت الذي يسعى فيه الجميع إلى الكمال وهم يعلمون أنه مطلب صعب المنال بالنسبة للبشر، يسعى مرضى الوسواس القهري للكمال بشكل مرضي دائم، وتسيطر عليهم هواجس مستمرة بشأن الترتيب والنظام وإنجاز الأمور على الوجه الأكمل، ودائما ما يشعرون بالتقصير وعدم الرضا.
 
6- تسيطر على مرضى اضطراب الوسواس القهري مخاوف دائمة من إيذاء الآخرين لهم، ومن التعرض للعنف أو التعدّي من جانب آخرين، وقد يبدأ الأمر بأفكار عابرة حول إمكانية التعرض للعنف والتأثر به، ثم تنمو هذه الأفكار لتصبح أمرا حاكما لمواقف الشخص وتصرفاته.
 
7- حالة اضطراب الوسواس القهري قد تستدعي معها أفكارا جنسية حادة وغير مرغوب فيها، ويشعر هؤلاء الأشخاص بضغوط نفسية وأمور لا يحبذونها بشأن الميول والسلوك الجنسي غير اللائق.
 
8- يُعاني الأشخاص المصابون بالوسواس القهري مشكلة في التواصل والتفاعل مع الآخرين، وترتبك علاقاتهم الاجتماعية بمحيطهم والمتعاملين معهم، لهذا قد تبدو علاقاتهم بالمحيطين بهم مشوهة أو غير مستقرة، وربما يظهرون في بعض الأحيان كأنهم يتعمدون إفساد العلاقات.
 
9- قد تنعكس هذه الحالة على موثقف الشخص من شكله وجسمه، لتصل إلى مرحلة اضطراب تشوّه الجسم BDD، وهي حالة ترتبط باضطراب الوسواس القهري، وفيها يُركز الشخص على تفصيلة أو جزء من وجهه أو جسمه ويعتبره مشوّهًا أو غير طبيعي أو مليء بالعيوب والمشكلات.
 
orig

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا