لأول مرة في مصر.. «سلامة الغذاء» تعدم 14 طنا من منتج زراعي مجمد بسبب المبيدات

الخميس، 11 أكتوبر 2018 11:48 ص
لأول مرة في مصر.. «سلامة الغذاء» تعدم 14 طنا من منتج زراعي مجمد بسبب المبيدات
مصنع تصنيع منتجات زراعية - أرشيفية
كتب مدحت عادل

آثار إعلان هيئة سلامة الغذاء عن إعدامها نحو 14 طنا من أحد المنتجات الزراعية، ردود فعل إيجابية بين المنتجين، نتيجة تفعيل الدور الرقابي على المنتجات الغذائية في السوق المحلية والمعدة للتصدير على السواء.

وصف الدكتور عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، هذا الإجراء بأنه خطوة إيجابية في سبيل إحكام الرقابة على حلقات التصنيع الزراعي في مصر، وهو ما يساعد على تحسين جودة المنتجات المصرية المعدة للتصدير.

وقال عبد الحميد الدمرداش، إن أزمة التصدير التي ظهرت في الأونة الأخيرة كان سببها التصنيع الزراعي، والذي كان يعاني مما يمكن أن نطلق عليه العشوائية، خاصة فيما يتعلق بمصادر الحصول على الحاصلات الزراعية مجهولة المصدر، وهو ما يعود بالسلب على صادرات التصنيع الزراعي.

وأعلنت الهيئة القومية لسلامة الغذاء، إعدام نحو 14 طنا من أحد المنتجات الزراعية المجمدة المعدة للتصدير، والتي ثبت تلوثها بمتبقيات المبيدات، ومأمورية الضبط القضائي بالهيئة نفذت عملية الإعدام بالوسائل القانونية والعلمية المعتمدة، وذلك في سابقة هي الأولي من نوعها في تاريخ مصر، والتي تشهد إعدام منتج ضار كان معد فعليا للتصدير.

وأعتبر عبد الحميد الدمرداش إجراء هيئة سلامة الغذاء، دورا محوريا وحائط الصد لمراقبة ما يحدث في الأسواق الداخلية في المقام الأول، حيث يساعد هذا الدور في إعادة ترتيب أوضاع التصنيع الزراعي بما يخدم الاقتصاد المصري.

وحصلت الهيئة على عينات من المنتج قبل التصدير النهائي، وعند ظهور النتائج باحتواء المنتج على مستوى أعلى من المسموح به من بقايا المبيدات، أصدر رئيس الهيئة قرارا لمأمور الضبط القضائي بالهيئة بإعدام هذه الكميات فورا.

وأكد الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة، أن عملية الإعدام تمت في مقلب رسمي معتمد من جهاز شؤون البيئة، وتم خلط المنتج الزراعي بنحو 106 شكارة جير حي تحت إشراف الهيئة القومية لسلامة الغذاء، مشيرا إلي أن الهيئة تتابع عن كثب عمليات تداول الأغذية بالسوق المصرية أو المعدة للتصدير إلي الأسواق الإقليمية والعالمية، مؤكدا أن منظومة سلامة الغذاء تعتمد على ثلاثة محاور رئيسية، تتمثل في قيام منتجي ومصنعي الغذاء بإنتاج غذاء آمن ورقابة حكومية فاعلة، والمستهلك أيضا من خلال دوره في تأمين غذائه للارتقاء بمنظومة الغذاء إلي أعلى مستويات الأمان.

ووجه رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء الشكر للشركة المنتجة لتعاونها مع الهيئة في سبيل إعدام منتجها السابق إعداده للتصدير، باعتباره أمرا مطلوب لرفع جودة المنتج الغذائي المحلي والمصدر.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق