ما هى الإجراءات المتبقية ببرنامج الإصلاح الاقتصادى؟.. خبيرة اقتصاد تجيب

الجمعة، 12 أكتوبر 2018 06:00 ص
ما هى الإجراءات المتبقية ببرنامج الإصلاح الاقتصادى؟.. خبيرة اقتصاد تجيب
أحد اجتماعات الرئيس مع الحكومة

تحدثت الخبيرة الاقتصادية، سهر الدماطى، حول الإجراءات المتبقية لبرنامج الإصلاح الاقتصادى، وفرص النمو المتوقعة، حيث أكدت أن نمو الاقتصاد الذى يعنى زيادة الناتج الإجمالى المحلى ومعدل الإنتاج من السلع والخدمات، يساعد على خفض معدلات البطالة، وزيادة القوة الشرائية السوقية، فضلا عن مساهمته فى تحسين مؤشرات الأداء المالى للدولة، حيث تسجل مصر حاليًا معدلات نمو أعلى من 5%.

وأوضحت الخبيرة الاقتصادية، أن مصر تعالج مشكلات اقتصادية تراكمت على مدار أكثر من 50 عاما من خلال برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تنفذه حاليا، مشيرة إلى أنه يتبقى خطوة فى ذلك البرنامج تتمثل فى استكمال إعادة هيكلة الدعم الخاص بالمواد البترولية، موضحة أن الدولة ستنفذ مراحلها النهائية العام المقبل، وأن الخطوات الإصلاحية الأهم تم تنفيذها بالفعل، مشيرة إلى أن أبرزها كان تحرير سعر الصرف، وتهيئة مناخ الاستثمار.

الخبيرة الاقتصادية، سهر الدماطى، أكدت أيضا خلال لقاء ببرنامج «بنكنوت» الذى يقدمه الإعلامى أحمد يعقوب، رئيس قسم الاقتصاد بـ«اليوم السابع» على راديو «نغم إف إم»، أن اكتشافات الغاز الأخيرة، مثل حقلى ظهر ونور ستزيد أرصدة النقد الأجنبى بمصر من خلال التصدير، وتوفير العملة الصعبة التى كانت تستخدم فى استيراد الغاز، فضلا عن زيادة معدلات الاستثمار.

وأضافت سهر الدماطى، أن هناك طفرة فى مشروعات البنية الأساسية والطرق، إلى جانب العديد من المشروعات الصناعية المختلفة، مؤكدة أن المواطن المصرى سيشهد تحسنا ملحوظا فى مستوى معيشته، فضلا عن زيادة فرص العمل خلال الفترة المقبلة، كما توقعت أن تشهد الصادرات المصرية إلى الخارج زيادة كبيرة خلال الفترة المقبلة، فضلا عن ارتفاع معدلات الاستثمار الأجنبى، من خلال ضخ رؤوس أموال فى المشروعات القومية.

يذكر أن برنامج «بنكنوت» يُذاع على إذاعة «نغم إف إم» من الساعة 12 ظهرًا حتى الواحدة ظهرا، ويعد من أكبر البرامج الاقتصادية بمصر، ويقدمه الكاتب الصحفى أحمد يعقوب، رئيس قسم الاقتصاد بـ«اليوم السابع»، والإذاعية نيرة شريف، ويذاع يوم الثلاثاء أسبوعيا، برعاية البنك الأهلى المصرى، و«التجارى وفا بنك»، وبنك التعمير والإسكان، و«فيزا».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق