لزيادة مخزون القمح.. مميش: محطة غلال بميناء شرق بورسعيد بطاقة تخزينية 100 ألف طن

السبت، 13 أكتوبر 2018 08:00 ص
لزيادة مخزون القمح.. مميش: محطة غلال بميناء شرق بورسعيد بطاقة تخزينية 100 ألف طن
سفينة وادي طيبة

تسعى الدولة خلال الفترة الحالية لتوفير كافة احتياجات المواطنين من السلع الغذائية الأساسية، لاسيما القمح الذى يعتبر من أهم أساسيات الغذاء المصرى، حيث أعلن الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، ورئيس الهيئة الاقتصادية للقناة، عن أن ميناء غرب بورسعيد استقبل الجمعة، السفينة «وادي طيبة» التابعة للشركة الوطنية للملاحة البحرية، والتي ترفع علم مصر، حيث كانت قادمة من دولة روسيا محملة بـ63 ألف طن من القمح الروسي المستورد بواسطة هيئة السلع التموينية.

 

رئيس هيئة قناة السويس، الفريق مهاب مميش، اوضح أيضا أن الهيئة عقدت عدة اجتماعات تنسيقية، خلال الفترة الماضية، مع شركة بورسعيد لتداول الحاويات والبضائع، وهيئة السلع التموينية، والشركة العامة للصوامع والتخزين، حيث تم توقيع عقد تفريغ بين شركة بورسعيد لتداول الحاويات وهيئة السلع التموينية، من أجل  تفريغ مليون طن قمح مستورد سنويا، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسي، بإعادة تفعيل ميناء غرب بورسعيد، لاستقبال سفن الغلال والحبوب، خاصة القمح.

 

148749-السفينه-وادى-طيبه-(2)

وفى ذات السياق، أكد رئيس هيئة قناة السويس، الفريق مميش، أن الشركة العامة للصوامع والتخزين تستعد خلال الفترة الحالية لإنشاء محطة غلال بميناء غرب بورسعيد بطاقة تخزينية تصل إلى 100 ألف طن، وذلك فى ظل توجهات الدولة لزيادة المخزون الاحتياطى الاستراتيجى من القمح، وانطلاقًا من دور الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للقناة فى تحقيق سياسة الدولة من أجل دفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتوفير احتياجات المواطنين.

 

من جانب آخر، أكد اللواء عبد القادر درويش، نائب رئيس الهيئة للمنطقة الشمالية، أن استقبال السفينة «وادي طيبة»، والتي يبلغ طولها نحو 222,4 متر بغاطس 12 مترا، في ميناء غرب بورسعيد، يعد نجاحًا كبيرًا بملف إدارة الميناء، وإعادة تفعيل دوره في استقبال سفن الغلال بعد توقف لأكثر من 7 سنوات.

 

وأشار اللواء عبد القادر درويش، إلى أن إعادة تشغيل ميناء غرب بورسعيد يستهدف تقليل فترات انتظار السفن، فضلا عن منع التكدس بمينائي الإسكندرية ودمياط، إلى جانب تطبيق أسلوب «النقل متعدد الوسائط» باستخدام وسائط مختلفة من وسائل النقل سواء من خلال النقل البحري، أو بالسكك الحديدية، من ميناء بورسعيد لأماكن التخزين، ما يسهم في تخفيف العبء على الطرق، فضلا عن سرعة وصول القمح ورفع العبء عن خزانة الدولة.

 

يذكر أنه كان فى استقبال السفينة "وادى طيبة" مدير عام ميناء غرب بورسعيد، اللواء عادل رزق، والذى عمل على تسهيل كافة إجراءات دخول السفينة إلى الميناء، موجها بسرعة ربط السفينة على الرصيف، وسرعة إنجاز أعمال التفريغ.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق