الإرهاب يعرف أهله.. تعرف على سبب لقاء المبعوث الأمريكى برئيس أفغانستان فى قطر

الأحد، 14 أكتوبر 2018 08:00 ص
الإرهاب يعرف أهله.. تعرف على سبب لقاء المبعوث الأمريكى برئيس أفغانستان فى قطر
حركة طالبان فى أفغانستان

سعيا لإيجاد سبيل لإنهاء الحرب الأفغانية المستمرة منذ 17 عاما، أقرت حركة طالبان الإرهابية، حسبما أوردت سكاى نيوز، بإجراء محادثات في قطر مع المبعوث الأمريكي لجهود السلام في أفغانستان، زلماي خليل زاد،  حيث أكد عضو بارز في طالبان، أن خليل زاد التقى بقيادات الحركة فى الدوحة، مضيفا أن الجانبين ناقسا آفاق وسبل السلام، والوجود الأمريكى فى أفغانستان.

والتقى المستشار الأمريكى المولود في أفغانستان، خليل زاد، بالرئيس الأفغاني أشرف غني، السبت، حيث أطلعه على مجريات جولته التي استمرت 10 أيام، والتى شملت عدة دول في محاولة لإقناع طالبان بالجلوس على طاولة المفاوضات، حيث عين خليل زاد، صاحب الـ67 عاما، الشهر الماضي، في منصب المبعوث الأميركي الخاص للمصالحة بأفغانستان، فيما أطلقت إدارة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، جهودا جديدة لإجراء محادثات سلام جديدة مع طالبان.

وفى هذا السياق، أكد دبلوماسيون غربيون وآسيويون في كابل، أن خليل زاد، المبعوث الأميركي الخاص للمصالحة بأفغانستان، لديه دراية كبيرة باللغات الأساسية في أفغانستان، كما أنه ملما بالثقافة والسياسة الأفغانية، ما يمكنه من التواصل مع جميع المساهمين في عملية السلام.

فيما أوضح دبلوماسي غربي كبير في العاصمة الأفغانية كابل، أن إدارة الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، تعول على دور المبعوث الأميركي الخاص بالمصالحة فى أفغانستان، خليل زاد، لإيجاد سبيل دبلوماسي مرضى للجميع، من أجل إنهاء الحرب مع حركة طالبان، إلا أن القتال المستمر يثير العديد من التساؤلات حول جدوى الاستراتيجية الأميركية لإنهاء الحرب مع الحركة، حيث ركزت أمريكا العام الماضى على عدة سبل لعل أهمها الضربات الجوية، وذلك من أجل إجبار المتشددين بالحركة على الجلوس على طاولة المفاوضات.

وكانت حركة طالبان، قد طالبت الأسبوع الماضي، بضرورة الانسحاب الكامل للقوات الأجنبية، باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الحرب الأمريكية ضد الحركة، فيما تصعد الحركة هجماتها في أقاليم أفغانية استراتيجية جديدة.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق