تزامنا مع أعمال ترميمه.. قراءة فى تاريخ إنشاء مسجد الظاهر بيبرس بالقاهرة

الخميس، 18 أكتوبر 2018 02:00 م
تزامنا مع أعمال ترميمه.. قراءة فى تاريخ إنشاء مسجد الظاهر بيبرس بالقاهرة
وزير الآثار في زيارته لمسجد الظاهر بيبرس

تزامنا مع جولة الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، التفقدية لمتابعة أعمال ترميم مسجد الظاهر بيبرس، أحد أهم معالم القاهرة الإسلامية، وأحد أبرز المساجد الباقية منذ العهد المملوكى حتى الآن، تمهيدًا لافتتاحه خلال الشهور المقبلة، نرصد خلال السطور التالية أهم المعلومات الخاصة بالمسجد المملوكى الأثرى التاريخى.

3

تم بناء مسجد الظاهر بيبرس فى القاهرة سنة 665 هـ، وتم استكمال أعمال بناؤه سنة 667 هـ، ويوجد الآن فى المنطقة التى تحمل اسمه، ولم لا يعرف من هو الظاهر بيبرس، فهو الملك الظاهر ركن الدين بيبرس العلائى البندقدارى الصالحى النجمى، حيث لقب بأبو الفتوح، ولد عام 620هـ/ 1223، وهو حاكم مصر، ورابع سلاطين الدولة المملوكية، حيث يعتبره البعض مؤسسها الحقيقى، وكان فى الأصل مملوك عند السلطان الأيوبى الصالح أيوب، وكان يطلق عليه "ركن الدين"، وبعد وصوله للحكم لقب نفسه بالملك الظاهر.

 

تبلغ مساحة مسجد الظاهر بيبرس فى القاهرة نحو 103 فى 106 أمتار، ولم يبق منه سوى حوائطه الخارجية وبعض عقود رواق القبلة، كما أبقى الزمن على كثير من تفاصيله الزخرفية، حيث يتألف من صحن مكشوف يحيط به أروقة أربعة أكبرها رواق القبلة التى كانت عقودها محمولة على أعمدة رخامية، فيما عدا المشرفة منها على الصحن، فقد كانت محمولة على أكتاف بنائية مستطيلة القطاع، وكذلك صف العقود الثالث من شرق كانت عقوده محمولة على أكتاف بنائية أيضا.

2

تعمل شركة المقاولون العرب، الآن تحت إشراف منطقة القاهرة الإسلامية والتاريخية بوزارة الآثار، على ترميم مسجد الظاهر بيبرس بالقاهرة، حيث أزالت الحشائش الموجودة به، وتم تصفية ممرات المياه الجوفية، حيث ستستبدل الطوب الوردى الموجود بأعمدة الرواق بأخرى من الطوب الطفلى، والذى تم بناء الجامع منه، فضلا عن تقوية أساسات الأعمدة والمنبر، إلى جانب ترميم بعض المناطق داخل المسجد، حيث سيتم تفصيل بعض القطع للمسجد خصيصا، للوصول إلى الشكل الأصلى له، ومن ثم الحفاظ على صبغته التاريخية.

 

طلبت شركة المقاولون مهلة نحو 18 شهرا للانتهاء من أعمال ترميم المسجد المملوكى الشهير، وذلك بسبب بعض الخامات التى سيتم تصميمها فى الخارج خصيصا، فضلا عن الانتهاء من أعمال الترميم الدقيقة، التى تتطلب بعض الوقت، حيث تصل تكلفة ترميم المسجد نحو 37 مليون جنيه، ومن المقرر أن تصل لنحو 100 مليون عند انتهاء الأعمال، وهى عبارة عن منحة من دولة كازاخستان، حيث تعود أصول الظاهر بيبرس إليها.

1
 
4

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص