ماذا تخبئ "أبل" للعالم؟.. حدث هام نهاية الشهر الجاري

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 10:00 م
ماذا تخبئ "أبل" للعالم؟.. حدث هام نهاية الشهر الجاري
كتبت : رانيا فزاع

أعلنت شركة آبل عن مؤتمر صحفى هام ستعقده يوم 30 أكتوبر الجارى في مدينة نيويورك، ومن المتوقع أن تكشف آبل النقاب عن أحدث أجهزة iPad و Mac، فى هذا الحدث ، وأكدت آبل فى إعلانها "هناك المزيد في عملية التصنيع" ، مما يشير إلى وجود المزيد من المنتجات للإعلان عنها.

و قدمت شركة آبل تصميمات فريدة للمنافذ التي دعت إليها قبل ذلك وتحدثت عنها فى إصادرات سابقة ، وفي شهر يوليو الماضى قال كبير المحللين في الشركة أنهم سيطلون جهاز  IPad Pro 11 جديد  يدعم تقنية Face ID ، وهي تقنية التعرف على الوجه نفسها المستخدمة في أحدث هواتف آبل التي يمكنها فتح الجهاز عند النظر إليه.

وقامت  الشركة بتحديث جهاز iPad القياسي في شهر مارس ، عندما أضافت أيضًا الدعم إلى قلم آبل أو " Apple Pencil " وتتوفر أجهزة آيباد الحالية من آي باد في حجمين: 10.5 بوصة و 12.9 بوصة ، مما يعني أن أبل ستحل محل نموذج آيباد برو 10.5 بوصة.

وفي شهر أغسطس الماضى ، قالت بلومبرج إن أبل ستطلق جهاز Mac Mini Pro الجديد وجهاز MacBook جديدًا بتكلفة أقل مع شاشة Retina ،ومن الممكن أن تقوم  آبل بتحديث جهاز MacBook Air الحالي مع الشاشة الجديدة ، حيث أن هذا الكمبيوتر قد تلقى في الغالب أحدث معالجات Intel على مدار السنوات القليلة الماضية.

يذكر أن االقيمة السوقية لشركة آبل ارتفعت إلى تريليون دولا، لتصبح أول شركة أمريكية مدرجة للتداول العام قيمتها السوقية تريليون دولار،وقفز سهم أبل 5.4 بالمئة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 200.48 دولار أثناء التعاملات أغسطس الماضى بفضل نتائج الشركة التى جاءت أقوى من المتوقع وبرنامج قوى لإعادة شراء الأسهم.

وفى إطار تقريرها الفصلى للربع الثالث من سنتها المالية، قالت أبل إنها أعادت شراء ما قيمته 20 مليار دولار من أسهمها وإن عدد الأسهم فى نهاية يونيو انخفض إلى 4 مليارات و842 مليون و917 ألف سهم، وهو ما يعنى أن سعر سهمها يجب أن يصل إلى 206.49 دولار لكى تصبح القيمة السوقية للشركة تريليون دولار.

وعلى أساس عدد الأسهم المسجلة فى ميزانيتها العمومية التى أعلنتها فإن القيمة السوقية لأسهم أبل تبلغ 971 مليار دولار.

وزادت أبل، التي بدأت نشاطها عام 1976، إيراداتها لتتجاوز الناتج الاقتصادي للبرتغال ونيوزيلندا ودول أخرى،وقفز سهم أبل بما يزيد على 50 ألف بالمئة منذ طرحها العام الأولي في عام 1980، وأبل واحدة من خمس شركات أمريكية احتلت المركز الأول في وول ستريت من حيث القيمة السوقية منذ الثمانينات، إلا أن شركات مثل ألفابت وأمازون دوت كوم قد تطيح بها من الصدارة إذا لم تجد لنفسها منتجا أو خدمة جديدة ذات ثقل.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق