وجبتك السريعة قد تقودك للموت بسرعة.. دليل عملي جديد على تسبب «النودلز» في السرطان

الإثنين، 29 أكتوبر 2018 08:00 م
وجبتك السريعة قد تقودك للموت بسرعة.. دليل عملي جديد على تسبب «النودلز» في السرطان
شعرية سريعة التحضير "نودلز"

أسوأ ما نعانيه صحيًّا يكون بسبب تصرفاتنا اليومية، ونفعله بأنفسنا دون أي اهتمام أو تركيز، ولعل أخطر ما يحيط بنا من مصاعب وتهديدات يرتبط بنظامنا الغذائي اليومي.
 
لا يهتم كثيرون من الناس بطبيعة البرنامج الغذائي وما يتناولونه من وجبات، ومدى الأثر الغذائي والصحي للأطعمة التي يتناولونها، أو المخاطر والآثار السلبية التي قد تسببها لهم، وفي سبيل التخلص من عبء التفكير والاهتمام بالنظام الغذائي تتجه حصة كبيرة من الناس إلى الوجبات السريعة والأطعمة سهلة التحضير، رغم ما تحتوي عليه من مخاطر.
 
03d51130e32808e960726f5e6ac3168c1487773532-1517496811
 
النودلز، أو الشعرية سريعة التحضير، واحدة من أكثر الأطعمة والوجبات المنتشرة على نطاق واسع، وخلال السنوات الأخيرة اكتسبت حضورا وشعبية كبيرين بسبب سهولة وسرعة تحضيرها، وقلة تكلفتها، بشكل جعلها طبقًا حاضرا على موائد كثيرين من الناس، خاصة الشباب والأطفال.
 
على الجانب المقابل لهذا التوسع والانتشار المبالغ فيه، يُحذر الأطباء والمختصون في أمور التغذية من هذا النوع من الأطعمة، في ضوء مكوناته وطريقة تحضيره والآثار الصحية التي قد يُسببها على الجسم، وضمن التحذيرات أشار باحثون وأطباء في مواقف عديدة إلى أن "النودلز" قد تكون سببا في الإصابة بالأورام السرطانية.
 
بعيدا عن الآراء والتوقعات الطبية، يبدو أن الأمر حقيقي نوعا ما، فمؤخرا توفي شاب تايواني في الثامنة عشرة من عمره، بعدما اعتاد في السنوات الأخيرة تناول الشعرية سريعة التحضير "النودلز" بشكل يومي تقريبا. وكانت الوفاة بسبب المعاناة من سرطان المعدة.
14
 
في تقرير نشرته صحيفة "نيو ستريتس تايمز) الصادرة في ماليزيا، أشارت الصحيفة إلى أن الشاب التايواني كان مجتهدا ومحبوبًأ، وكان مصدر إلهام للآخرين، لكن اعتياده تناول الشعرية سريعة التحضير بشكل يومي على مدى سنوات، كان سببًا في إصابته بسرطان المعدة ووفاته متأثرا بهذا المرض.
 
في التقرير نقلت الصحيفة عن مصادر تايوانية أن الشاب الصغير شعر بالمرض وآلامه بشكل مزمن، وبدأ المعاناة من الأعراض القاسية المتمثلة في الشعور بالانتفاخ والغثيان وآلام المعدة، وبعدما تطور الأمر وساءت حالته الصحية اصطحبته أسرته للمستشفى، لتفاجأ بتشخيص حالته كسرطان معدة من المرحلة الرابعة.
 
قال الأطباء بعد التشخيص إن حالته متراجعة للغاية، وفرص شفائه ضئيلة. وبعد عام من المعاناة والآلام وتلقي العلاج تمكن السرطان من الشاب السغير، ليرحل متأثرا بتطور الحالة وآثارها. وعقب وفاته حثّ الطبيب المعالج له الشباب وجموع التايوانيين على تجنب الإفراط في تناول الشعرية سريعة التحضير "النودلز" وأيضًا المخلل واللحوم الحمراء، باعتبارها من الأطعمة المرتبطة بظهور مرض السرطان.

HTB1zBC6GbSYBuNjSspfq6AZCpXal

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق