هل تنخفض أسعار النفط العالمية خلال الفترة المقبلة؟.. خبير بترولي يجيب

الثلاثاء، 23 أكتوبر 2018 04:00 ص
هل تنخفض أسعار النفط العالمية خلال الفترة المقبلة؟.. خبير بترولي يجيب
نفط _ارشيفية
مروة الغول

كثر الحديث مؤخرًا عن سعر برميل النفط وهل سيشهد ارتفاعات في الفترة المقبلة ، فى ظل ما تشهده الساحة الاقتصادية والسياسية من أحداث يأتي على رأسها اكتمال فرض العقوبات الاقتصادية على إيران بداية الشهر من المقبل وكذلك الحرب التجارية  بين الولايات المتحدة الأمريكية  والصين، وآخرها  تصريحات خالد الفالح وزير الطاقة السعودية بأنه لا ضمانات فيما يخص أسعار النفط.

 

ويأتي ذلك في وقت تواجه فيه أوبك ضغوطا متزايدة من إدارة الولايات المتحدة الأمريكية لزيادة إنتاج النفط وخفض الأسعار العالمية، حيث أن خفض أسعار النفط احد ما يستهدفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الأمريكي خلال شهر نوفمبر المقبل، والسؤال الذى يطرح نفسه هنا هل سترتفع أسعار النفط أم سيتشهد انخفاضات خلال الفترات المقبلة .

 

نتيجة بحث الصور عن نفط

فى البداية قال الدكتور جمال القليوبي، عضو الجمعية المصرية للبترول، أنه من المتوقع  خلال الفترة القادمة انخفاض أسعار النفط دون الـ  70 دولار للبرميل  قائلا الأسباب كثيرة ويأتي على رأسها أن  كثير من الدول المشاركة في منظمة الأوبك قد فتح لها زيادة الإنتاج لجنى أرباح أكثر وبالتالي كان زيادة حجم الإنتاج لدولة  للعراق  من حوالي  2.5  مليون برميل  إلي 3.4 مليون برميل وهي تستهدف مليون برميل في أقل من 6 شهور وهو ما سيؤدى إلى زيادة المعروض والمباع  لدول شرق أسيا وخاصة الهند والتى تعد الأكثر استقبالا الآن لاستيراد  النفط من الخارج بعد الصين.

 

نتيجة بحث الصور عن نفط

 

وأضاف عضو الجمعية المصرية للبترول وأستاذ هندسة الطاقة بالجامعة الأمريكية، فى تصريحات خاصة لـ "صوت الأمة "أن هناك أسباب أخرى ستؤدى إلى انخفاض أسعار النفط خلال الفترة القادمة منها  زيارة قدرات البيع غير المباشر بسبب تطبيق العقوبات الأمريكية المباشرة علي إيران خاصة وأن إيران  تستهدف زيادة حجم الإنتاجية من الزيت الخام حتى ولو  بالخروج من آليات منظمة الأوبك  لأنها تعتمد باتجاه غير شرعي ببيع بأسعار بأقل من الأوبك  بحوالي 30 % موضحا أن إيران تستعد  لزيادة قدراتها الإنتاجية .

 

نتيجة بحث الصور عن جمال القليوبى

وأشار عضو الجمعية المصرية للبترول، إلى زيادة إنتاج ليبيا من النفط خلال الفترة الماضية وزيادة الإنتاجية إلي مليون و500 ألف برميل زيادة عن ما تنتجه حيث أنها كانت تنتج 450 ألف برميل لافتا أن هناك بعض الدول قامت بزيادة قدراتها من الإنتاج مثل نيجيريا والتي قامت بزيادة سقف الإنتاج  لـ  مليون ونصف برميل ،  وكذلك دولة أنجولا التي قامت بزيادة الإنتاج  إلي أكثر من 250 ألف برميل  وكلها دول في منظمة الأوبك.

اقرا ايضا :ترامب في مأزق.. الرئيس الأمريكي يتلقى صفعة جديدة قبل إقرار عقوبات طهران النفطية

 

وتابع استاذ هندسة الطاقة بالجامعة الأمريكية، أنه خلال شهر يناير أن سقف المعروض من النفط  سيقل تدريجيًا وبالتالي حجم التخمة سيصل إلى 3 مليون برميل نفط  وهو ما سيؤثر سلبًا دون الـ 70 دولار للبرميل موضحا  أن أحد الأسباب الهامة والتي ستؤثر على أسعار النفط خلال الفترة القادمة، هو احتمالية  قيام الولايات المتحدة الأمريكية بداية من شهر نوفمبر المقبل بزيادة إنتاج 4.5 مليون برميل حتى تصل بسقف الإنتاج لـ  14.5 مليون برميل وبالتالي فإن تخمة المعروض من النفط  ستصل إلى معدلات الزيادة بها لـ  7.5 مليون برميل وذلك على عكس ما يحتاجه السوق العالمي  حيث أن معدل الزيادة هو 6 مليون برميل  وبالتالي فإن ذلك الفارق وه و1.5 سوف يزيد من معوقات ارتفاع سعر النفط دون إحجام أقل من 70 دولار للبرميل و بالتالي فإن زيادة  قدرات الدول علي تحفيز زيادة المعروض ستؤدى تدريجيًا إلى انخفاض  أسعار النفط .

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص