4 مراحل لنقل الآثار للمتحف الكبير.. هل الإجراءات كافية لضمان سلامة القطع الأثرية؟

الإثنين، 29 أكتوبر 2018 05:00 م
4 مراحل لنقل الآثار للمتحف الكبير.. هل الإجراءات كافية لضمان سلامة القطع الأثرية؟
نقل الاثار للمتحف الكبير
كتب محمد شعلان

يجرى العمل داخل المتحف المصري الكبير على قدم وساق لتجهيزه على أعلى مستوى استعدادًا لافتتاحه عام 2020 بدلا من عام 2022، وتحشد وزارة الآثار مدعومة من القيادة السياسية والحكومة كل جهودها لضمان تأمين الآثار المنقولة إلى المتحف الكبير خاصة وأنه سيحتوي على ما يقارب الـ100 ألف قطعة أثرية وتحتاج إلى عناية فائقة.

وتعتمد وزارة الآثار مجموعة من المعايير تتخذها على عدة مراحل حيال القطع الأثرية المنقولة من متاحف ومخازن الجمهورية للمتحف الكبير الجاري افتتاحه، وقال محمد بدر مدير إدارة مخازن الآثار والتسجيل بالمتحف المصري الكبير في لقاء ببرنامج "ما وراء الحدث" على قناة اكسترا نيوز، إن المتحف الكبير يحتوي الان على 45 ألف قطعة والمستهدف 100 وستكون جاهزة في الموعد المحدد.

4 مراحل لنقل الآثار للمتحف الكبير
وعرض محمد بدر مدير إدارة مخازن الآثار بالمتحف المصري الكبير، معايير الحفاظ على سلامة القطع الأثرية، وهى: المرحلة الأولى اختيار القطعة الأثرية ويقوم بها فريق طاف مصر كلها وشاهد مخازن الآثار وكافة المتاحف الموجود فى مصر والآثار المعروضة والمخزنة الصالحة للعرض بالمتحف الكبير.

وزير الاثار يعاين قاعات المتحف المصرى
وزير الاثار يعاين قاعات المتحف المصرى

وبعد عملية الاختيار يُعرض كم كبير من القطع الأثرية المختارة على لجان متخصصة من كبار علماء الآثار ويختاروا القطع الأثرية التي ستعرض في المتحف المصري الكبير وهى إلى الان ما يقرب من 50 ألف قطعة، وبعد الاختيار تخرج لجان تستلم الآثار بناء على إجراءات إدارية صارمة وتستلم القطع من أماكن تواجدها ويتم وصفها وصف دقيق وتُصور قبل نقلها للمتحف الكبير.

نقل الاثار للمتحف الكبير
نقل الاثار للمتحف الكبير

اقرأ أيضاً: نقاش ثقافى إيجابى عن لوجو المتحف الكبير.. تعرف على رؤية مصممه

وعقب انتهاء تسلم القطع الأثرية يتم وضع الآثار وتغليفها وتأمينها ووضعها فى صناديق معدة لهذا الغرض من قبل متخصصين، بحيث تكون آمنة ولا يحدث لها أي ارتجاج أثناء عملية النقل ويتم الاستعانة في العملية بالمرممين في إدارة الترميم الأولي والتغليف لتأمين الآثار وإعادة فتحها وإخراجها من الصناديق لتوضع في المتحف الكبير.

اقرأ أيضاً: يعرضان بحديقة المسلة منذ 58 عاما.. نقل تمثالى رمسيس الثانى وحورس للمتحف الكبير

وكان قد أعلن المشرف العام على المتحف الكبير، الانتهاء هندسيا من المرحلة الأولي لمشروع المتحف نهاية هذا العام (2018) تمهيدا لافتتاحها في غضون الربع الأول من عام 2019، حيث تعرض ولأول مرة مجموعة الملك توت عنخ آمون مجتمعة في مكان واحد والتي يصل عددها إلى أكثر من 5000 قطعة، بالإضافة إلى بهو المتحف حيث يوجد تمثال الملك رمسيس الثاني وعمود ابنه الملك مرنبتاح، والدرج العظيم الذي سيضم 87 تمثالا ملكيا وعناصر معمارية ضخمة من بينها تمثال لكل من الملك خفرع و منكاورع و سنوسرت واخناتون و امنحتب الثالث.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص
تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 03:34 م