98 مليون دولار.. تعرف على صادرات مصر من «الفول» للعام الجاري

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 01:00 م
98 مليون دولار.. تعرف على صادرات مصر من «الفول» للعام الجاري
فول سوداني

 
شهد الموسم التصديري للحاصلات الزراعية المصرية 2017/ 2018، طفرة غير مسبوقة في الحاصلات لم تشهدها مصر منذ 20 عاما، حسبما أكد عبد الحميد الدمرداش، رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، مشيرا إلى أن تلك الصادرات زادت من 1.7 مليون طن بقيمة 485 مليون دولار خلال موسم 2005/2006 لتصل إلى 4 ملايين طن بقيمة 2.1 مليار دولار خلال موسم 2017/2018.
 
 
وأضاف «الدمرداش»، أن المنتجات الزراعية المصرية وصلت إلى أسواق لم تصل إليها من قبل مثل «الصين، وأستراليا، وكندا، وبنجلاديش، وإندونيسيا، والهند»، لافتا إلى أنه جاري العمل على فتح أسواق أخرى مثل «فيتنام، والفلبين، وتايلاند»، خاصة بعد أن أصبح لدينا حالياً مصدرين ومزارع تصديرية لديها الخبرات الكافية والعالية لإنتاج منتج زراعى آمن يتوافق مع متطلبات الدول المستوردة بمستوى جودة عال.

وخلال هذا الموسم، صدرت مصر «فول عريض» والسوداني، بقيمة 98 مليون دولار، بإجمالي 48 ألف طن للفول العريض بتكلفة 24 مليون دولار وبزيادة 1% عن العام التصديري 2016 / 2017، بينما صدرت من الفول السوداني 46 ألف طن بإجمالي 74 مليون دولار بزيادة 3% عن العام الماضي، بينما تراجعت الصادرات الزراعية بنسبة 1% في القيمة رغم زيادتها في الكميات بنسبة 5%.

اقرأ أيضا: بشرة خير.. تعرف على جهود وزارة الزراعة للارتقاء بمحصول القمح

وعلى جانب آخر كشف اللواء إسماعيل جابر رئيس هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، عن أن 60% من واردات مصر خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر 2018، عبارة عن مدخلات إنتاج للعملية الإنتاجية والتصنيعية، بينما بلغت نسبة الواردات من السلع ومنتجات تامة الصنع 40%.

وقال «جابر»، إن الواردات خلال أول 9 أشهر من العام الحالى ارتفعت بنسبة 14% لتبلغ ما قيمته 49.116 مليار دولار مقابل 43.217 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى، مشيراً إلى أن هيكل الواردات يشير إلى ارتفاع استيراد مدخلات وخامات الإنتاج، مشيرا إلى أنه كان قد تم الإعلان عن توفيق أوضاع قرابة 44850 بطاقة استيرادية وفقًا للقانون رقم 7 لسنة 2017 والخاص بتعديل أحكام القانون 121 لسنة 1982 فى شأن سجل المستوردين، مؤكدا أن هذا القانون سد ثغرة كبيرة فى عملية وجود شركات وهمية ويحدث حالة انضباط للاستيراد ويساهم فى القضاء على عشوائية الاستيراد وضمان جودة المنتجات.
 
 
وشدد رئيس هيئة الرقابة على الصادرات والواردات، على أن الهيئة تمكنت من تقديم تسهيلات كبيرة لتوفيق أوضاع البطاقات الاستيرادية، وكانت أخر مدة لتوفيق أوضاع المستوردين يوم 15 أغسطس الماضي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق