رسائل من منتدى شباب شرم الشيخ للعالم والمصريين.. تعرف عليها

الثلاثاء، 06 نوفمبر 2018 08:04 م
رسائل من منتدى شباب شرم الشيخ للعالم والمصريين.. تعرف عليها
منتدى شباب العالم
مصطفى النجار

 
ملحمة شبابية تثقيفية واجتماعية وسياسية تشهدها مدينة شرم الشيخ باستضافتها لمنتدى شباب العالم 2018 في نسخته الثانية، وهو الحديث الذى يرسل بدوره عددا من الرسائل لدول العالم عن مصر وتوجهات القيادة السياسية ورغبات وإرادة المصريين، بالإضافة إلى رسائل القيادة السياسية للداخل المصري، والتي يرصدها «صوت الأمة» في السطور التالية:

دولة القانون
النجاح المبهر وغير المسبوق الذي حققه منتدى شباب العالم، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي بعث بمجموعة من الرسائل المهمة والعاجلة للعالم كله فى مقدمتها أن مصر أصبحت دولة مؤسسات وأن الدستور والقانون هو منهاج عمل راسخ داخل جميع مؤسسات الدولة المصرية.
 

السلام العالمي
كما حرص المنتدى على ترسيخ مبدأ نشر قيم السلام العالمي ومواجهة تحديات الإرهاب وقوى الشر، كما يدعم المنتدى وبقوة دور مصر الريادي والمحوري والرائد في تحقيق هذا الهدف، ودعم الحوار الحضاري المنشود بين الأمم وأصحاب الديانات والثقافات المختلفة، حسبما أكد الربان عمر المختار صميده، رئيس حزب المؤتمر.
 
dd
 
قبول الآخر
وأكدت رسالة المتدى الثالثة، على أن مصر أرض السلام ومهبط الديانات أكدت للعالم كله ومن خلال تواجد أكثر من 5 آلاف شاب من 160 دولة من مختلف دول العالم، وفقًا لما ذكره حزب المؤتمر، موضحًا أن مبدأ التعايش السلمى بين جميع شعوب العالم اصبح واقعا عمليا تم تطبيقه على ارض الواقع من ارض السلام مدينة شرم الشيخ العالمية المصرية وهذه الرسالة تحديدا يمكن للعالم من خلالها حل جميع المشكلات والنزاعات والأزمات فى جميع انحاء العالم ليتم ترسيخ أسس التعايش السلمى وقبول الآخر والإيمان بالتنوع والاختلاف وفقه العيش المشترك بين البشر على اختلاف أجناسهم وألوانهم.
 
rrr
 
جني الثمار
أما الرسالة الرابعة لهذا المنتدى العالمى هو أن مصر سوف تجنى الآثار الإيجابية لهذا المؤتمر فى عدة مجالات منها جذب الاستمارات العالمية لمصر وأيضًا جذب السياحة العالمية حتى تستعيد مصر مكانتها المرموقة على خريطة السياحة العالمية مؤكدًا أن هذه الرسائل الأربعة تؤكد نجاح منتدى شباب العالم بشرم الشيخ وتحقيقه لجميع أهدافه .

استقرار الوطن
المتحدث باسم مجلس النواب ووكيل لجنة القيم بالبرلمان الدكتور صلاح حسب الله، أكد بدوره على أن المؤتمر الدولى الثانى للشباب الذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى أمس بمدينة السلام العالمية، يمثل رسالة للعالم كله بالأمن والسلام والاستقرار الذى تتمتع به مصر معربًا عن تقديره واحترامه الكبيرين للرئيس السيسى على صدقه ووفائه بما تعهد به امام شباب العالم باحتضان مصر لهذه المؤتمرات العالمية.
 
download
 
تمكين الشباب
شباب مصر الواعد أكد للرأى العام المحلى، على قدرة مصر بشبابها وقائدها وجميع مؤسساتها على مواجهة جميع التحديات التى تواجه مصر داخليا وخارجيا، وأن الرئيس عبد الفتاح السيسى هو اول قائد مصرى يعطى الفرصة لإعداد وتمكين شباب مصر الواعد لدرجة اننا رأينا الشباب المصرى يعتلى منصات المؤتمرات الشبابية المصرية والعالمية ليبدع، ويؤكد للرأيين العام المصرى والعالمى بجميع انتماءاته السياسية والحزبية أن مصر دولة شابة بشبابها ولديها القدرة والكفاءة على تخطى جميع التحديات والمؤامرات الداخلية والخارجية.
 
g
 
وقال حسب الله: «سعيد بتنفيذ الرئيس السيسى لجميع التوصيات والقرارات التى صدرت عن المؤتمرات الشبابية السابقة والتزام جميع اجهزة الدولة بالتوقيتات الزمنية لتنفيذ توصياتها مؤكدا ان مؤتمرات الشباب أكدت أن الأحزاب المصرية لديها كوادر شبابية قادرة على تحمل المسئوليات الكبيرة للحفاظ على الدولة المصرية بجميع مؤسساتها»، مطالبا الشباب المصري فى جميع أنحاء مصر سواء شباب الأحزاب او غيرهم استغلال فرصة الاهتمام الكبير من الرئيس السيسى بهم مؤكدا أن مثل هذه المؤتمرات المصرية العالمية الشبابية الناجحة سوف تكون لها نتائج إيجابية كبيرة لصالح الشباب المصرى والعالمى ليتولى المواقع والمناصب القيادية.
 

نبذ العنف
من جانبه، قال أحمد إسماعيل، أمين سر لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إنه من ضمن الرسائل التي نجح منتدي شباب العالم لتوصيلها لكل الدول، أن مصر كانت وستظل حاضنة للمبادرات الإنسانية، كما أنها تعلي من قيم التسامح والمحبة وتنبذ العنف وتُحارب الإرهاب بكافة أشكاله وأنواعه، مضيفا في تصريحات لـ«صوت الأمة»، أن رسائل السلام أغلى من أي مكاسب مادية كونه واحدا من آليات تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، متسائلًا عن إمكانية أن تتقدم دولة وهي تعاني من حرب قائلًا: «عمرنا شفنا دولة فيها حرب من أي نوع بتتقدم ولا شعبها عارف يعيش؟.. مصر استطاعت أن تهزم قوى الظلام، وهاهي النتيجة الكل ينعم بالحركة على أرضها بعد أن غاب عنها الأمان خلال السنوات الماضية».
 
واتفق معه أمين حزب حماة وطن في محافظة الغربية، النائب عزت المحلاوى، عضو مجلس النواب، مؤكدًا على أن مصر نجحت في اختصار الكثير من الوقت ولمجهود والانفاق لتوضيح الحقائق بمنتدي يستمر لعدة أيام على أرض الفيروز في عمق سيناء الذى يُروج بالكذب أنها غير مستقرة أمنيًا.
 
 
وأشار إلى أن المنتدى بالفعل أصبح فرصة لاكتشاف الكوادر الشبابية القادرة على قيادة المستقبل في كافة المجالات وتبادل المناقشات المثمرة بين أبناء الأجيال المتشابهة على مستوى العالم، كما لا يغفل أحد أهمية اجتذاب آلاف الشباب من كافة دول العالم للمشاركة في حدث بهذا الحجم وتأثيرات ذلك على حركة السياحة والاقتصاد والترويج الذي تشهده مواقع التواصل الاجتماعى الأن وكمية التسجيلات المصورة التى ينقلها المشاركين لأصدقائهم وأقاربهم وهى دعوات غير مباشرة للسياحة المصرية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق