روسيا تحذر من ولادة شيطانا إرهابيا في شكل تنظيم جديد.. هل تندمج داعش والقاعدة؟

الخميس، 08 نوفمبر 2018 03:00 م
روسيا تحذر من ولادة شيطانا إرهابيا في شكل تنظيم جديد.. هل تندمج داعش والقاعدة؟
ألكسندر بورتنيكوف رئيس جهاز الأمن الفيدرالى الروسى

في ظل ما تشهده التنظيمات الإرهابية من ضربات متتالية على أيدى القوى النظامية والتحالفات العسكرية، هل أصبحت فصائل داعش والقاعدة قابلة للاندماج في الوقت الراهن؟، سؤال بات مطروحًا في الأونة الأخيرة لاسيما مع زيادة التحذيرات الدولية والمنظمات الأممة من أن هذا الأمر بات قريبا إذا ما لم تتم مجابهته، فقبل تحذير أممي أعده مراقبون تابعون للأمم المتحدة، من اندماج تنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين جاءت تحذيرات من قبل رئيس جهاز الأمن الفيدرالى الروسى من دخول هذين التنظيمين في تحالف واحد.
 
ونقلت وكالة أنباء (تاس) الروسية عن بورتنيكوف قوله فى الدورة الـ 17 لرؤساء أجهزة الاستخبارات والوكالات الأمنية وسلطات إنفاذ القانون أن تنظيمى القاعدة وداعش الإرهابيين الدوليين قد يندمجان ويوحدان إمكاناتهما، مشيرا إلى أن روسيا ترى هذه خطوة آخرى "خطيرة" قد ينجم عنها عواقب وخيمة.
 
وهناك عددا من الدلائل التى تشير إلى اندماج محتمل بين التنظيمين الإرهابيين أشار لهم رئيس جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، مؤكدًا ان التنظيمين يتبعان منهجا فكريا متشابها، مشيرا إلى أن كثيرا من الإرهابيين، رغم النزاع المسلح بين التنظيمين، يتنقلون من أحد التنظيمين إلى الآخر بناء على الحسابات الشخصية وتغيير الوضع فى أرض المعركة من بين أسباب أخرى.
 
 
وفي سياق متصل حذر، مراقبون تابعون للأمم المتحدة، من هذا الاندماج، معتبرًا أنه قد يلد شيطانا إرهابيا في شكل تنظيم جديد، ورغم استبعاد بعد الخبراء الدوليين، إمكانية الاندماج على مستوى قيادات التنظيمين، فأن المرجح حدوث ذلك على مستوى الأفرع والفصائل لداعش والقاعدة.
 
وفي فبراير 2018، رفع إلى مجلس الأمن الدولي- تقرير تابع للأمم المتحدة، يشير إلى أن تنظيم القاعدة لا يزال يشكل خطرًا أكبر من تنظيم داعش في بعض المناطق، مشيرًا إلى خطورة المجموعات المرتبطة بتنظيم القاعدة في غرب إفريقيا، وفي جنوب آسيا، معتبرا جبهة النصرة في سوريا لا تزال أحد أقوى وأكبر فروع التنظيم في العالم، كذلك الوضع في ليبيا حيث يحاول تنظيم داعش كسب موطئ قدم فيه.
 
من جانبه قال نيكولاى باتروشيف أمين مجلس الأمن القومى الروسى أن اندماج التنظيمين سيشكل تهديدا خطيرا للأمن العالمى إذ أن هذا سيسمح لهما بالسيطرة بشكل أكثر فاعلية على نشاط الفروع الإقليمية والبنى المنضوية تحت لوائهما، مؤكدًا أن هناك ما يزيد على 200 تنظيم إرهابى فى العالم لكن 5 منها فقط ارتكبت ثلث الهجمات الإرهابية فى عام 2017، موضحًا أن الخمسة تنظيمات هى داعش والقاعدة وحركة الشباب الصومالية وبوكو حرام فى أفريقيا وهيئة تحرير الشام.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق