التواصل الاجتماعى بعيون النواب.. ماذا قال البرلمانيون والخبراء عن مستقبله في مصر؟

الخميس، 08 نوفمبر 2018 04:00 م
التواصل الاجتماعى بعيون النواب.. ماذا قال البرلمانيون والخبراء عن مستقبله في مصر؟
مصطفى النجار

يلقي التطور التكنولوجي بظلاله يوما بعد يوم علي اهتمامات الساحة السياسية، ولكن ما جعله يكتسب قدرًا أكثر من الاهتمام هى تصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي أكد على ضرورة الاهتمام بما تتناوله مواقع التواصل الاجتماعى ودورها في تشكيل وعى الشباب.
 
الدكتور محمد عمارة رئيس لجنة التسويق والعلاقات العامة بحزب المحافظين وواضع الخطة الإستراتيجية التسويقية لتقنين مواقع التواصل الإجتماعي، أوضح أن منتدى شباب العالم في نسخته الثانية حقق نجاح شهد له العالم أجمع تحت رعاية الرئيس السيسي، مؤكدًا أن الرئيس يؤمن بالشباب وقدراتهم وجاءت من ضمن توصيات المنتدى إنشاء لجنة قومية لكيفية تعظيم الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي ورفع درجة الوعي الإلكتروني للحد من الإدمان الإلكتروني.
 
وعبر «عمارة»، عن فرحته بجني ثمار خطته التسويقية وإيمان الدولة ومؤسساتها بها لوضع هذا الملف كأحد الملفات الهامة المتعلقة بالأمن القومي المصري نصب أعين القيادة السياسية الحكيمة، التي لولاها ما نجحت هذه الخطة التي ستستكمل محاورها خلال الأيام القادمة، مؤكدًا على جاهزية الدولة لمواجهة أساليب الاحتلال الفكري التي تصدرها مواقع التواصل الاجتماعي والتي تهدف إلى تزييف الوعي، قائلًا: «هناك يقظة مصرية لهذا جيدًا ونعمل من أجل درء كافة هذه المخاطر وتعظيم الاستفادة من مواقع التواصل الإجتماعي وكما أرددها دائما لنأخذ منها ما ينفعنا ونرد الضار منها».
 
من ناحيته، قال النائب شريف فخري مستشار رئيس ائتلاف الأغلبية البرلمانية "دعم مصر" لتكنولوجيا المعلومات، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، إن اهتمام الرئيس السيسي بقضايا التكنولوجيا وبدور مواقع التواصل الاجتماعي في الحياة العامة والسياسية يؤكد أننا أمام تحولات غير تقليدية في واقع الحياة المصرية إذ قدم للشباب أدوات فورية للتعبير عن رأيهم وهو ما يمكن توجيهه بشكل صحيح في ظل تطورات مُعاصرة للتكنولوجيا والأفكار وهو ما سيعطي قدرة أكبر للشباب الذين يبلغ عددهم قرابة ٦٠٪؜ من تعداد سكان مصرأن يساهم في الترويج بصورة صحيحة ، وأن يحقق حصادًا كبيرًا في مجالات العمل وأن يوسع فرصه في جني العائد المادي.
 
وضرب شريف فخري مثالًا بما يحدث بفضل مواقع التواصل في كل دول العالم، إذ أصبح العمل عن بُعد وسيلة مربحة للشباب وتتغلب علي روتين الوظائف التقليدية، كما أن اهتمام البعض بأمن المعلومات يوفر علي الدول ميزانيات كبيرة لتسهيل حياة باقي المواطنين وحماية خصوصية معلوماتهم وكذلك صد الهجمات الالكترونية التي تستهدف النيل من استقرار الأوضاع لتفادي ما حدث في إحداث ٢٥ يناير ٢٠١١ وما قبل وما بعدها من عمليات توجيه الكترونية لأحداث أنواع من الفوضي الخلاقة التي لم تنتج إلا فوضي مدمرة وتأخر في كافة الأمور.
 
من جانبه أشاد النائب يوسف الشاذلي وكيل أول لجنة الإتصالات بمجلس النواب المصري بمنتدى شباب العالم في صورته التي شاهدها العالم أجمع، حيث لمس الجميع كم الجهد والعرق وحسن التنظيم الذي بذل ما دفع دول أخرى أن تفكر في تكرار التجربة مستعينة بعناصر الخبرة المصرية المنظمة لذلك.
 
وأضاف الشاذلي أن ملف مواقع التواصل الإجتماعي من أهم الملفات لدى لجنة الإتصالات بمجلس النواب ، مؤكدًا على أن اللجة ستعمل على تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم التي على رأسها إنشاء لجنة قومية لتعظيم الاستفادة من مواقع التواصل الإجتماعي وتقليل أضرارها وكيفية مقاومة أضرارها، مشيرًا أن واجبنا تجاه هذا الوطن وأمام المسئولية الوطنية والتاريخية أن نتكاتف جميعا خلف القائد الرئيس عبد الفتاح السيسي لحماية شعب مصر من كافة الأضرار التي تفرزها مواقع التواصل الاجتماعي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق